ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أبريل 2019
إصابات بليغة تؤدي بهيثم التاجوري الى العلاج في تونسصحيفة صن: داني ألفيش يتجاوز حسام حسن أيقونة الكرة المصرية في عدد الألقابمبابي: سأتابع مباريات ريال مدريد كالعاشق لأجل زيدان.. ولكنإيمري يتحدث عن مستوى موستافي ويُصرح: طريقان أمامنا للوصول للأبطالمواعيد مباريات اليوم الإثنين 22-4-2019 والقنوات الناقلة.. تشيلسي يختتم الجولة في إنجلتراارتفاع عدد قتلى تفجيرات سريلانكا إلى 215رئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مركز مباحث محافظة الزلفي في السعوديةخامنئي يعين حسين سلامي قائدا للحرس الثوري الإيرانيمقتل سائحة بريطانية وخطف ثلاثة آخرين في شمال نيجيرياماكرون يندد باعتداءات سريلانكا ويصفها بـ "الشنيعة"منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفي بالسعوديةبومبيو: مقتل العديد من الأمريكيين في اعتداءات سريلانكارئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الجبانة في سريلانكامكتبين لتسليم الجوازات الجاهزة في طرابلستوحيد قواعد بيانات النازحينقوات «الوفاق» تعزز مواقعها على أبواب طرابلسمشائخ الجنوب يطالبون برفع الحظر عن تسليح الجيشلجنة “دفاع النواب” تتهم بريطانيا بنشر الفوضى داخل ليبيااجتماع وزراء حكومة الوفاقمقدونيا الشمالية تجري انتخابات رئاسية وسط انقسامات عميقة بعد تغيير اسمها

القوات التونسية تقتل مساعدا كبيرا لزعيم القاعدة في المغرب الإسلامي

- كتب   -  
تنظيم القاعدة

قال مسئول حكومي لرويترز، إن القوات الخاصة في تونس قتلت أمس، السبت، بلال القبي، وهو مساعد كبير لأبو المصعب عبد الودود، زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، في كمين، بينما كان في مهمة لإعادة تنظيم فرع القاعدة في تونس، بعد الضربات التي تلقاها هناك في السنوات الأخيرة.

وقال المصدر، إن بلال القبي، وهو جزائري، هو "الذراع اليمنى لعبد الودود"، مضيفا، أنه التحق بالجبال منذ كان عمره 15 عامًا، قبل أن يصبح من المقربين من زعيم تنظيم القاعدة.

وفي بيان قالت وزارة الداخلية، إن القيادي الذي قتل كان في مهمة لإعادة هيكلة كتيبة عقبة بن نافع في تونس، وهو المكلف بالتنسيق بين قادة القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وفرعيها في تونس وليبيا.

وكتيبة عقبة بن نافع، الفرع المحلي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بتونس، ويحتمي بجبال في القصرين قرب الحدود الجزائرية.

ونجحت القوات التونسية في توجيه ضربات قوية لكتيبة عقبة بن نافع، وكتيبة جند الخلافة، التابع لتنظيم "داعش".

وفي العام الماضي قتلت قوات خاصة الجزائري مراد الشايب، وهو زعيم عقبة بن نافع، وعدة قادة آخرين، مما جعل الخطر يتراجع نسبيًا، خصوصًا بعد هجمات تعرض لها متحف باردو، وفندق بمنتجع سوسة، قتل خلالها عشرات السياح الغربيين.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات