ايوان ليبيا

الأربعاء , 24 يناير 2018
مسؤولين أمنيين رفيعى المستوى بين ضحايا تفجير بنغازى و ارتفاع الضحايا الى هذا الرقمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 24 يناير 2018حديث الحماية.. والتشكيك في وعي الليبيين.. والدعوة إلى الانتخابات العاجلة: هل يستقيمان مثلا؟حفتر يأمر بإجراء تحقيق عاجل في الهجوم الإرهابي ببنغازيقوة الردع الخاصة تقبض على عصابة خطف و تعذيب المهاجرين السودانيينننشر حصيلة وفيات ومصابي الهجوم الارهابى على مسجد الرضوان فى بنغازيتداعيات الحملة العسكرية التركية بألمانيا: اشتباكات بين أكراد وأتراك والمعارضة تنتقد صمت برلينكريستيان ديور تضفي جوا من السيريالية على أسبوع الموضة في باريس (صور)مفوضية الإنتخابات: تبقى 11 يوماً لإنتهاء مدة التسجيل و هذا عدد المسجلينانخفاض الدولار و ارتفاع اليورو امام الدينار فى ختام تعاملات السوق الموازى اليومكتاب فبراير الاسود ... بقلم / محمد علي المبروكالسفير الإيطالي : قواتنا في ليبيا بموافقة حكومة الوفاقأردوغان يترأس اجتماعا أمنيا للاطلاع على تطورات عملية عفرينمحتج يحاول الانتحار حرقا "بقفصة" جنوب تونس للمطالبة بفرصة عملدي خيا الخيار رقم «1» لريال مدريد فى حراسة المرمى الصيف المقبلمتى يشارك كوتينيو مع برشلونة؟الخارجية الفلسطينية: عباس اقترح على الاتحاد الأوروبي بدائل لاحتكار واشنطن رعاية عملية السلامالإدارة الكردية في شمال شرق سوريا تدعو للحشد«هناكل إيه النهارده؟».. وجبة سلمون مشوي بالخضراواتدراسة تؤكد تثاؤب الأجنة في بطون أمهاتهم

الصين ترفض مطالب ترامب بتغيير الاتفاق النووي مع إيران

- كتب   -  
الاتفاق النووي بين إيران والدول الست

دعت الصين جميع الأطراف في الاتفاق النووي، الذي أبرم مع الحكومة الإيرانية عام 2015، إلى احترامه، رافضة مطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعادة التفاوض بشأنه.

وقال لو كانج، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، في بيان أمس السبت، إنه يتعين احترام الاتفاقية التي "لم تتحقق بسهولة"، مضيفا أن جميع الأطراف المعنية يجب أن تعي الإطار الأشمل والفائدة الأعم على المدى الطويل.

وأوضح أن الاتفاق يشكل أمرا رئيسيا لصون السلام والاستقرار في الشرق الأوسط ، وأن "موقف الصين الثابت والواضح" هو معارضتها للعقوبات الانفرادية.

وهدد ترامب يوم الجمعة بالانسحاب من الاتفاق إذا لم يتم تعديل ما وصفه بـ"العيوب الكارثية" في الاتفاق، وفرض عقوبات جديدة على 14 كيانا وأفرادا تتهمهم الولايات المتحدة بانتهاكات حقوق الإنسان.

ووقعت الولايات المتحدة عام 2015 على الاتفاق المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، تحت إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بالإضافة إلى كل من إيران والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا.

ويهدف الاتفاق إلى ضمان استخدام إيران لقدراتها النووية للأغراض السلمية مع منعها من الحصول على الأسلحة النووية، وفي المقابل، تم رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

لكن ترامب الذي يجب أن يوافق على رفع العقوبات كل 120 و 180 يوما، قائلا: إن الاتفاق يجب أن يضع المزيد من الضمانات لعدم قيام إيران بتطوير أسلحة نووية، وأن هذه أخر مرة سيوافق فيها على رفع العقوبات، وأنه فعل ذلك فقط من أجل السماح بوقت للتوصل إلى اتفاق مع الحلفاء الأوروبيين حول إصلاح عيوب الاتفاق، ورفضت إيران أي إعادة للتفاوض بشأن الاتفاق.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات