ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 يوليو 2018
رونالدو يتحدث عن طموحه مع يوفينتوس ومنافسة ميسي«لو عروسة وفرحك قرب».. اعملي المانيكير الفرنسي في البيت بسهولةبالنباتات والورود.. أضيفي البهجة وجددي ديكور منزلك في أقل من ساعة«بقايا القهوة ماتترميش».. تقضي على الدهون والروائح الكريهةوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: الولايات المتحدة ستظل صديقة لنا رغم تصريحات ترامبقوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرةزعيم الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي: تصريحات ترامب أمام بوتين "خطيرة وضعيفة"رئيس مجلس النواب الأمريكي: على ترامب أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنافزان ليبية إذا كنتم تتذكّرون... بقلم / محمد الامينقرار هام من لجنة العقوبات بمجلس الأمن بشأن السيدة صفية فركاش زوجة العقيد القذافيادانات حقوقية لاعتداءات الأمن على الطلاب فى طرابلس أثناء تظاهرهمشروط الترشح لانتخابات المجلس البلدي بني وليدبالتفاصيل.. إحاطة غسان سلامة فى أمام مجلس الأمن بشأن ليبيا5 وجوه خطفت الأضواء في مونديال روسيابوتين في قمته مع ترامب: روسيا لم تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. وبيننا تعاون كبيربوتين: عملت بالمخابرات وأعلم جيدا كيف تصنع التقارير للحشد ضد روسيااقضي على خشونة الركبة واسمرارها بـ3 وصفات طبيعيةطريقة عمل ستروجانوف الدجاجضبط حقائب متفجرة و عبوات ناسفة فى مداهمات على اوكار الارهاب فى درنةأين الليبيون من قمة روما؟ ... بقلم / نوري الرزيقي

القوات التونسية تقتل مساعدا كبيرا لزعيم القاعدة في المغرب الإسلامي

- كتب   -  
تنظيم القاعدة

قال مسئول حكومي لرويترز، إن القوات الخاصة في تونس قتلت أمس، السبت، بلال القبي، وهو مساعد كبير لأبو المصعب عبد الودود، زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، في كمين، بينما كان في مهمة لإعادة تنظيم فرع القاعدة في تونس، بعد الضربات التي تلقاها هناك في السنوات الأخيرة.

وقال المصدر، إن بلال القبي، وهو جزائري، هو "الذراع اليمنى لعبد الودود"، مضيفا، أنه التحق بالجبال منذ كان عمره 15 عامًا، قبل أن يصبح من المقربين من زعيم تنظيم القاعدة.

وفي بيان قالت وزارة الداخلية، إن القيادي الذي قتل كان في مهمة لإعادة هيكلة كتيبة عقبة بن نافع في تونس، وهو المكلف بالتنسيق بين قادة القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وفرعيها في تونس وليبيا.

وكتيبة عقبة بن نافع، الفرع المحلي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بتونس، ويحتمي بجبال في القصرين قرب الحدود الجزائرية.

ونجحت القوات التونسية في توجيه ضربات قوية لكتيبة عقبة بن نافع، وكتيبة جند الخلافة، التابع لتنظيم "داعش".

وفي العام الماضي قتلت قوات خاصة الجزائري مراد الشايب، وهو زعيم عقبة بن نافع، وعدة قادة آخرين، مما جعل الخطر يتراجع نسبيًا، خصوصًا بعد هجمات تعرض لها متحف باردو، وفندق بمنتجع سوسة، قتل خلالها عشرات السياح الغربيين.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات