ايوان ليبيا

الجمعة , 20 أبريل 2018
ميركل: تناقش قضايا روسيا على الأرجح فى زيارة لأمريكا الأسبوع المقبلأعضاء مجلس الأمن يتوجهون إلى السويد لعقد اجتماع غير رسمىجنوب السودان: وفاة قائد الجيش الجنرال جيمس أجونقاستشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في شمال قطاع غزةالناظوري يوافق على فتح الزوايا والطرق الصوفية«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل كفتة داوود باشاصلح النوفلية ... بقلم / رمضان عبدالسلامالقبض على إرهابيين حاولوا استهداف قاعدة تمنهنت الجويةروسيا: لا يوجد سبب لعدم تزويد الأسد بنظام إس-300 الصاروخىلافروف: بوتين مستعد للقاء ترامبكومى فى مذكراته: ترامب كان قلقا من التسريباتترامب دعا بوتين لزيارة أمريكا فى محادثة هاتفيةرئيس جنوب أفريقيا يقطع زيارته إلى لندن بعد مظاهرات عنيفة في بلادهاحتجاجات في الأرجنتين على رفع أسعار الغاز والكهرباءمسئول أمريكي يدعو ميانمار لإطلاق سراح الصحفيينكومي: بوتين تباهى أمام ترامب بأن روسيا "فيها أجمل صائدات للرجال" في العالمشغب وأحداث دموية في مباراة بشكتاش وفناربخشهليس الأهلي.. جوزيه يتغنى بهذا الناديشوبير: محمد صلاح يتوج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليجيوفنتوس يخطط لتمديد عقد أليجري

ماذا قال البرغثي حول واقعة الاعتداء على منزله

- كتب   -  

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

استنكر وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني المهدي البرغثي، واقعة الاعتداء على منزله الكائن بجنزور والذي وقع  أمس الجمعة .

وقال البرغثي ،  خلال بيان له ” إننا نستنكر بأشد العبارات الاعتداء الجبان الذي تعرض له منزلي الكائن بمنطقة جنزور في ساعات الفجر الأولي من يوم الجمعة الموافق 12 يناير 2018 و الذي نتج عنه بعض الأضرار المادية التي لحقت بالمنزل”  .

وأكمل، ” إن هذه الهجمات التي قامت بها جماعات خارجة عن القانون من اجل ترهيبنا و تخويفنا لن تزيدنا إلا إصرارا على مواصلة جهودنا و التمسك بمواقفنا لأجل المحافظة على وجدة بلادنا و على وحدة المؤسسة العسكرية من الانقسام الذي بات شبحه يهدد بلادنا ليبيا و جميع مؤسساتها”.

وأضاف، ” إن هذه الممارسات و الأفعال الإجرامية ما هي إلا رسالة من مرتكبيها تؤكد إننا على الطريق الصحيح و إننا حجرة عثرة في طريق مخططاتهم الخبيثة و إننا لن نتخلى على واجبنا الوطني”.

وأكمل، “يجب على هؤلاء الإرهابيين و الخارجين عن القانون إن يدركوا إن الليبيين لن يرضخوا للترهيب و الاملاءات و إن بلادنا لن تكون إلا امة ليبية واحدة حرة و ستمضي بلادنا بأذن الله إلى دوله العدل و القانون و المؤسسات”

 

التعليقات