ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 فبراير 2019
بالفيديو - تصديات أولسن تهدي روما فوزا ثمينا على بولونيا المكافحسولشاير: ليس من السهل الفوز على باريس ولكن سجلنا هدفين ضد تشيلسي.. وعانينا من شيء سلبيبالفيديو – دورتموند يتعثر للمرة الثالثة تواليا في الدوري.. الفارق 3 نقاط فقط مع بايرنساري: لاعبو تشيلسي معي؟ لست واثقا.. وقلقي كان على النتيجة وليس الصافرات ضديحظر السفر على مسئولين ورجال أعمال تونسيين لتورطهم في فساد ماليسامح شكري يلتقي رئيس البرلمان الأيرلنديالرئاسة الفلسطينية تندد بإجراءات إسرائيل في المسجد الأقصى وعلى بواباتهإخلاء 36 مدرسة في سان بطرسبرج الروسية بعد تهديد أمنيجيش الشعب ... بقلم / رمضان عبدالسلامإسرائيل تغلق كل أبواب المسجد الأقصى بعد اعتداءات على المصلين الفلسطينيينالتشيك: إلغاء اجتماع لدول مجموعة "فيشجراد" في إسرائيلاحتجاز الرئيس السابق للمالديف للاشتباه في ارتكابه جريمة فسادانفجار يستهدف مقرا لبعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمدينة دونيتسك الأوكرانيةحسام عوار: سنفتقد نبيل فقير أمام برشلونة.. ستكون أكبر مباراة في مسيرتيسكاي: غياب لوفرين وفيرمينو عن مران ليفربول قبل مواجهة بايرننيدفيد: رونالدو فاق توقعاتنا في يوفنتوس.. أكثر من مجرد لاعبنيدفيد: لطالما أعجبت بمانشستر يونايتد.. لكن قرار البقاء في الدرجة الثانية كان سهلاالعثور على مصنع للمفخخات في درنةالمسماري : الإرهاب خسر الأرضاستئناف الرحلات الجوية في الجنوب

إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح

- كتب   -  
إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح
إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح

 

إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح


طَوَّعتَ الحَرفَ وأبدَعت
دُرَرًا تأسِرُ مَن يَقرأها
وتُشَنِّفُ أُذُنَ مَن يَسمَعها
إبداع يُوَثِّقُ لِتُراث
ويُواكِب جَلَل الأحداث.
نَجعكَ يا عَلِيّ
يُرجِعُ أمثالِيَ الكُهول
لِزَمَنِ الطُّفولَةِ الجَميل
نَصيحُ مِلء صَوتنا
نَعجَبُ مِن سَماعِنا صَدى ما نَقول
نُسرِجُ مِن عِصِيِّنا خُيول ! ،
نُحاكِيَ الكِبار
نَوَدُّ لَو نُبادِل الأدوار
لَم نَدرِ ذاك الحِين
بأنَّهُ لِسان حالهم يَقُول :
لا تَرجَعُ السِّنين
واقِع ما أمَرَّه
لا تَرجَع الطُّفولَة ولَو لِمَرَّه
إلّا خَيالًا عابِرًا نَجتَرَّه !.
 *     *     *
هَجَوتُ مَن مَدَحت
ولا أراكَ مُخطِئًا ولا أنا أخطأت !
لَعَلَّكَ الأَنظار عن ظُلمِ مَن مَدحتَه غَضَضت
بسبَبِ الحَظوَة والإيثار
فجَعَلَت ما بَيننا سِتار
يُثنيكَ أن تُقِرَّ بالمَظالِم
فاختَرتَ أن تُضَخِّمَ ( المَكارِم ) ،
لَكِنَّني بِدَوري :
صِرتُ أرى في حاضِري
ما قَد خَفى في حينها عن ناظِري
مِن مُوجب الأشياء
لَيسَ لأنَّني أتَصَيَّدُ الأخطاء
لَكِنَّهُ الفَساد
تَغَلغَلَ ، تَغَوَّلَ وأنهَكَ البِلاد
واختُزِل الوَطَن في قائِدٍ يَختَزِلُ الأمجاد !
بِمَوتِهِ ماتَ الوَطَن ؟! واستَلَمَ الأوغاد
فصارَ ظُلم الحاضِر
يَجعَلُ ما قَد مَضى مآثِر
يَغمُرُنا حَنين
لِعَودِها لَو تَرجَع السِّنين !!.
     *    *    *
قَولكَ يا عَلِيّ
" الله يبعد الشيطان "
لا يَختَلِف بِشأنِهِ إثنان
مَوتانا عِندَ عالِمِ الغُيوب
فَلنوقِف البُكاء عن لَبَنٍ مَسكوب
ولتَهدأ النُّفوس
ونَتَّعِظ مِن قِصَّةِ البَسوس
لا يُجدِيَ الرِّثاء
ولا مِن الحِكمةِ أن نُحيِي كَربَلاء !
فليَقتَصِر على المُستقَبَل النَّظَر
نَستَخلِص مِن ماضِيِّنا العِبَر
نَرنو إلى العَلياءِ لِلأبَد
نَستَنهِضُ الأخيار ونَلفظُ الزَّبَد.

التعليقات