ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
كلمة السراج في الاجتماع الوزاري حول ليبيا بنيويوركرسالة من المشير حفتر لأمير الكويتسلامة : يجب تحرير الحكومة فى طرابلسسقوط قذائف جنوب العاصمة طرابلساتفاق بين «اللواء السابع» و «كتائب طرابلس» على الهدنةفصول للدراسة متنقلة في بني وليداتفاق بين تاجوراء وسوق الجمعة لإطلاق المحتجزينمودريتش.. بين الفرار من حرب البوسنة إلى الأفضل في العالممودريتش الأول و ميسي الخامس.. الفيفا يعلن ترتيب أفضل 10 لاعبين فى العالمكيف أثارت نظرة زوجة مودريتش لمحمد صلاح الجدل في حفل الفيفا؟ترامب يبدي تفاؤله إزاء لقاء ثان مع زعيم كوريا الشماليةالجبير: العلاقات بين نيلسون مانديلا والمملكة العربية السعودية تاريخيةوزير الدفاع الأمريكي: غير مهتمين بتهديدات إيران بعد الهجوم على العرض العسكريالسفير الماليزي بالقاهرة: مصر أكبر شريك تجاري لنا.. و٦٠٠ مليار دولار حجم التبادلابني ضحية للتنمُّر.. ماذا أفعل؟.. الحلول ممكنة!لماذا سيغيب ميسي عن حفل «ذا بيست»؟بالأرقام.. ميسي يتفوق على الثلاثي المرشح لجائزة «ذا بيست»مدرب الفراعنة يرشح مودريتش لجائزة الأفضلتركي آل شيخ يرد على طلب مرتضى منصورمستشار الأمن القومي الأمريكي: إيران هي المسئولة عن إسقاط الطائرة الروسية

تفاصيل الاعتداء على المدونة والناشطة مريم الطيب في طرابلس

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

اعتدى مسلحون في طرابلس أمس على المدونة والناشطة مريم الطيب المعروفة بـ«دوشكة الحربي»، بعد إجبارها على النزول من سيارتها في أحد شوارع العاصمة طرابلس، واقتيادها إلى جهة غير معروفة.

وظهرت الطيب في شريط مصور، نشرته على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، روت فيه قصة الاعتداء عليها وهي تبكي، وآثار الاعتداء على جانب من وجهها بدت واضحة ، مؤكدة أنها سجلته بعد أن أُطلق سراحها وعادت إلى بيتها.

ولم تفصح مريم الطيب عن تفاصيل ما تعرضت له، ولم تسمِّ المعتدين، إلا أنها كانت تصفهم بين حين وآخر بـ«الثوار»، مشيرة إلى أنّ أحدهم كان ملتحيًا، ووجه لها شتائم، واتهمها، بأنها تناولت «حبوبًا» أي مؤثرًا عقليًا، لأنها لم تبك، عندما كانت تتلقى الضرب.

وقوبل خبر الاعتداء على الناشطة مريم الطيب بالاستنكار والتنديد، على صفحات التواصل الاجتماعي الليبية.

وقالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، إن مريم الطيب تعرضت للاعتدا يوم أمس الخميس بمنطقة باب العزيزية بالقرب من جزيرة مسجد القدس بطرابلس من قبل جماعة مسلحة، تُعرف بـ«سرية باب تاجوراء».

وطالبت اللجنة في بيان لها، وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني و مديرية الأمن الوطني طرابلس بالتدخل العاجل وملاحقة المعتدين قانونيًا.

 

 

التعليقات