ايوان ليبيا

الأثنين , 20 أغسطس 2018
الاعلان عن تشكيلة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بمباراة جنوب إفريقياانسحاب توتال الفرنسية رسميا من إيران تخوفا من العقوبات الأمريكية على الشركاتجموع غفيرة في صلاتي الظهر والعصر في عرفاتيكتسي البياض في يوم عرفة.. تعرف على "مسجد نمرة" الذي شهد "خطبة الوداع"أول نائبة مسلمة في مجلس الشيوخ الأسترالي تؤدي اليمينهكذا سيقضي أهالي تاورغاء العائدون إلى ديارهم عيد الاضحى في ظل غياب الحكومةحملة لمقاضاة المصارف لعدم صرف أموال الليبيينبالفيديو : فيلم وثائقي عن تاريخ كسوة الكعبة المشرفة و مراحل صناعتهاحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 20 اغسطس 2018الشرطة الإسبانية تطلق النار على مسلح حاول مهاجمتهااليونان تخرج رسميا من برنامج الإنقاذ المالي الدوليحركة طالبان تختطف العشرات في شمال أفغانستانغارات جوية تقتل عشرات المسلحين وقادة من طالبان في شمال أفغانستانأمير مكة: "التهجم على المملكة لن يعرقل خدمة الحجيج"أنقرة ترفع حظر السفر المفروض على الصحفية الألمانية ميسالي تولو المعتقلة منذ عامإصابة 7 أشخاص بجروح خطيرة بينهم 5 أطفال في حريق قرب باريسالريال يفوز على خيتافى بثنائية في الدوري الإسبانيالعراق.. تحالف "كتلة برلمانية" تمهيدا لتشكيل الحكومةالمصرف الليبي الخارجي يندد بتسريب مسودة ديوان المحاسبة لم تتم مناقشتها مع إدارة المصرفوزير الداخلية الإيطالي يهدد بإعادة المهاجرين العالقين إلى ليبيا

الثني: المجلس الرئاسي أثبت فشله وبريطانيا "عدوة الليبيين"

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات :

قال رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، عبدالله الثني، الثلاثاء، إن المجلس الرئاسي الليبي، برئاسة فايز السراج، أثبت فشله، قائلا، إن غالبية الليبيين يرفضون الرجل "المفروض عليهم من بريطانيا".

وأوضح الثني، في لقاء مع سكاي نيوز عربية، قائلا: "تم فرض السراج على الليبيين، نتيجة أن الدول الأوروبية، وخاصة بريطانيا، لديها مصالح خاصة في مجال النفط، وتريد تسويقها عبر السراج".

وأضاف رئيس الحكومة المنبثقة عن البرلمان المنتخب، أن بريطانيا "هي عدو الشعب الليبي"، وهي تدعم السراج من أجل "تسويق مصالحها النفطية".

وأكد الثني، أن أهالي شرق ليبيا وجنوبها، وجزء من غربها، يرفضون حكومة الوفاق، برئاسة السراج، والتي تحظى فقط بدعم المتشددين.

وجدد الثني اتهام قطر وتركيا بدعم الجماعات الإرهابية في بلاده، مشيرا إلى السفينة التركية المحملة بالأسلحة التي وصلت إلى ميناء مصراته مؤخرا، وتم اعتراضها.

لكن الثني أشار إلى أن الجماعات الإرهابية الموالية لقطر، بدأت تضعف مع انخفاض الدعم مؤخرا، نتيجة الإجراءات العربية تجاه الدوحة.

ولم تلق حكومة الوفاق المنبثقة عن اتفاق الصخيرات، الإجماع، منذ اتخاذها طرابلس مقرا في مارس 2016، تحت حماية الميليشيات، وما زالت عاجزة عن فرض سلطتها على أنحاء واسعة في البلاد ما زالت خاضعة لعشرات الفصائل المسلحة.

وتعاني حكومة الوفاق من أزمة في الشرعية، لأنها لم تحظ بثقة البرلمان المنتخب في طبرق، وهو ما ينص عليه اتفاق الصخيرات.

 

التعليقات