ايوان ليبيا

الجمعة , 23 فبراير 2018
موكب «الرايات البيضاء» للمصالحة ينطلق من طرابلس إلى هراوةتوقيع إتفاق مصالحة بين قبيلتي التبو و الزوي برعاية أممية في تونسالأهلي طرابلس يتعادل مع المدينة ويحتفظ بصدارة مجموعتهتعرف على سبب نزول الدولار و مكاسب الدينار امام العملات الاجنبية مع نهاية التعاملات في السوق الموازيطارق متري.. الانتخابات في ليبيا، و"حكاية الهروب إلى الأمام" ... بقلم / محمد الاميناندلاع اشتباكات عنيفة بمحيط مقر اللواء السادس بسبهابيليه: البرازيل مرشح دائم للتتويج بلقب كأس العالممانشستر يونايتد يحدد سعرا خياليا لبيع دي خياليبيا تكسب قضية تحكيم أمام الغرفة التجارية بباريس تجنبها خسارة 129 مليون دينارتشعرين بملل من ملابسك؟.. هكذا يمكنك تجديدهاهيومان رايتس ووتش تتهم تركيا باستهداف المدنيين في سورياكوريا الجنوبية تدافع عن اعتزامها استقبال جنرال من نظيرتها الشماليةرأي حول ندوة قناة 218 الاخبارية في ذكرى فبراير ... بقلم / خالد محمد بشير الهونيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 23 فبراير 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الجمعة 23 يناير 2018مهمة إيقاف هازارد.. صداع معتاد في رأس مورينيوقبل صدام السيتي.. فينجر وملعب ويمبلي قصة عشق لا تنتهيالحكومة الألمانية تشكو من صعوبة دخول المواد الإغاثية سورياروسيا قدمت تعديلات لمشروع القرار حول سوريا في مجلس الأمنإصابة شرطيين والقبض على متظاهرين اثنين خلال اشتباكات في شمال إيطاليا

الباكستانيون.. أحدث عناوين "مأساة" الساحل الليبي

- كتب   -  

ارشيفية

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن عن مأساة جديدة في البحر المتوسط، الجمعة، بعد غرق قارب يقل عشرات المهاجرين قبالة السواحل الليبية، لم يتأكد سوى نجاة عدد محدود منهم، فيما بات الباقون في حكم المفقودين، حسب منظمة الهجرة الدولية التي أكدت أن البحر لفظ جثث بعضهم على السواحل الليبية.


انقلاب القارب حدث صباحا وعلى متنه 90 مهاجرا، حيث عثر على بعض الجثث على الشواطئ الليبية، فيما كان المهاجرون من جنسيات باكستانية وبنغلادشية ومغربية وليبية أيضا.

حادثة مروعة، تضاف إلى سلسلة مآسي المهاجرين الذين ينطلقون من السواحل الليبية في محاولة للوصول إلى إيطاليا، لكن الجديد في الحادثة هو الارتفاع الملحوظ في عدد المهاجرين الباكستانيين.

إذ يبدو أن ليبيا لم تعد تقتصر على المهاجرين الأفارقة فحسب، وفي العام الماضي وصل أكثر من ثلاثة آلاف باكستاني إلى شمال المتوسط انطلاقا من ليبيا بحسب وكالة الأمم المتحدة.

والسواحل الليبية لا تزال نقطة عبور رئيسة للمهاجرين نحو القارة العجوز، فالجهود الدولية خاصة من الجانب الأوروبي، لوقف الظاهرة لم تؤت ثمارها كما كان متوقعا، وفقا للعربية نت.

وقد سبق للأوروبيين توقيع اتفاق مثير للجدل مع ليبيا، يتم بموجبه تقديم المساعدة لخفر السواحل الليبي، من أجل وقف تدفق القوارب التي تحمل المهاجرين واللاجئين إلى السواحل الأوروبية .

لكن استمرار نشاط مافيا الاتجار بالبشر وضعف سيطرة الدولة وانتشار الميليشيات والسلاح، حال دون وقف الظاهرة أو التخفيف من حدتها.

 

 

التعليقات