ايوان ليبيا

الأربعاء , 18 يوليو 2018
5 ماسكات من القهوة تحل مشكلات بشرتك«الفناجين القديمة ماتترميش».. جددي ديكور بيتك بـ7 طرق مبتكرةالبيت الأبيض: ترامب يدلي بتصريحات عن اجتماعه مع بوتينالإغاثة العالمية: المعوقات الإدارية تحد من تمويل مشروعات وبرامج الفقراء ومصر أكثر الدول تعاوناترامب: علاقتنا بروسيا تحسنت وستتحسنترامب: أخطأت في حديثي عن روسيا في هلسنكيتكليف العميد فوزى المنصورى آمرا لمنطقة خليج السدرة العسكرية خلفا للعميد خليفة مراجعخارجية الوفاق في زمن التيه الدبلوماسي..هبوط الدولار الامريكي امام الدينار الليبى في السوق الموازي اليومالشركة العامة للكهرباء تحذر من إنهيار الشبكة بالكامل بسبب رفض هذه المناطق المشاركة في طرح الاحمالالنجم الساحلي يكتسح مبابي ويتصدر المجموعة الرابعة في إفريقياوزير الإعلام الإماراتي: زيارة الرئيس الصيني تؤكد المكانة المهمة التي حققتها دولتناترامب بعد القمة: بوتين قوي للغايةطريقة عمل بيتزا كالزوني والسلطة الروسيةالمفوضية الوطنية العليا للانتخابات تستلم مقرها الجديد بطرابلسبيان من مصرف ليبيا المركزي حول إيقاف التعامل بالصكوك الالكترونية والإيداعالجهاز التنفيذي الأوروبي يؤكد ان موانئ ليبيا غير آمنة لاستقبال المهاجرين رغم محاولات ايطاليا الفاشلةتحت شعار "علم ينفع الناس".. مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة يطلق مبادرات لاستيعاب ذوي القدرات الفائقةمقتل 5 وإصابة آخر في تحطم طائرة عسكرية بكوريا الجنوبيةقنبلة من الحمم البركانية تسقط على سفينة سياحية في هاواي

الصين ترفض مطالب ترامب بتغيير الاتفاق النووي مع إيران

- كتب   -  
الاتفاق النووي بين إيران والدول الست

دعت الصين جميع الأطراف في الاتفاق النووي، الذي أبرم مع الحكومة الإيرانية عام 2015، إلى احترامه، رافضة مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعادة التفاوض بشأنه.

وقال لو كانج، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، في بيان أمس السبت، إنه يتعين احترام الاتفاقية التي "لم تتحقق بسهولة"، مضيفا أن جميع الأطراف المعنية يجب أن تعي الإطار الأشمل والفائدة الأعم على المدى الطويل.

وأوضح أن الاتفاق يشكل أمرا رئيسيا لصون السلام والاستقرار في الشرق الأوسط ، وأن "موقف الصين الثابت والواضح" هو معارضتها للعقوبات الانفرادية.

وهدد ترامب يوم الجمعة بالانسحاب من الاتفاق إذا لم يتم تعديل ما وصفه بـ"العيوب الكارثية" في الاتفاق، وفرض عقوبات جديدة على 14 كيانا وأفرادا تتهمهم الولايات المتحدة بانتهاكات حقوق الإنسان.

ووقعت الولايات المتحدة عام 2015 على الاتفاق المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، تحت إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بالإضافة إلى كل من إيران والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

ويهدف الاتفاق إلى ضمان استخدام إيران لقدراتها النووية للأغراض السلمية مع منعها من الحصول على الأسلحة النووية، وفي المقابل، تم رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

لكن ترامب الذي يجب أن يوافق على رفع العقوبات كل 120 و 180 يوما، قائلا: إن الاتفاق يجب أن يضع المزيد من الضمانات لعدم قيام إيران بتطوير أسلحة نووية، وأن هذه أخر مرة سيوافق فيها على رفع العقوبات، وأنه فعل ذلك فقط من أجل السماح بوقت للتوصل إلى اتفاق مع الحلفاء الأوروبيين حول إصلاح عيوب الاتفاق، ورفضت إيران أي إعادة للتفاوض بشأن الاتفاق.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات