ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
أردوغان: القضاء التركي هو من سيقرر مصير القس الأمريكي المسجونعرض الفيلم البلجيكي «هذه أرضنا» في بنغازيمنح الكفرة مليوني لتر من الوقود شهرياًقراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكينفي عيد ميلاده الخمسين.. ويل سميث يقفز بالحبال في أخدود جراند كانيونمنظمة العفو الدولية تحذر قطر: ملاعب المونديال "دمرت حياة" المئاتتكليف حسين محمد حسين برئاسة مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمارمطار طبرق الدولي يستأنف رحلاتهالتحقيق في مصدر الأسلحة بطرابلس«اللواء السابع» : تواصلنا مع «حفتر» والنظام السابقشروط ميثاق الصلح بين «طرابلس» و«ترهونة»محاولة اغتيال عميد بلدية درنةتفاصيل قتل الصحفيين التونسيينسفير الصين بالقاهرة يشيد بعلاقات بلاده مع مصر ويثمن زيارة الرئيس السيسي إلى بكينبولتون: النظام الإيراني ضخ مليارات الدولارات لدعم الإرهاب.. والضغط سيشتد في نوفمبر المقبلالسعودية وألمانيا تتفقان على فتح صفحة جديدة بعد خلاف دبلوماسيالبحرين: القبض على 15 شخصا تمولهم إيرانفالفيردي يدافع عن ميسي ورونالدوإنتر ميلان يصعق فيورنتينا بالدوري الإيطالي

خاص ... تصريح صحفي لـ "حِراك الاستفتاء أوّلاً"

- كتب   -  
خاص ... تصريح صحفي لـ "حِراك الاستفتاء أوّلاً"
خاص ... تصريح صحفي لـ "حِراك الاستفتاء أوّلاً"

 


ايوان ليبيا - خاص :

ادلى الناشط الحقوقي محمد محفوظ وعضو المؤسس لحراك الاستفتاء اولاً بتصريح صحفي لصحيفة ايوان ليبيا

قال فيه

إيماناً بأهمية المراحل والخطوات التأسيسية في إقامة دولة القانون والشفافية والعدل،

ووعياً بضرورة التقيّد بالمسار المرسوم لتأسيس الدولة الليبية الجديدة،

واستكمالا للمسار التأسيسي الذي بدأ بانتخاب الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور من الشعب في 20 فبراير 2014، والذي يفترضُ أن ينتهي بالاستفتاء على مشروع دستور للدولة الليبية.

فقد احتضنت طرابلس واجدابيا وسبها ودرنة والشاطئ وتراغن وغدامس وغات ومصراته والجفرة والجبل الغربي بكافة مدنه سلسلة من الجلسات الحوارية بمشاركة واسعة من منظمات عاملة بالمجتمع المدني، ونشطاء وحقوقيين من كافة مدن ليبيا، وذلك في إطار "حراك الإستفتاء أولا"، الذي انطلق في 24 ديسمبر الماضي.

كما استضافت عدة مدن منها الخمس والزاوية الجفرة وطرابلس ومصراته وسبها، كذلك، سلسلة مناظرات شبابية، ونحن نعتزم تنظيم المزيد منها حتى تغطي كافة ربوع ليبيا.

وفي سياق اصطفافنا الوطني خلف جهود بناء الدولة الليبية الحديثة، وانخراطنا في المساعي الرامية إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، وانطلاقا من ضرورة وحتمية وجود قاعدة دستورية صحيحة وقواعد حاكمة تنهي المرحلة الانتقالية حتى تحقق الانتخابات الآمال المرجوة منها، فإننا نعلن ترحيب الحِراك بالحكم الأخير الصادر عن محكمة جنوب بنغازي، والمتعلق بالهيئة التأسيسية، وما نزال ننتظر حكم المحكمة العليا يوم 21 يناير الجاري. ونعلن مقدّما أننا سوف نحترم أحكام القضاء أيا كانت نتائجها..

لذلك فإننا نطالب مجلسي النواب والدولة بالتوافق وإقرار قانون الاستفتاء في أقرب وقت ممكن، وتمكين الشعب من الاستفتاء على مشروع دستور بلده.

والله وليّ التوفيق.

محمد محفوظ
عضو مؤسس في "حراك الإستفتاء أولاً".

التعليقات