ايوان ليبيا

الجمعة , 20 أبريل 2018
رئيس جنوب أفريقيا يقطع زيارته إلى لندن بعد مظاهرات عنيفة في بلادهاحتجاجات في الأرجنتين على رفع أسعار الغاز والكهرباءمسئول أمريكي يدعو ميانمار لإطلاق سراح الصحفيينكومي: بوتين تباهى أمام ترامب بأن روسيا "فيها أجمل صائدات للرجال" في العالمشغب وأحداث دموية في مباراة بشكتاش وفناربخشهليس الأهلي.. جوزيه يتغنى بهذا الناديشوبير: محمد صلاح يتوج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليجيوفنتوس يخطط لتمديد عقد أليجريجددي مكياجك القديم.. 8 حيل بسيطة لإصلاح الروج والبودرةننشر نص حوار الرئيس القبرصي لـ"الأهرام العربي": تركيا لن تمنعنا من تنفيذ خطط استكشاف الغازالبنتاجون: سوريا قادرة على شن هجمات كيماوية محدودة في المستقبلإعفاء وزير الخارجية السودانية من منصبهعودة الهدوء لبلدية العمامرة عقب القلاقل وأعمال الشغبالأفريقية للطيران تطالب المسؤولين بتأمين المطاراتلاوجود لسيف الاسلام القذافي ولا وجود لخليفة حفتر ... بقلم / محمد علي المبروك«هناكل إيه النهارده؟».. 4 وجبات هندية جربيهاالسراج يزور جامعة طرابلستقرير من الخارجية الروسية عن مدى خطورة الوضع الصحي للمشير حفتر(الفرق بين الحضر..... وشبه الحضر ) خاصة في دولتنا..... ليبيا ... بقلم / حسين سليمان بن ماديروسي "شايل سيفه" يهاجم متجرا بعد رفضه بيع مشروب كحولي له

مسئول أممي: الحل الأمثل في سوريا هو التوصل إلى سلام

- كتب   -  
دي ميستورا

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك إن "الحل الأمثل في سوريا هو التوصل للسلام وهذا ما نريده وزميلي دي ميستورا يعمل منذ سنوات لدفع العملية السياسية".

وأكد لوكوك -في مؤتمر صحفي عقده في دمشق الخميس، في ختام زيارته الأولى لسوريا والتي استمرت ثلاثة أيام " الوضع في سوريا له أبعاد مختلفة سياسية وأمنية وغيرها، ونحن يتعلق عملنا بالجانب الإنساني أما الجوانب السابقة فهناك منظمات أخرى مختصة بها".

وأضاف لوكوك "هناك تحديات كثيرة في الوضع السوري والأمم المتحدة وجميع المنظمات الأخرى العاملة في البلاد، وضعت ترتيبات وصول المساعدات لمستحقيها".

وأبدى وكيل الأمين العام للأمم المتحدة "قلقه على المدنيين المتضررين من تصاعد أعمال العنف في محافظة إدلب، وأولئك الواقعين تحت قسوة الظروف في الشمال الشرقي ".

وأكد لوكوك أن "مهمته تتمثل في ضمان إيصال المساعدات الإنسانية وخدمات الحماية لمن يحتاجها ، وفقاً للمبادئ الراسخة التي أقرتها الأمم المتحدة".

وأوضح ممثل الأمين العام للأمم المتحدة أن خطة الاستجابة الإنسانية في سوريا تعد واحدة من أكبر جهود الإغاثة في العالم، وقد أمكن تحقيق ذلك بفضل التمويل الطوعي وبلغ 7ر1 مليار دولار لعام .2017
وكشف عن وضع اللمسات الأخيرة على خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لعام 2018 والتي تهدف إلى تأمين 5ر3 مليار دولار من المانحين لتلبية احتياجات أكثر من 13 مليون شخص في جميع أنحاء سوريا.

والتقى المسئول الأممي خلال زيارته إلى سوريا مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم وعدد من الوزراء في الحكومة السورية والعاملين في المجال الإنساني وزار مدينة حمص كما التقى العاملين في الحقل الإنساني.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات