ايوان ليبيا

الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
دحلان: ذكرى عرفات حافز قوي لمراجعة أوضاع القضية الفلسطينيةتقرير - خوفا من سان جيرمان .. كانتي قد يصبح الأعلى أجرا في تشيلسيتقرير - برشلونة يتوصل لاتفاق مبدئي لضم رابيو في الصيففيديو - إصابة نيمارالجيش الأمريكي يقتل 37 يشتبه بأنهم متشددون في الصومالترامب: أمريكا ستظل شريكا راسخا للسعوديةطائرات عراقية تقصف أهدافا لداعش في سورياوزير إسباني: أسكتلندا يمكن أن تنضم للاتحاد الأوروبي إذا استقلت"ابن بطوطة المصرى" فى رحلة لمدة 40 يومًا بمدن المغرب40 قتيلا على الأقل في انفجار بتجمع ديني بكابولالدينار يرتفع أمام الدولار في السوق الموازيهل تعفي «أوبك» ليبيا من أي تخفيضات مستقبلية في إنتاج النفطتحديد المشاركين في المؤتمر الوطني العامصرف مساعدات للأسر النازحة من تاورغاءوصول شاحنات وقود إلى بني وليد36 مصابًا جراء الألعاب الناريةكوليبالي: تورام وزيدان سبب لعبي لكرة القدم.. أتمنى أن أصنع التاريخ لنابولي والسنغالأنباء جيدة لـ مدريد ويونايتد ويوفينتوس؟ رئيس لاتسيو: سافيتش سيرحل بالسعر المناسبرسميا - وداعا للكانجارو الأشهر.. تيم كاهيل يعتزل دولياماركا تطرح استفتاء لاختيار أفضل 11 لاعبا في العالم

إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح

- كتب   -  
إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح
إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح

 

إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح


طَوَّعتَ الحَرفَ وأبدَعت
دُرَرًا تأسِرُ مَن يَقرأها
وتُشَنِّفُ أُذُنَ مَن يَسمَعها
إبداع يُوَثِّقُ لِتُراث
ويُواكِب جَلَل الأحداث.
نَجعكَ يا عَلِيّ
يُرجِعُ أمثالِيَ الكُهول
لِزَمَنِ الطُّفولَةِ الجَميل
نَصيحُ مِلء صَوتنا
نَعجَبُ مِن سَماعِنا صَدى ما نَقول
نُسرِجُ مِن عِصِيِّنا خُيول ! ،
نُحاكِيَ الكِبار
نَوَدُّ لَو نُبادِل الأدوار
لَم نَدرِ ذاك الحِين
بأنَّهُ لِسان حالهم يَقُول :
لا تَرجَعُ السِّنين
واقِع ما أمَرَّه
لا تَرجَع الطُّفولَة ولَو لِمَرَّه
إلّا خَيالًا عابِرًا نَجتَرَّه !.
 *     *     *
هَجَوتُ مَن مَدَحت
ولا أراكَ مُخطِئًا ولا أنا أخطأت !
لَعَلَّكَ الأَنظار عن ظُلمِ مَن مَدحتَه غَضَضت
بسبَبِ الحَظوَة والإيثار
فجَعَلَت ما بَيننا سِتار
يُثنيكَ أن تُقِرَّ بالمَظالِم
فاختَرتَ أن تُضَخِّمَ ( المَكارِم ) ،
لَكِنَّني بِدَوري :
صِرتُ أرى في حاضِري
ما قَد خَفى في حينها عن ناظِري
مِن مُوجب الأشياء
لَيسَ لأنَّني أتَصَيَّدُ الأخطاء
لَكِنَّهُ الفَساد
تَغَلغَلَ ، تَغَوَّلَ وأنهَكَ البِلاد
واختُزِل الوَطَن في قائِدٍ يَختَزِلُ الأمجاد !
بِمَوتِهِ ماتَ الوَطَن ؟! واستَلَمَ الأوغاد
فصارَ ظُلم الحاضِر
يَجعَلُ ما قَد مَضى مآثِر
يَغمُرُنا حَنين
لِعَودِها لَو تَرجَع السِّنين !!.
     *    *    *
قَولكَ يا عَلِيّ
" الله يبعد الشيطان "
لا يَختَلِف بِشأنِهِ إثنان
مَوتانا عِندَ عالِمِ الغُيوب
فَلنوقِف البُكاء عن لَبَنٍ مَسكوب
ولتَهدأ النُّفوس
ونَتَّعِظ مِن قِصَّةِ البَسوس
لا يُجدِيَ الرِّثاء
ولا مِن الحِكمةِ أن نُحيِي كَربَلاء !
فليَقتَصِر على المُستقَبَل النَّظَر
نَستَخلِص مِن ماضِيِّنا العِبَر
نَرنو إلى العَلياءِ لِلأبَد
نَستَنهِضُ الأخيار ونَلفظُ الزَّبَد.

التعليقات