ايوان ليبيا

الأحد , 29 مارس 2020
الجيش الألماني يسحب عددا من جنوده من العراق بسبب كورونابريطانيا تطلب عشرة آلاف جهاز تنفس صناعي ضمن جهود محاربة كوروناساسة الأناضول: الكرملين يعيد قراءة التاريخ لإجبار أردوغان على الخروج من المشهد السوريأول حالة وفاة بفيروس كورونا في سورياحوار ممتع – تشافي يكشف كيف يخطط لتدريب برشلونة.. الاستعانة ببويول وضم نيمارالمحمدي: أتطلع لأكون أول مصري ينهي مسيرته في إنجلترا.. هؤلاء أفضل من جاورتهم بالمنتخبوالد عبد الحق نوري: حالته تحسنت ولكن بشكل طفيف.. لا يتكلم حتى الآنبعد 14 عاما.. الكشف عن سبب عدم مشاركة ميسي في الخروج أمام ألمانيا 2006هل تقتل الغرغرة بالخل فيروس كورونا؟الثوم مفيد .. ولكن كورونا شأن آخرتطورات الاوضاع العسكرية في طرابلسالعريبي يكشف استعدادات الحكومة الليبية لمواجهة وباء كورونااطلاق حملة لشراء أجهزة تنفسمعاناة الجنوب الليبي في مواجهة وباء كوروناوصول 3 سفن سلع وبضائع الى ميناء بنغازيحالة الطقس اليوم الأحدتعرف على شروط داخلية الوفاق لدخول المصارفإيران تسجل 123 وفاة و2901 إصابة في 24 ساعةسويسرا: وفيات كورونا بلغت 257 والإصابات أكثر من 14 ألفاارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في العراق إلى 547 حالة

محلل سياسي : أكثر من مليون وثيقة وهوية ليبية تم تزويرها بعد 2011

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال المحلل السياسي إبراهيم هيبة، “إن هناك حديث ومؤشرات خطيرة على أن هناك تزوير للوثائق، والأرقام الوطنية الليبية، بل أن هناك من يتحدث عن أن هناك أكثر من مليون وثيقة وهوية ليبية تم تزويرها بعد سنة 2011”.

 

وأكد هيبة، في تدوينة نشرها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن هذا الأمر خطير جداً، ويهدد الأمن القومي، والهوية الليبية واستقرار الدولة الليبية، السياسي، والاجتماعي، والاقتصادي، متسائلا “لماذا لا تشكل لجنة من القضاة المشهود لهم بالنزاهة للتحقيق في هذا الموضوع، ومحاسبة المتورطين في عمليات التزوير وبيع الوثائق الليبية، وسحب الوثائق الليبية، ممن تثبت عليه أنه تحصل عليها بالمخالفة للقانون قبل الذهاب إلى أي انتخابات جديدة؟”.

وأضاف متسائلا، لماذا لا يتم تحصين السجل المدني، ومنظومة الرقم الوطني، ومراجعة كافة الوثائق علي أقل تقدير من 2010 إلى عام 2018؟، قائلا “إن الدولة الليبية مخترقة على جميع الأصعدة ولا استبعد أن تكون الهيئة العليا للانتخابات، ومنظومتها، وقاعدة بياناتها مخترقة هي أيضاً”

وأشار المحلل السياسي، إلى أن هناك أعداد ضخمة جداً من المهاجرين غير الشرعيين خصوصا القادمين من مالي، والنيجر، والتشاد، وغالبيتهم يدعي أنه ليبي، مؤكدا أنه علي الدولة الليبية التحقيق في الموضوع لأن الأمر خطير جداً، بحسب وصفه.

التعليقات