ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 مايو 2018
فنزويلا: العقوبات الأمريكية غير قانونيةإجلاء 25 ألف شخص بسبب خطر فيضان سد قيد الإنشاء في كولومبياالشرطة التايلاندية تمنع مسيرة مناهضة للمجلس العسكريموجة الطقس الحار تودي بحياة أكثر من 60 شخصا في باكستانسقوط قتلى في هجوم صاروخي للحوثيين على مدينة مأرب باليمن"البيت الأبيض" يصدر ميدالية بمناسبة القمة المرتقبة بين ترامب وكيمزلزال شدته 5.6 درجة يضرب المحيط الهاديروسيا: إسقاط طائرة بدون طيار اقتربت من قاعدة حميميم في سورياميراني نائبا عن "الديمقراطي الكردستاني" للتفاوض مع "بغداد" على تشكيل الحكومة الجديدةمسؤولون: الرئيس الفلسطيني يعاني من التهاب رئوي ويتماثل للشفاءبنس: ترامب مستعد للانسحاب من اجتماع القمة مع كوريا الشماليةمفاجأة في قائمة الأرجنتين النهائية للمونديالأنشيلوتي يقود نابولي خلال ساعاتبعثة الأمم المتحدة تنفي وجود اتفاق لنقل مسلحي مجلس شورى درنة إلى طرابلسترحيل 32 مهاجرا غير شرعياً إلى النيجر من طرابلسغسان سلامة : حان الوقت لطي صفحة تعديل الاتفاق السياسيجائزة جديدة لمحمد صلاح.. المهيمن على أرقام إنجلترامرشحو الرئاسة المكسيكية يجمعون على انتقاد ترامب وتسهيل عبور سكان أمريكا الوسطى للولايات المتحدةبومبيو: واشنطن جاهزة للرد إذا استأنفت إيران البرنامج النوويجينا هاسبل تؤدي اليمين الدستورية مديرا جديدا لوكالة الاستخبارات الأمريكية بحضور ترامب

إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح

- كتب   -  
إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح
إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح

 

إلى الشاعر المُبدِع علي الكيلاني ... بقلم / خالد المبروك الناجح


طَوَّعتَ الحَرفَ وأبدَعت
دُرَرًا تأسِرُ مَن يَقرأها
وتُشَنِّفُ أُذُنَ مَن يَسمَعها
إبداع يُوَثِّقُ لِتُراث
ويُواكِب جَلَل الأحداث.
نَجعكَ يا عَلِيّ
يُرجِعُ أمثالِيَ الكُهول
لِزَمَنِ الطُّفولَةِ الجَميل
نَصيحُ مِلء صَوتنا
نَعجَبُ مِن سَماعِنا صَدى ما نَقول
نُسرِجُ مِن عِصِيِّنا خُيول ! ،
نُحاكِيَ الكِبار
نَوَدُّ لَو نُبادِل الأدوار
لَم نَدرِ ذاك الحِين
بأنَّهُ لِسان حالهم يَقُول :
لا تَرجَعُ السِّنين
واقِع ما أمَرَّه
لا تَرجَع الطُّفولَة ولَو لِمَرَّه
إلّا خَيالًا عابِرًا نَجتَرَّه !.
 *     *     *
هَجَوتُ مَن مَدَحت
ولا أراكَ مُخطِئًا ولا أنا أخطأت !
لَعَلَّكَ الأَنظار عن ظُلمِ مَن مَدحتَه غَضَضت
بسبَبِ الحَظوَة والإيثار
فجَعَلَت ما بَيننا سِتار
يُثنيكَ أن تُقِرَّ بالمَظالِم
فاختَرتَ أن تُضَخِّمَ ( المَكارِم ) ،
لَكِنَّني بِدَوري :
صِرتُ أرى في حاضِري
ما قَد خَفى في حينها عن ناظِري
مِن مُوجب الأشياء
لَيسَ لأنَّني أتَصَيَّدُ الأخطاء
لَكِنَّهُ الفَساد
تَغَلغَلَ ، تَغَوَّلَ وأنهَكَ البِلاد
واختُزِل الوَطَن في قائِدٍ يَختَزِلُ الأمجاد !
بِمَوتِهِ ماتَ الوَطَن ؟! واستَلَمَ الأوغاد
فصارَ ظُلم الحاضِر
يَجعَلُ ما قَد مَضى مآثِر
يَغمُرُنا حَنين
لِعَودِها لَو تَرجَع السِّنين !!.
     *    *    *
قَولكَ يا عَلِيّ
" الله يبعد الشيطان "
لا يَختَلِف بِشأنِهِ إثنان
مَوتانا عِندَ عالِمِ الغُيوب
فَلنوقِف البُكاء عن لَبَنٍ مَسكوب
ولتَهدأ النُّفوس
ونَتَّعِظ مِن قِصَّةِ البَسوس
لا يُجدِيَ الرِّثاء
ولا مِن الحِكمةِ أن نُحيِي كَربَلاء !
فليَقتَصِر على المُستقَبَل النَّظَر
نَستَخلِص مِن ماضِيِّنا العِبَر
نَرنو إلى العَلياءِ لِلأبَد
نَستَنهِضُ الأخيار ونَلفظُ الزَّبَد.

التعليقات