ايوان ليبيا

الخميس , 24 مايو 2018
سفرتك في رمضان.. طريقة عمل دجاج باندا إكسبريس وريزو.. والحلو أرز معمر8 حيل للتخلص من رائحة الفم خلال الصيام.. تجنب توابل الفول على السحورأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 24 مايو 2018تعرف على قوانين تنظيم دخول الأجانب والعمالة الوافدة إلى ليبياحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 24 مايو 2018قتيل و26 مصابا في انفجار بمخزن للألعاب النارية في ٍإسبانياقاضية أمريكية: ليس من حق ترامب حجب أحد على تويتركاتالونيا تؤجل أداء اليمين الدستورية للحكومة الإقليمية الجديدةميركل: ألمانيا والصين تؤيدان الاتفاق النووي مع إيرانأمريكا تطرد اثنين من دبلوماسيي فنزويلابرج العذراء يكشف شخصية ياسر جلال في «رحيم»خامنئي يضع 7 شروط للإبقاء على الاتفاق النوويالقضاء اليوناني يمنح واحدا من ثمانية عسكريين أتراك حق اللجوءألمانيا: أوروبا وأمريكا "بعيدتان كل البعد عن تسوية" بشأن إيرانالتحرير تكشف أسباب تراجع دياز عن تدريب الأهليمحمد صلاح عن نهائي دوري الأبطال: مجرد مباراةإنيستا في طريقه إلى فيسيل كوبي اليابانيكلوب: هذه أقوى مباراة قدمها ليفربول في تاريخه ونسعى لحصد اللقب (حوار)تقرير ديوان المحاسبة...هدر للمال العام وأختلالات وتحديات .. هل يستقيم الظل والعود اعوج؟وصول أول شحنة غاز البروبان الليبى الي ايطاليا

الثني: المجلس الرئاسي أثبت فشله وبريطانيا "عدوة الليبيين"

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات :

قال رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، عبدالله الثني، الثلاثاء، إن المجلس الرئاسي الليبي، برئاسة فايز السراج، أثبت فشله، قائلا، إن غالبية الليبيين يرفضون الرجل "المفروض عليهم من بريطانيا".

وأوضح الثني، في لقاء مع سكاي نيوز عربية، قائلا: "تم فرض السراج على الليبيين، نتيجة أن الدول الأوروبية، وخاصة بريطانيا، لديها مصالح خاصة في مجال النفط، وتريد تسويقها عبر السراج".

وأضاف رئيس الحكومة المنبثقة عن البرلمان المنتخب، أن بريطانيا "هي عدو الشعب الليبي"، وهي تدعم السراج من أجل "تسويق مصالحها النفطية".

وأكد الثني، أن أهالي شرق ليبيا وجنوبها، وجزء من غربها، يرفضون حكومة الوفاق، برئاسة السراج، والتي تحظى فقط بدعم المتشددين.

وجدد الثني اتهام قطر وتركيا بدعم الجماعات الإرهابية في بلاده، مشيرا إلى السفينة التركية المحملة بالأسلحة التي وصلت إلى ميناء مصراته مؤخرا، وتم اعتراضها.

لكن الثني أشار إلى أن الجماعات الإرهابية الموالية لقطر، بدأت تضعف مع انخفاض الدعم مؤخرا، نتيجة الإجراءات العربية تجاه الدوحة.

ولم تلق حكومة الوفاق المنبثقة عن اتفاق الصخيرات، الإجماع، منذ اتخاذها طرابلس مقرا في مارس 2016، تحت حماية الميليشيات، وما زالت عاجزة عن فرض سلطتها على أنحاء واسعة في البلاد ما زالت خاضعة لعشرات الفصائل المسلحة.

وتعاني حكومة الوفاق من أزمة في الشرعية، لأنها لم تحظ بثقة البرلمان المنتخب في طبرق، وهو ما ينص عليه اتفاق الصخيرات.

 

التعليقات