ايوان ليبيا

الخميس , 24 مايو 2018
سفرتك في رمضان.. طريقة عمل دجاج باندا إكسبريس وريزو.. والحلو أرز معمر8 حيل للتخلص من رائحة الفم خلال الصيام.. تجنب توابل الفول على السحورأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 24 مايو 2018تعرف على قوانين تنظيم دخول الأجانب والعمالة الوافدة إلى ليبياحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 24 مايو 2018قتيل و26 مصابا في انفجار بمخزن للألعاب النارية في ٍإسبانياقاضية أمريكية: ليس من حق ترامب حجب أحد على تويتركاتالونيا تؤجل أداء اليمين الدستورية للحكومة الإقليمية الجديدةميركل: ألمانيا والصين تؤيدان الاتفاق النووي مع إيرانأمريكا تطرد اثنين من دبلوماسيي فنزويلابرج العذراء يكشف شخصية ياسر جلال في «رحيم»خامنئي يضع 7 شروط للإبقاء على الاتفاق النوويالقضاء اليوناني يمنح واحدا من ثمانية عسكريين أتراك حق اللجوءألمانيا: أوروبا وأمريكا "بعيدتان كل البعد عن تسوية" بشأن إيرانالتحرير تكشف أسباب تراجع دياز عن تدريب الأهليمحمد صلاح عن نهائي دوري الأبطال: مجرد مباراةإنيستا في طريقه إلى فيسيل كوبي اليابانيكلوب: هذه أقوى مباراة قدمها ليفربول في تاريخه ونسعى لحصد اللقب (حوار)تقرير ديوان المحاسبة...هدر للمال العام وأختلالات وتحديات .. هل يستقيم الظل والعود اعوج؟وصول أول شحنة غاز البروبان الليبى الي ايطاليا

الباكستانيون.. أحدث عناوين "مأساة" الساحل الليبي

- كتب   -  

ارشيفية

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن عن مأساة جديدة في البحر المتوسط، الجمعة، بعد غرق قارب يقل عشرات المهاجرين قبالة السواحل الليبية، لم يتأكد سوى نجاة عدد محدود منهم، فيما بات الباقون في حكم المفقودين، حسب منظمة الهجرة الدولية التي أكدت أن البحر لفظ جثث بعضهم على السواحل الليبية.


انقلاب القارب حدث صباحا وعلى متنه 90 مهاجرا، حيث عثر على بعض الجثث على الشواطئ الليبية، فيما كان المهاجرون من جنسيات باكستانية وبنغلادشية ومغربية وليبية أيضا.

حادثة مروعة، تضاف إلى سلسلة مآسي المهاجرين الذين ينطلقون من السواحل الليبية في محاولة للوصول إلى إيطاليا، لكن الجديد في الحادثة هو الارتفاع الملحوظ في عدد المهاجرين الباكستانيين.

إذ يبدو أن ليبيا لم تعد تقتصر على المهاجرين الأفارقة فحسب، وفي العام الماضي وصل أكثر من ثلاثة آلاف باكستاني إلى شمال المتوسط انطلاقا من ليبيا بحسب وكالة الأمم المتحدة.

والسواحل الليبية لا تزال نقطة عبور رئيسة للمهاجرين نحو القارة العجوز، فالجهود الدولية خاصة من الجانب الأوروبي، لوقف الظاهرة لم تؤت ثمارها كما كان متوقعا، وفقا للعربية نت.

وقد سبق للأوروبيين توقيع اتفاق مثير للجدل مع ليبيا، يتم بموجبه تقديم المساعدة لخفر السواحل الليبي، من أجل وقف تدفق القوارب التي تحمل المهاجرين واللاجئين إلى السواحل الأوروبية .

لكن استمرار نشاط مافيا الاتجار بالبشر وضعف سيطرة الدولة وانتشار الميليشيات والسلاح، حال دون وقف الظاهرة أو التخفيف من حدتها.

 

 

التعليقات