ايوان ليبيا

الأثنين , 20 أغسطس 2018
الاعلان عن تشكيلة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بمباراة جنوب إفريقياانسحاب توتال الفرنسية رسميا من إيران تخوفا من العقوبات الأمريكية على الشركاتجموع غفيرة في صلاتي الظهر والعصر في عرفاتيكتسي البياض في يوم عرفة.. تعرف على "مسجد نمرة" الذي شهد "خطبة الوداع"أول نائبة مسلمة في مجلس الشيوخ الأسترالي تؤدي اليمينهكذا سيقضي أهالي تاورغاء العائدون إلى ديارهم عيد الاضحى في ظل غياب الحكومةحملة لمقاضاة المصارف لعدم صرف أموال الليبيينبالفيديو : فيلم وثائقي عن تاريخ كسوة الكعبة المشرفة و مراحل صناعتهاحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 20 اغسطس 2018الشرطة الإسبانية تطلق النار على مسلح حاول مهاجمتهااليونان تخرج رسميا من برنامج الإنقاذ المالي الدوليحركة طالبان تختطف العشرات في شمال أفغانستانغارات جوية تقتل عشرات المسلحين وقادة من طالبان في شمال أفغانستانأمير مكة: "التهجم على المملكة لن يعرقل خدمة الحجيج"أنقرة ترفع حظر السفر المفروض على الصحفية الألمانية ميسالي تولو المعتقلة منذ عامإصابة 7 أشخاص بجروح خطيرة بينهم 5 أطفال في حريق قرب باريسالريال يفوز على خيتافى بثنائية في الدوري الإسبانيالعراق.. تحالف "كتلة برلمانية" تمهيدا لتشكيل الحكومةالمصرف الليبي الخارجي يندد بتسريب مسودة ديوان المحاسبة لم تتم مناقشتها مع إدارة المصرفوزير الداخلية الإيطالي يهدد بإعادة المهاجرين العالقين إلى ليبيا

إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح

- كتب   -  
إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح
إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح

 

إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح


طَوَّعتَ الحَرفَ وأبدَعت
دُرَرًا تأسِرُ مَن يَقرأها
وتُشَنِّفُ أُذُنَ مَن يَسمَعها
إبداع يُوَثِّقُ لِتُراث
ويُواكِب جَلَل الأحداث.
نَجعكَ يا عَلِيّ
يُرجِعُ أمثالِيَ الكُهول
لِزَمَنِ الطُّفولَةِ الجَميل
نَصيحُ مِلء صَوتنا
نَعجَبُ مِن سَماعِنا صَدى ما نَقول
نُسرِجُ مِن عِصِيِّنا خُيول ! ،
نُحاكِيَ الكِبار
نَوَدُّ لَو نُبادِل الأدوار
لَم نَدرِ ذاك الحِين
بأنَّهُ لِسان حالهم يَقُول :
لا تَرجَعُ السِّنين
واقِع ما أمَرَّه
لا تَرجَع الطُّفولَة ولَو لِمَرَّه
إلّا خَيالًا عابِرًا نَجتَرَّه !.
 *     *     *
هَجَوتُ مَن مَدَحت
ولا أراكَ مُخطِئًا ولا أنا أخطأت !
لَعَلَّكَ الأَنظار عن ظُلمِ مَن مَدحتَه غَضَضت
بسبَبِ الحَظوَة والإيثار
فجَعَلَت ما بَيننا سِتار
يُثنيكَ أن تُقِرَّ بالمَظالِم
فاختَرتَ أن تُضَخِّمَ ( المَكارِم ) ،
لَكِنَّني بِدَوري :
صِرتُ أرى في حاضِري
ما قَد خَفى في حينها عن ناظِري
مِن مُوجب الأشياء
لَيسَ لأنَّني أتَصَيَّدُ الأخطاء
لَكِنَّهُ الفَساد
تَغَلغَلَ ، تَغَوَّلَ وأنهَكَ البِلاد
واختُزِل الوَطَن في قائِدٍ يَختَزِلُ الأمجاد !
بِمَوتِهِ ماتَ الوَطَن ؟! واستَلَمَ الأوغاد
فصارَ ظُلم الحاضِر
يَجعَلُ ما قَد مَضى مآثِر
يَغمُرُنا حَنين
لِعَودِها لَو تَرجَع السِّنين !!.
     *    *    *
قَولكَ يا عَلِيّ
" الله يبعد الشيطان "
لا يَختَلِف بِشأنِهِ إثنان
مَوتانا عِندَ عالِمِ الغُيوب
فَلنوقِف البُكاء عن لَبَنٍ مَسكوب
ولتَهدأ النُّفوس
ونَتَّعِظ مِن قِصَّةِ البَسوس
لا يُجدِيَ الرِّثاء
ولا مِن الحِكمةِ أن نُحيِي كَربَلاء !
فليَقتَصِر على المُستقَبَل النَّظَر
نَستَخلِص مِن ماضِيِّنا العِبَر
نَرنو إلى العَلياءِ لِلأبَد
نَستَنهِضُ الأخيار ونَلفظُ الزَّبَد.

التعليقات