ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 فبراير 2019
بالفيديو - تصديات أولسن تهدي روما فوزا ثمينا على بولونيا المكافحسولشاير: ليس من السهل الفوز على باريس ولكن سجلنا هدفين ضد تشيلسي.. وعانينا من شيء سلبيبالفيديو – دورتموند يتعثر للمرة الثالثة تواليا في الدوري.. الفارق 3 نقاط فقط مع بايرنساري: لاعبو تشيلسي معي؟ لست واثقا.. وقلقي كان على النتيجة وليس الصافرات ضديحظر السفر على مسئولين ورجال أعمال تونسيين لتورطهم في فساد ماليسامح شكري يلتقي رئيس البرلمان الأيرلنديالرئاسة الفلسطينية تندد بإجراءات إسرائيل في المسجد الأقصى وعلى بواباتهإخلاء 36 مدرسة في سان بطرسبرج الروسية بعد تهديد أمنيجيش الشعب ... بقلم / رمضان عبدالسلامإسرائيل تغلق كل أبواب المسجد الأقصى بعد اعتداءات على المصلين الفلسطينيينالتشيك: إلغاء اجتماع لدول مجموعة "فيشجراد" في إسرائيلاحتجاز الرئيس السابق للمالديف للاشتباه في ارتكابه جريمة فسادانفجار يستهدف مقرا لبعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمدينة دونيتسك الأوكرانيةحسام عوار: سنفتقد نبيل فقير أمام برشلونة.. ستكون أكبر مباراة في مسيرتيسكاي: غياب لوفرين وفيرمينو عن مران ليفربول قبل مواجهة بايرننيدفيد: رونالدو فاق توقعاتنا في يوفنتوس.. أكثر من مجرد لاعبنيدفيد: لطالما أعجبت بمانشستر يونايتد.. لكن قرار البقاء في الدرجة الثانية كان سهلاالعثور على مصنع للمفخخات في درنةالمسماري : الإرهاب خسر الأرضاستئناف الرحلات الجوية في الجنوب

الباكستانيون.. أحدث عناوين "مأساة" الساحل الليبي

- كتب   -  

ارشيفية

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن عن مأساة جديدة في البحر المتوسط، الجمعة، بعد غرق قارب يقل عشرات المهاجرين قبالة السواحل الليبية، لم يتأكد سوى نجاة عدد محدود منهم، فيما بات الباقون في حكم المفقودين، حسب منظمة الهجرة الدولية التي أكدت أن البحر لفظ جثث بعضهم على السواحل الليبية.


انقلاب القارب حدث صباحا وعلى متنه 90 مهاجرا، حيث عثر على بعض الجثث على الشواطئ الليبية، فيما كان المهاجرون من جنسيات باكستانية وبنغلادشية ومغربية وليبية أيضا.

حادثة مروعة، تضاف إلى سلسلة مآسي المهاجرين الذين ينطلقون من السواحل الليبية في محاولة للوصول إلى إيطاليا، لكن الجديد في الحادثة هو الارتفاع الملحوظ في عدد المهاجرين الباكستانيين.

إذ يبدو أن ليبيا لم تعد تقتصر على المهاجرين الأفارقة فحسب، وفي العام الماضي وصل أكثر من ثلاثة آلاف باكستاني إلى شمال المتوسط انطلاقا من ليبيا بحسب وكالة الأمم المتحدة.

والسواحل الليبية لا تزال نقطة عبور رئيسة للمهاجرين نحو القارة العجوز، فالجهود الدولية خاصة من الجانب الأوروبي، لوقف الظاهرة لم تؤت ثمارها كما كان متوقعا، وفقا للعربية نت.

وقد سبق للأوروبيين توقيع اتفاق مثير للجدل مع ليبيا، يتم بموجبه تقديم المساعدة لخفر السواحل الليبي، من أجل وقف تدفق القوارب التي تحمل المهاجرين واللاجئين إلى السواحل الأوروبية .

لكن استمرار نشاط مافيا الاتجار بالبشر وضعف سيطرة الدولة وانتشار الميليشيات والسلاح، حال دون وقف الظاهرة أو التخفيف من حدتها.

 

 

التعليقات