ايوان ليبيا

الأربعاء , 21 نوفمبر 2018
دحلان: ذكرى عرفات حافز قوي لمراجعة أوضاع القضية الفلسطينيةتقرير - خوفا من سان جيرمان .. كانتي قد يصبح الأعلى أجرا في تشيلسيتقرير - برشلونة يتوصل لاتفاق مبدئي لضم رابيو في الصيففيديو - إصابة نيمارالجيش الأمريكي يقتل 37 يشتبه بأنهم متشددون في الصومالترامب: أمريكا ستظل شريكا راسخا للسعوديةطائرات عراقية تقصف أهدافا لداعش في سورياوزير إسباني: أسكتلندا يمكن أن تنضم للاتحاد الأوروبي إذا استقلت"ابن بطوطة المصرى" فى رحلة لمدة 40 يومًا بمدن المغرب40 قتيلا على الأقل في انفجار بتجمع ديني بكابولالدينار يرتفع أمام الدولار في السوق الموازيهل تعفي «أوبك» ليبيا من أي تخفيضات مستقبلية في إنتاج النفطتحديد المشاركين في المؤتمر الوطني العامصرف مساعدات للأسر النازحة من تاورغاءوصول شاحنات وقود إلى بني وليد36 مصابًا جراء الألعاب الناريةكوليبالي: تورام وزيدان سبب لعبي لكرة القدم.. أتمنى أن أصنع التاريخ لنابولي والسنغالأنباء جيدة لـ مدريد ويونايتد ويوفينتوس؟ رئيس لاتسيو: سافيتش سيرحل بالسعر المناسبرسميا - وداعا للكانجارو الأشهر.. تيم كاهيل يعتزل دولياماركا تطرح استفتاء لاختيار أفضل 11 لاعبا في العالم

القطراني والمجبري فى لقائهما مع سلامة : الوضع الحالي للرئاسي غير قابل للاستمرار

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

التقي غسان سلامة المبعوث الخاص للأمم المتحدة بليبيا عضوي المجلس الرئاسي عن برقة علي القطراني و فتحي المجبري صباح اليوم بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأبلغ «سلامة»، الأعضاء على آخر تطورات جهود «البعثة الأممية»، في الدفع بالعملية السياسية للأمام في ليبيا، خاصة التحضيرات للانتخابات القادمة.

وفي سياقٍ ذي صلة، أبدى السادة النواب، السيد غسان سلامة ملاحظاتهما على سير العملية السياسية وعمل المجلس الرئاسي بشكل الحالي.

واتفق الجانبان على أن الوضع الحالي للمجلس الرئاسي غير قابل للاستمرار وقد يُعرض البلاد لمزيد من مخاطر الانقسام السياسي وعدم الاستقرار.

كما اتفق الجانبان، على تكثيف الجهود خلال الفترة القريبة المقبلة، والعمل في اتجاهين ، الأول الدفع باتجاه تحقيق الانتخابات باعتبارها الطريق نحو إعادة الاستقرار وإنهاء الانقسام في البلاد، والثاني العمل على إحداث التغييرات الضرورية في حكومة الوفاق الوطني والمجلس الرئاسي والاتفاق السياسي بما يضمن إحداث التعديل الدستوري وونيل الثقة من مجلس النواب وبما يمهد الطريق للانتخابات العامة المقبلة.

 

التعليقات