ايوان ليبيا

الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018
الشرطة التركية تطلق النار على قدم سائق اعتزم الاحتجاج عند سفارة إسرائيلبرهم صالح: العراق يجب أن يكون ساحة توافق للمصالح الإقليمية والدوليةإيران تؤكد شن 700 هجوم بطائرات بدون طيار على داعش بسوريامقتل العقل المدبر للهجوم على العرض العسكري في الأهواز بالعراقالمصائب لا تأتي فرادى.. نابي كيتا ينضم لمصابي ليفربولتشكيل السوبر كلاسيكو - إيكاري يقود الأرجنتين.. ونيمار في هجوم البرازيلمباشر - البرازيل (0) - (0) الأرجنتين.. الشوط الثانيمباشر – فرنسا (0) - (1) ألمانيا.. جوووول كروس يسجل من ركلة جزاءالكرملين: بوتين والسيسي سيناقشان استئناف رحلات الطيران من روسيا إلى منتجعات بالبحر الأحمرالكرملين: مستشار الأمن القومي الأمريكي يلتقي لافروف الأسبوع المقبلالشرطة الأوروبية تضبط هاربا أوكرانيا داخل قلعة فرنسية بعد ادعائه الوفاةالجيش الأمريكي: مقتل 60 إرهابيا في ضربة جوية ضد متشددي الشباب بالصومالاتفاق جزائري - تونسي بشأن ليبيامناقشة الرد الرسمي للجنة تعديل الاتفاق السياسياحتراق الإذاعة الليبية الوطنية في طرابلسالقبض على أحد القياديين بتنظيم داعشإخلاء مبنى وزارة الخارجية في طرابلس«رأسمالة» شركة المتحدة للطيرانبيان من مصرف ليبيا المركزى حول حقيقة التعديل على حوالات الـ10 الاف دولار للمواطنين4 لاعبين لا خوف عليهم مع لويس إنريكي في إسبانيا

بوتين يمتدح كيم جونغ أون.. والأمريكيون والبريطانيون راضُون عن الليبيين!!

- كتب   -  
بوتين يمتدح كيم جونغ أون.. والأمريكيون والبريطانيون راضُون عن الليبيين!!
بوتين يمتدح كيم جونغ أون.. والأمريكيون والبريطانيون راضُون عن الليبيين!!

 

محمد الامين يكتب :

بوتين يمتدح كيم جونغ أون.. والأمريكيون والبريطانيون راضُون عن الليبيين!!


القيصر الروسي بوتين اعترف ببراعة زعيم كوريا الشمالية وامتدح "دهاءه" بعد أن عرف كيف يمرّغ أنف ترامب في التراب ويستدرج جيرانه إلى المفاوضات وينتزع فتيل الأزمة التي كادت تتسبب في اندلاع حرب نووية بشبه الجزيرة الكورية..

امتداح بوتين لـ كيم جونغ اون يأتي بسبب إعجابه بكيفية محافظة الدكتاتور الشاب على ترسانة نووية واتقانه أساليب رفع التوتر وخفض منسوب حرارة النزاع في منطقة ملتهبة.. ولكن ما كان يمكن لأحد أن يتخيل مآلات الأمور وطبيعة التطورات لو لم تتمسك بيونغ يانغ بأسلحتها وبرنامجها النووي رغم التجويع والحصار والمقاطعة والتخويف المستمر منذ عقود..

في نفس اليوم، تأتينا أخبار الانتهاء من تدمير آخر مكونات ترسانة ليبيا الكيميائية..

الأمريكيون عبروا عن رضاهم!! والبريطانيون توجهوا بالتهنئة وأعربوا عن الارتياح!!

أما الليبيون فإن منهم من "ابتهج" لكون الأسلحة لم تذهب إلى الأيادي الخطأ؟؟!! ومنهم من تجرع غصّة الندم وهو يتابع مجريات وتطورات المواجهة الباردة بين كوريا الشمالية وواشنطن..

مزيج من المرارة والكمد لخيار مدمّر يستحق كل ما في الدنيا من ندم.. سؤال ماذا لو...؟؟!! ليس في السؤال بكاء على اللّبن المسكوب.. فما خسرته ليبيا يتعدى بكثير مجرد خسارة مخزون السلاح الاستراتيجي، أو تسليمه، بل هو فشل مروّع في استكمال مسيرة تحرّر وطني لن يُجدي سردُ أسبابها أو ملابساتها شيئا، ولن يغيّر من مآلات الأمور الراهنة شيئا أيضا..

أخيرا.. رَضِيَ الأمريكان والبريطانيون عن ليبيا بعد أن جُرّدت من مخالب رادعة.. مخالب حافظ عليها حكام كوريا الشمالية بعد أن رأوا رؤيا العين مصيرهم ومصير بلدهم متجسدا في سيناريو إسقاط ليبيا على النحو الذي تابعه العالم بأسره..

هل ينفع الليبيين رضى الأمريكان والبريطانيين عنهم بعد كل الذي جرى؟

وهل كان وصول الأسلحة إلى الأيادي الخطأ سيجلب لهم من الضّرر ما جلبه لهم ذهابها إلى الأعداء أو إعدامها في الصحراء؟ ..

التعليقات