ايوان ليبيا

الجمعة , 22 مارس 2019
معايير اختيار المشاركين في الملتقى الجامعليونة بين النواب والدولة للإطاحة بالرئاسيحقيقة خفض أسعار تذاكر الطيران الأسبوع القادمدعوات للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في ليبياالعثور على عبوة ناسفة قرب مبنى البريد الرئيسي في طرابلسعودة الحركة بمعبر رأس اجديراستجواب 5 من رجال الأمن في ألمانيا الشرقية في قضية لوكيربينيوزيلندا تحيي الذكرى الأسبوعية لمذبحة كرايستشيرشالاتحاد الأوروبي: على بريطانيا الخروج أو تقديم خيارات بحلول 12 أبريلحزب البديل من أجل ألمانيا: رئيس وزراء المجر يستحق جائزة أوروبيةالرئيس الصيني يلتقي الثلاثاء المقبل مع ميركل وماكرون ويونيكر في باريسباريس تطالب طهران بإطلاق سراح الإيرانية نسرين سوتودهماي توافق على عرض الاتحاد الأوروبي بشأن تأجيل بريكستبالفيديو – بداية التصفيات.. ديباي يتلألأ في انتصار هولندا على بيلاروسيا برباعيةبالفيديو بداية التصفيات – كرواتيا تنتصر بصعوبة على أذريبيجان.. وسلوفاكيا تُسقط المجربالفيديو – بداية التصفيات.. بولندا تهزم النمسا بهدف بيونتكمواعيد مباريات اليوم الجمعة 22-3-2019 والقنوات الناقلة.. مصر الأوليمبي وتصفيات إفريقيا وأوروبارئيس الوزراء العراقي: ارتفاع عدد ضحايا العبارة إلى 85 قتيلا.. وإعلان الحداد الوطنيإثيوبيون يحتفلون باسترداد خصلات شعر إمبراطورية من بريطانيامنظمة التحرير الفلسطينية تندد بتصريحات ترامب حول مرتفعات الجولان

وفاة فاضل المسعودي أحد اعلام الصحافة الليبية

- كتب   -  
وفاة فاضل المسعودي أحد اعلام الصحافة الليبية
وفاة فاضل المسعودي أحد اعلام الصحافة الليبية

 

ايوان ليبيا - وكالات :

توفي الصحفي الليبي الكبير المناضل فاضل المسعودي، السبت الماضي، في أحد مستشفيات مدينة فيفي «Vevey» السويسرية، عن عمر ناهز الـ«84 عاما».

وقال أحد أفراد عائلة المسعودي، إنّ المستشفى السويسري رفض تسليم جثمان فاضل المسعودي إلى ابنه الذي كان يرافقه بالمستشفى في حينه، لأسباب مادية تتعلق بتسديد رسوم الإيواء للمستشفى، ما جعل الابن يتأخر في إبلاغ أقاربه بوفاة الوالد، قبل أن تُحلَ هذه الإشكالية، التي تولّى حلّها أخيرا «المجلس الرئاسي» بعد أن جرى إبلاغ المسؤول الإعلامي في المجلس بالواقعة.

 

اضطر الصحفي فاضل المسعودي رئيس تحرير جريدة الميدان، إلى مغادرة ليبيا في ديسمبر 1969 بعد مصادرة النظام السابق لجريدته، «الميدان»، وتلقيه تهديدات بالقبض عليه، وبقي في منفاه، ولم يعد إلى ليبيا منذ ذلك التاريخ.

يقول عنه زميله الصحفي الليبي، يوسف كاجيجي «إن فاضل المسعودي له رحلة صحفية طويلة تنقل فيها عبر كثير من الجرائد كان من أهمها جريدتا الرائد والليبي مجددا ومطورا ومثيرا لكثير من القضايا، فى بداية الستينيات منحت الفرصة للموافقة على إصدار صحف جديدة حصل بموجبها الطشانى على إصدار صحيفة الحرية ومحمد الهوني على صحيفة الحقيقة وغيرهم».

ويضيف كاجيجي :«إن طلب فاضل المسعودى رُفض، لكنه لم يستسلم، ورفع قضية أمام المحكمة العليا وأصدر جريدته الميدان بحكم المحكمة».

التعليقات