ايوان ليبيا

الجمعة , 20 أبريل 2018
رئيس جنوب أفريقيا يقطع زيارته إلى لندن بعد مظاهرات عنيفة في بلادهاحتجاجات في الأرجنتين على رفع أسعار الغاز والكهرباءمسئول أمريكي يدعو ميانمار لإطلاق سراح الصحفيينكومي: بوتين تباهى أمام ترامب بأن روسيا "فيها أجمل صائدات للرجال" في العالمشغب وأحداث دموية في مباراة بشكتاش وفناربخشهليس الأهلي.. جوزيه يتغنى بهذا الناديشوبير: محمد صلاح يتوج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليجيوفنتوس يخطط لتمديد عقد أليجريجددي مكياجك القديم.. 8 حيل بسيطة لإصلاح الروج والبودرةننشر نص حوار الرئيس القبرصي لـ"الأهرام العربي": تركيا لن تمنعنا من تنفيذ خطط استكشاف الغازالبنتاجون: سوريا قادرة على شن هجمات كيماوية محدودة في المستقبلإعفاء وزير الخارجية السودانية من منصبهعودة الهدوء لبلدية العمامرة عقب القلاقل وأعمال الشغبالأفريقية للطيران تطالب المسؤولين بتأمين المطاراتلاوجود لسيف الاسلام القذافي ولا وجود لخليفة حفتر ... بقلم / محمد علي المبروك«هناكل إيه النهارده؟».. 4 وجبات هندية جربيهاالسراج يزور جامعة طرابلستقرير من الخارجية الروسية عن مدى خطورة الوضع الصحي للمشير حفتر(الفرق بين الحضر..... وشبه الحضر ) خاصة في دولتنا..... ليبيا ... بقلم / حسين سليمان بن ماديروسي "شايل سيفه" يهاجم متجرا بعد رفضه بيع مشروب كحولي له

هل يناسب سانشيز أسلوب لعب مورينيو؟

- كتب   -  
أليكسيس سانشيز

انضم مانشستر يونايتد إلى سباق التعاقد مع نجم أرسنال أليكسيس سانشيز وفقًا لشبكة "سكاي سبورتس"، حيث يرحب الشياطين الحمر بدفع أموال أكثر من الغريم مانشستر سيتي سواء في ثمن الصفقة أو في أجر اللاعب، من أجل الظفر بخدمات النجم التشيلي، إضافة إلى إقحام اللاعب الأرميني هنريك مخيتاريان في صفقة تبادلية، ويبقى التساؤل أين سيلعب سانشيز في خطة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في حال تمت الصفقة بنجاح.

وبإمكان سانشيز اللعب في أي مركز في خط الهجوم، ولكن يبقى المركز المثالي له في خطة مورينيو التي تعتمد على 4-2-3-1 هو اللعب في مركز الجناح الأيسر، وهو المركز الذي يلعب فيه كل من ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال بالتبادل هذا الموسم، وهو المركز الذي لعب فيه سانشيز معظم فترات مسيرته الاحترافية بما فيها الموسم القادم مع أرسنال، وهو المركز الذي يسمح له بعزل المدافعين في موقف واحد لواحد، والدخول إلى العمق والاعتماد على قدمه اليمني المفضلة.

وبإمكان سانشيز منح مورينيو بديلا آخر لكل من روميلو لوكاكو وزلاتان إبراهيموفيتش، حيث سجل اللاعب التشيلي لأرسنال 24 هدفا الموسم الماضي، وبالتالي بإمكانه اللعب في مركز رأس الحربة الصريح أو في مركز رقم 10 خلف المهاجم.

ولكن هل يناسب سانشيز أسلوب لعب مورينيو؟ وللإجابة على هذا السؤال ينبغي النظر إلى فكر مورينيو الذي يتغير في كل مباراة، على حسب الخصم، ولكن يميل المدرب البرتغالي إلى تأمين الدفاعي بصورة أكبر والاعتماد على الهجمات المرتدة، ولا يعرف عن سانشيز الانضباط الدفاعي الذي يطلبه مورينيو من لاعبيه، ولكن يتميز سانشيز بالقوة البدنية والمجهود الكبير المبذول في أرض الملعب، وبالتالي سيثق مورينيو في قدرة اللاعب التشيلي على تنفيذ المهام الدفاعية على أفضل نحو في حال طلب منه ذلك.

وبعيدًا عن مهارات سانشيز وإمكانياته الفردية، يتميز اللاعب التشيلي بالعقلية الانتصارية التي يرجوها مورينيو، إضافة إلى السرعة الكبيرة في الاختراق أثناء الهجمات المرتدة، ويتميز بقدرته على اختراق دفاعات الفرق التي تفضل انتظار الخصوم عند منطقة الجزاء، واللعب خلف الكرة، إلى جانب امتلاكه الملكة التهديفية وقدرته على السقوط إلى وسط الملعب والاعتماد على التمرير السريع وخلق الفرص المحققة للتسجيل لزملائه.

وبالنظر إلى أرقام سانشيز بالمقارنة مع أرقام لاعبي مانشستر يونايتد، لا يتمتع سانشيز هذا الموسم بالفاعلية الكبيرة في جانبي التهديف وصناعة الأهداف، من خلال تسجيل 7 أهداف وصناعة 3 أخرى، وهي نفس أرقام مارسيال، على الرغم من لعب الأخير لدقائق أكثر من اللاعب التشيلي.

ولكن يثق مورينيو في قدرته على مساعدة سانشيز على استعادة أفضل مستوياته من جديد، خاصة أن سانشيز سجل الموسم الماضي 24 هدفًا وصنع 10 أخرى في 38 مباراة خاضها في الدوري الإنجليزي، ليمتلك حينها ثالث أعلى معدل من تسجيل الأهداف وصناعتها خلف كل من هاري كين ورميلو لوكاكو، وهو الرقم الذي لم يقترب منه من قبل أي من مارسيال أو راشفورد.

وفي حال انضم سانشيز إلى مانشستر يونايتد فسيساعد ذلك لوكاكو على التألق من جديد، خاصة أن المهاجم البلجيكي سجل 11 هدفا في أول 10 مباريات، قبل أن يسجل 5 أهداف فقط في المباريات الـ21 التالية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يتغير عند انضمام سانشيز الذي خلق 183 فرصة من اللعب الحر في آخر 3 مواسم مع أرسنال، ولا يتفوق عليه في خلق الفرص في نفس الفترة في الدوري الإنجليزي سوى زميله مسعود أوزيل، إلى جانب نجم توتنهام كريستيان إيريكسين.

التعليقات