ايوان ليبيا

الأثنين , 23 يوليو 2018
تفعيل خاصية إشعار المرأة عند صدور صك طلاقها من المحكمة عبر الرسائل النصية بالسعوديةدحلان: على الأطراف الفلسطينية التقاط الفرصة الأخيرة التي منحتها لهم القاهرةبعيدا عن الأدوية.. تغلبي على تورم القدمين بعد الولادة بـ9 طرق طبيعيةعالجي تساقط شعرك وتقصفه بماء الأرزودعي الشعر الأبيض والتساقط بوصفات طبيعية من العسل الأسوداحصلي على جسم مثالي بـ8 مشروبات لحرق الدهونارتفاع حصيلة التفجير الانتحاري في أفغانستان إلى 14 شخصا.. وداعش تعلن مسئوليتهاقرقاش: الحوثي "غدار".. وخسارته "الحديدة" ستكون في هذا السياق.. وننتظر جهود المبعوث الأمميضربات إسرائيلية على "مواقع عسكرية" وسط سورياالدولار يعاود الارتفاع امام الدينار في السوق الموازيكتيبة 106 بدرنة تقبض على مسؤولين بجهاز مكافحة الإرهاب و الكتيبة 276أهالي البوانيس يستنكرون ما تقوم به الحكومة الايطالية من توطين للمهاجرين في الجنوبكلوب يكشف آخر مستجدات إصابة محمد صلاحالاتحاد الإسباني يحدد موعد ومكان السوبر المحليرئيس وزراء إثيوبيا يدعو إلى ديمقراطية متعددة الأحزابتحقيق في فضيحة "أوراق بنما" يبرئ رئيس وزراء مالطاسقوط 11 قتيلا في احتجاجات العراقالآلاف يتظاهرون في إسرائيل احتجاجا على التمييز ضد المثليينزيارة مرتقبة لوزير الخارجية الفرنسي إلى طرابلس لمتابعة تنفيذ مخرجات مؤتمر باريسإختطاف قاضي ووكيل نيابة من محكمة ودان

بوتين يمتدح كيم جونغ أون.. والأمريكيون والبريطانيون راضُون عن الليبيين!!

- كتب   -  
بوتين يمتدح كيم جونغ أون.. والأمريكيون والبريطانيون راضُون عن الليبيين!!
بوتين يمتدح كيم جونغ أون.. والأمريكيون والبريطانيون راضُون عن الليبيين!!

 

محمد الامين يكتب :

بوتين يمتدح كيم جونغ أون.. والأمريكيون والبريطانيون راضُون عن الليبيين!!


القيصر الروسي بوتين اعترف ببراعة زعيم كوريا الشمالية وامتدح "دهاءه" بعد أن عرف كيف يمرّغ أنف ترامب في التراب ويستدرج جيرانه إلى المفاوضات وينتزع فتيل الأزمة التي كادت تتسبب في اندلاع حرب نووية بشبه الجزيرة الكورية..

امتداح بوتين لـ كيم جونغ اون يأتي بسبب إعجابه بكيفية محافظة الدكتاتور الشاب على ترسانة نووية واتقانه أساليب رفع التوتر وخفض منسوب حرارة النزاع في منطقة ملتهبة.. ولكن ما كان يمكن لأحد أن يتخيل مآلات الأمور وطبيعة التطورات لو لم تتمسك بيونغ يانغ بأسلحتها وبرنامجها النووي رغم التجويع والحصار والمقاطعة والتخويف المستمر منذ عقود..

في نفس اليوم، تأتينا أخبار الانتهاء من تدمير آخر مكونات ترسانة ليبيا الكيميائية..

الأمريكيون عبروا عن رضاهم!! والبريطانيون توجهوا بالتهنئة وأعربوا عن الارتياح!!

أما الليبيون فإن منهم من "ابتهج" لكون الأسلحة لم تذهب إلى الأيادي الخطأ؟؟!! ومنهم من تجرع غصّة الندم وهو يتابع مجريات وتطورات المواجهة الباردة بين كوريا الشمالية وواشنطن..

مزيج من المرارة والكمد لخيار مدمّر يستحق كل ما في الدنيا من ندم.. سؤال ماذا لو...؟؟!! ليس في السؤال بكاء على اللّبن المسكوب.. فما خسرته ليبيا يتعدى بكثير مجرد خسارة مخزون السلاح الاستراتيجي، أو تسليمه، بل هو فشل مروّع في استكمال مسيرة تحرّر وطني لن يُجدي سردُ أسبابها أو ملابساتها شيئا، ولن يغيّر من مآلات الأمور الراهنة شيئا أيضا..

أخيرا.. رَضِيَ الأمريكان والبريطانيون عن ليبيا بعد أن جُرّدت من مخالب رادعة.. مخالب حافظ عليها حكام كوريا الشمالية بعد أن رأوا رؤيا العين مصيرهم ومصير بلدهم متجسدا في سيناريو إسقاط ليبيا على النحو الذي تابعه العالم بأسره..

هل ينفع الليبيين رضى الأمريكان والبريطانيين عنهم بعد كل الذي جرى؟

وهل كان وصول الأسلحة إلى الأيادي الخطأ سيجلب لهم من الضّرر ما جلبه لهم ذهابها إلى الأعداء أو إعدامها في الصحراء؟ ..

التعليقات