ايوان ليبيا

الأربعاء , 24 يناير 2018
مسؤولين أمنيين رفيعى المستوى بين ضحايا تفجير بنغازى و ارتفاع الضحايا الى هذا الرقمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 24 يناير 2018حديث الحماية.. والتشكيك في وعي الليبيين.. والدعوة إلى الانتخابات العاجلة: هل يستقيمان مثلا؟حفتر يأمر بإجراء تحقيق عاجل في الهجوم الإرهابي ببنغازيقوة الردع الخاصة تقبض على عصابة خطف و تعذيب المهاجرين السودانيينننشر حصيلة وفيات ومصابي الهجوم الارهابى على مسجد الرضوان فى بنغازيتداعيات الحملة العسكرية التركية بألمانيا: اشتباكات بين أكراد وأتراك والمعارضة تنتقد صمت برلينكريستيان ديور تضفي جوا من السيريالية على أسبوع الموضة في باريس (صور)مفوضية الإنتخابات: تبقى 11 يوماً لإنتهاء مدة التسجيل و هذا عدد المسجلينانخفاض الدولار و ارتفاع اليورو امام الدينار فى ختام تعاملات السوق الموازى اليومكتاب فبراير الاسود ... بقلم / محمد علي المبروكالسفير الإيطالي : قواتنا في ليبيا بموافقة حكومة الوفاقأردوغان يترأس اجتماعا أمنيا للاطلاع على تطورات عملية عفرينمحتج يحاول الانتحار حرقا "بقفصة" جنوب تونس للمطالبة بفرصة عملدي خيا الخيار رقم «1» لريال مدريد فى حراسة المرمى الصيف المقبلمتى يشارك كوتينيو مع برشلونة؟الخارجية الفلسطينية: عباس اقترح على الاتحاد الأوروبي بدائل لاحتكار واشنطن رعاية عملية السلامالإدارة الكردية في شمال شرق سوريا تدعو للحشد«هناكل إيه النهارده؟».. وجبة سلمون مشوي بالخضراواتدراسة تؤكد تثاؤب الأجنة في بطون أمهاتهم

بطريرك السريان الأرثوذكس: تجانس الشعب السوري أفشل مخططات إفراغ سوريا من مسيحييها

- كتب   -  
البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني

أكد قداسة البطريرك، مار أغناطيوس أفرام الثاني، بطريرك أنطاكية بسوريا، وسائر المشرق، الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم، أن طبيعة المجتمع السوري الذي يشكل لوحة جميلة غنية بتنوعها، وقوية بتجانسها، منحته القوة في مقاومة الحرب الكونية الشعواء التي شنت علينا، والتي استعملت الإرهاب والفتنة محاولة النيل من شعبنا.


البطريرك أفرام الثاني، له مواقف وطنية، وكان سفيرًا لبلده بالتجمعات المسيحية بالخارج، وفي مناسبات عديدة لم يتوانى عن مساندة سوريا أمام مخطط تقسيمها، ودفع المجاهدين الإرهابيين على مدار سبع سنوات، حيث طالب بوقف تدفق السلاح للإرهابيين بالداخل السوري، ورفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على السورية، ضاربًا أروع الأمثلة في مساندة بلده قائلًا: نحن أهل المنطقة، وسنبقى في أرضها، وإن أراد أحد مساعدتنا فعليه المساعدة على بقاء الأهالي، وليس على تهجيرهم، وذلك بوقف تدفق السلاح للإرهابيين عبر الدول المجاورة المعروفة، ورفع الإجراءات التي لا تضر إلا المواطنين.

وقد نشرت وكالة "سانا" للأنياء، تصريحات أفرام الثاني، خلال حفل تكريم رئيس مجلس الشعب، حمودة صباغ، في بطريركية مار جرجس للسريان الأرثوذكس، في دمشق اليوم، قوله، إن المجتمع السوري مجتمع منسجم، ومتماسك، وبفضله استطاعت سوريا إفشال مخططات إفراغ المنطقة من مسيحييها، كما حدث في تركيا والعراق والقدس وبيت لحم.

فيما أكد رئيس مجلس الشعب، أن الشعب السوري أسرة واحدة، ووحدته الوطنية عنوان صموده في مواجهة الحرب الإرهابية التي شنت عليه، مؤكدًا أن الأعداء، لم ولن يستطيعوا النيل من شعبنا، لأنه ملتف حول جيشه وقيادته الحكيمة والشجاعة، مؤكدا أن بلاده أصبحت على مشارف النصر النهائي على الإرهاب، وستحتفل قريبا بالنصر على امتداد ساحات الوطن.

كما اعتبر المفتي السوري، الدكتور أحمد بدر الدين حسون، أن بلاده كانت دائمًا واحدة موحدة بأبنائها جميعًا، وأنها استطاعت مقاومة أعدائها بوحدتها الوطنية، وبصمود شعبها، وتضحيات جيشها، وبسالة قائدها.

وقد حضر التكريم عدد من المسئولين الحكوميين، والقيادات التنفيذية، وبطريرك أنطاكية، وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك البطريرك يوسف العبسي، وعدد من أعضاء مجلس الشعب، ومن رؤساء وممثلي الطوائف المسيحية بدمشق، ومحافظ الحسكة، ورئيس اتحاد الصحفيين، والقائم بأعمال السفارة الباباوية بدمشق.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات