ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أكتوبر 2018
تعزيز أمن الحدود مع السودان وتشاد والنيجراعتماد الهيكل التنظيمي الداخلي للمستشفياتأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 22 اكتوبر 2018الدولار فى أعلى مستوى خلال اسبوع أمام الدينار فى بداية السوق الموازي اليومالنهر الصناعي في مرمى نيران الحقد..واستهداف فزان في منابر التحريض..تقرير: مورينيو مرشح لتدريب ريال مدريدغرق مركب يتسبب في مقتل وإصابة مهاجرين غرب تركيارويترز: "لا نية" لدى السعودية لربط النفط بالسياسةضريبة القيمة المضافة على الديزل والبنزين تشعل العاصمة الهنديةسكاى نيوز: جندي تركي يحتجز رهائن في مركز تجاري بمدينة غازي عنتابالمطالبة بترسيم لغة «التفيناغ» في الدستورتواصل الاشتباكات بالجنوبحقيقة المعارضة التشادية فى ليبياتوثيق التعاون الأمني مع أسبانياالعثور على جثة معاون آمر الفرقة التاسعة التابعة للأمن المركزي أبو سليماطلاق خدمات التحويلات المُباشرة بالدولارميناء الخمس خارج السيطرةإقصاء الجنوب من جهود توحيد المؤسسة العسكريةبنود مسودة مشروع توحيد المؤسسة العسكريةتقارير – مفاجأة في مسلسل رابيو.. وباريس يقترب من التجديد

بالفيديو : قوة الردع تنشر اعترافات مهاجمي مطار معيتيقة من ميليشيا البقرة

- كتب   -  
بالفيديو : قوة الردع تنشر اعترافات مهاجمي مطار معيتيقة من ميليشيا البقرة
بالفيديو : قوة الردع تنشر اعترافات مهاجمي مطار معيتيقة من ميليشيا البقرة

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نشرت قوة الردع الخاصة، اليوم الجمعة، مقطعًا مصورًا قالت إنه اعترافات لـ3 عناصر مسؤولة عن الهجوم على مطار معيتيقة، الذي خلف حوالي 20 قتيلا و63 جريحًا، مشيرة إلى أن «المقطع يكشف من كان وراء الهجوم ومن يدعم هؤلاء المجرمين ويقوم بتحريضهم على الهجوم على المطار والسجن وكيف كانت عملية التنسيق للهجوم من عدة محاور، ومن يقود هذه المحاور».

وبحسب المقطع فإن «مهاجمي مطار معيتيقة هم المهدي عيد نوفل الكيلاني، من مواليد 1988 من منطقة قرطبة، وسيد عبد الله فرج الورفلي الملقب بـ«اجتهادات»، من سكان منطقة بنغازي، وخالد محمد صالح جربوع، ، من مواليد 1988، يتبع «سرايا بنغازي».

وقال المهاجمون في المقطع الذي بثته قوة الردع الخاصة، إنهم «تلقوا مبلغًا ماليًا ومنصات حرارية لضرب مطار معيتيقة»، مؤكدين أنهم «ألقوا قذائف هاون باتجاه المطار».

 

كما نشرت «قوة الردع» في المقطع الذي بثته مكالمة هاتفية بين شخص يدعى الشريف الجويلي وخالد الخفيفي، وفي الخلفية أصوات قذائف ودوي إطلاق نار.

وكانت قوة الردع الخاصة أعلنت أن «قوات تتبع بشير خلف الله المعروف باسم (البقرة)، هجمت على مطار معيتيقة الدولي»، مؤكدة أن من بين المهاجمين «مجرمين مطلوبين لدى قوة الردع بعد هروبهم وانضمامهم لهذه الميليشيا».

وأسفر الهجوم عن إلحاق أضرار كبيرة بطائرات شركة الخطوط الجوية الليبية والخطوط الأفريقية، ما دفع الشركتين إلى نقل طائراتهما من المطار إلى أماكن أخرى بعيدًا عن مواقع الاشتباكات التي دفعت الخطوط الأفريقية إلى وقف رحلاتها الجوية لثلاثة أيام.

وكانت مديرية أمن طرابلس التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني أعلنت في وقت سابق، القبض على عدد من المهاجمين «الخارجين عن القانون الذين استهدفوا قاعدة معيتيقة ومرافقها»، مؤكدة في بيان صادر عنها، أنها اتخذت الترتيبات اللازمة للدفاع عن مؤسسات الدولة والحفاظ على أمن الوطن والمواطن.

التعليقات