ايوان ليبيا

الأثنين , 19 نوفمبر 2018
إجماع بين مجلسي النواب والدولة على تشكيل مجلس رئاسي جديداجتماع أمني بمركز العمليات في طرابلسمن اغتال الصحفية المالطية مُفجِّرة «مافيا تهريب الوقود الليبي»جندي يفتح النار على مأتم في الكونغو الديموقراطية ويقتل ويصيب 11 شخصاوزير الخارجية البريطاني "جيريمي هانت" يقوم بأول زيارة لإيرانبالفيديو - سفيروفيتش يقود سويسرا لنطح بلجيكا والتأهل للمربع الذهبي لدوري أوروبابالفيديو - برايس يدشن مسيرته الدولية ويقود إسبانيا للفوز وديا على البوسنةبالفيديو - فوز معنوي للنمسا على أيرلندا الشمالية.. وبيلاروسيا تؤكد الصعود في دوري أوروباساوثجيت: كين أفضل هداف في العالم.. يحسم 98% من المبارياتبرج خليفة يتزين بالعلم العماني احتفاءً بذكرى العيد الوطنيدعوة لانتخابات تمهيدية ضد ترامب في 2020الجمهوري ريك سكوت يفوز بمقعد مجلس الشيوخ عن ولاية فلوريدافينجر يتحدث عن أزمته الطويلة مع السحّاببالفيديو - جوتي يضرب فياريال بالثلاثة.. عودة لليلة لاعب ريال مدريد السابق الذهبيةفيديو - دافور شوكر.. صانع الرعب في مناطق جزاء الخصومجريمة قتل.. حارس مرمى هندوراسي يتعرض لطلق ناريترامب يقول إنه يفكر باستبدال خمسة من كبار المسئولين في إدارتهالكرملين: بدء التحضير لقمة بوتين وترامب في الأرجنتينمقتل 11 في معارك بين فصائل مدعومة من تركيا بعفرين السوريةنتنياهو: سأتولى منصب وزير الدفاع ولن نذهب إلى انتخابات مبكرة

القوات التونسية تقتل مساعدا كبيرا لزعيم القاعدة في المغرب الإسلامي

- كتب   -  
تنظيم القاعدة

قال مسئول حكومي لرويترز، إن القوات الخاصة في تونس قتلت أمس، السبت، بلال القبي، وهو مساعد كبير لأبو المصعب عبد الودود، زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، في كمين، بينما كان في مهمة لإعادة تنظيم فرع القاعدة في تونس، بعد الضربات التي تلقاها هناك في السنوات الأخيرة.

وقال المصدر، إن بلال القبي، وهو جزائري، هو "الذراع اليمنى لعبد الودود"، مضيفا، أنه التحق بالجبال منذ كان عمره 15 عامًا، قبل أن يصبح من المقربين من زعيم تنظيم القاعدة.

وفي بيان قالت وزارة الداخلية، إن القيادي الذي قتل كان في مهمة لإعادة هيكلة كتيبة عقبة بن نافع في تونس، وهو المكلف بالتنسيق بين قادة القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وفرعيها في تونس وليبيا.

وكتيبة عقبة بن نافع، الفرع المحلي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بتونس، ويحتمي بجبال في القصرين قرب الحدود الجزائرية.

ونجحت القوات التونسية في توجيه ضربات قوية لكتيبة عقبة بن نافع، وكتيبة جند الخلافة، التابع لتنظيم "داعش".

وفي العام الماضي قتلت قوات خاصة الجزائري مراد الشايب، وهو زعيم عقبة بن نافع، وعدة قادة آخرين، مما جعل الخطر يتراجع نسبيًا، خصوصًا بعد هجمات تعرض لها متحف باردو، وفندق بمنتجع سوسة، قتل خلالها عشرات السياح الغربيين.


التعليقات