ايوان ليبيا

السبت , 18 أغسطس 2018
وفاة 33 طفلا في مخيم بشمال شرق نيجيريا خلال أسبوعيندبلوماسي صيني: اتفاق إيران النووي يتوافق مع المصلحة المشتركة للمجتمع الدوليالرئيس المكسيكي المنتخب يدعو لإجراء استفتاء حول مشروع المطار الجديدتأجيل مداولات هيئة محلفين أمريكية في قضية رئيس حملة ترامب السابقمدرب برشلونة: هدفنا دوري الأبطال.. ونيمار أصبح ماضياالوداد ومازيمبي يلحقان بالأهلي في دور الثمانيةانتر ميلان يقاضي رئيس الاتحاد الإسباني لهذا السببمدرب البرازيل يختار صلاح لجائزة الأفضل في العالم«لو شخصيتك جريئة».. اختاري اللون الأصفر في ديكور منزلكالبعثة الأممية تندد بأحكام الإعدام الصادرة من محكمة استئناف طرابلسترامب: تركيا أساءت التصرف في قضية القس برانسونزلزال بقوة 6.6 درجة يضرب إندونيسياأمريكا تسحب 230 مليون دولار مخصصة لسوريااستشهاد فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة«أبرزهم الرسام والسد العالي».. نجوم اعتزلوا دوليًا في 2018قبل ضربة البداية.. 10 صفقات خطفت الأضواء في ميركاتو الكالتشيوريال مدريد يشكو إنتر ميلان لهذا السببرسميًا.. كوكا ينتقل إلى أوليمبياكوس اليونانيالمركزي التركي يلجأ لمبادلة الذهب بالنقد الأجنبي فى محاولة لمعالجة الكارثة الاقتصادية فى تركياتقرير للأمم المتحدة : متمردي دارفور رسخوا وجودهم في ليبيا

778 شخصا أوقفوا منذ بدء الاضطرابات في تونس

- كتب   -  
الاضطرابات في تونس

صرح الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية، خليفة الشيباني، لإذاعة "موزاييك إف. إم." الخاصة، اليوم الجمعة، بأن نحو 780 شخصًا أوقفوا في تونس منذ بدء الاضطرابات الاجتماعية، احتجاجا على الإجراءات التقشفية الإثنين الماضى.

من جهتها، دعت حركة "فاش نستناو؟" (ماذا تنتظرون؟)، التي بدأت في مطلع العام الحركة الاحتجاجية على غلاء الأسعار، إلى تعبئة جديدة اليوم الجمعة.

وقال "الشيباني" إنه لم تسجل أعمال عنف أو نهب مساء أمس الخميس في البلاد. وأكد أن الصدامات بين الشبان ورجال الشرطة كانت "محدودة" و"غير خطيرة".

لكنه أضاف أن 151 شخصا متورطين في أعمال عنف أوقفوا أمس الخميس في البلاد، مما يرفع عدد المعتقلين حتى الآن إلى 778 شخصًا منذ الإثنين.

وقال مراسل لوكالة "فرانس برس" في سليانة، المدينة الواقعة في شمال غرب البلاد، إن عشرات الشباب رشقوا بالحجارة لثلاث ساعات ليل الخميس الجمعة عناصر قوات الأمن الذين ردوا بالغاز المسيل للدموع.

في المقابل، بقي الوضع هادئا في القصرين وتالة وسيدي بوزيد، في وسط البلاد الفقير، وكذلك في طبربةن المدينة التي تبعد نحو ثلاثين كيلو مترا غرب العاصمة، وشهدت تظاهرات وصدامات في الأيام الماضية، حسب مراسلين لوكالة "فرانس برس" ووسائل إعلام محلية.

وبقيت ضاحية تونس أيضا هادئة ليل الخميس الجمعة.

وقد اندلعت الاضطرابات الإثنين مع اقتراب الذكرى السابعة للثورة التي طالبت بالعمل والكرامة، وأطاحت بالديكتاتور زين العابدين بن علي في 14 يناير 2011.

وشهر يناير معروف تقليديا بأنه فترة تعبئة اجتماعية في تونس، لكنه يتزامن هذا العام مع توتر استثنائي بسبب ارتفاع الأسعار وانتخابات بلدية هي الأولى بعد الثورة، مقررة في مايو 2018.


التعليقات