ايوان ليبيا

الأربعاء , 24 يناير 2018
مسؤولين أمنيين رفيعى المستوى بين ضحايا تفجير بنغازى و ارتفاع الضحايا الى هذا الرقمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 24 يناير 2018حديث الحماية.. والتشكيك في وعي الليبيين.. والدعوة إلى الانتخابات العاجلة: هل يستقيمان مثلا؟حفتر يأمر بإجراء تحقيق عاجل في الهجوم الإرهابي ببنغازيقوة الردع الخاصة تقبض على عصابة خطف و تعذيب المهاجرين السودانيينننشر حصيلة وفيات ومصابي الهجوم الارهابى على مسجد الرضوان فى بنغازيتداعيات الحملة العسكرية التركية بألمانيا: اشتباكات بين أكراد وأتراك والمعارضة تنتقد صمت برلينكريستيان ديور تضفي جوا من السيريالية على أسبوع الموضة في باريس (صور)مفوضية الإنتخابات: تبقى 11 يوماً لإنتهاء مدة التسجيل و هذا عدد المسجلينانخفاض الدولار و ارتفاع اليورو امام الدينار فى ختام تعاملات السوق الموازى اليومكتاب فبراير الاسود ... بقلم / محمد علي المبروكالسفير الإيطالي : قواتنا في ليبيا بموافقة حكومة الوفاقأردوغان يترأس اجتماعا أمنيا للاطلاع على تطورات عملية عفرينمحتج يحاول الانتحار حرقا "بقفصة" جنوب تونس للمطالبة بفرصة عملدي خيا الخيار رقم «1» لريال مدريد فى حراسة المرمى الصيف المقبلمتى يشارك كوتينيو مع برشلونة؟الخارجية الفلسطينية: عباس اقترح على الاتحاد الأوروبي بدائل لاحتكار واشنطن رعاية عملية السلامالإدارة الكردية في شمال شرق سوريا تدعو للحشد«هناكل إيه النهارده؟».. وجبة سلمون مشوي بالخضراواتدراسة تؤكد تثاؤب الأجنة في بطون أمهاتهم

العلاج الهرموني التعويضي يخفف الاكتئاب المرتبط بانقطاع الطمث

- كتب   -  
الطمث

أفادت أبحاث جديدة بأن عاما من العلاج الهرموني التعويضي قد يقلل من حدة أعراض الاكتئاب الذي تعاني منه النساء اللاتي يبلغن مرحلة "سن اليأس المبكرة".

وقالت الدكتورة سوزان جيردلر، الباحثة الرئيسية في الدراسة وأستاذ الطب النفسي في جامعة (واشنطن) الأمريكية إن 32% من النساء اللاتي تم اختيارهن عشوائيا للعلاج عانين من أعراض اكتئابية سريرية كبيرة، ولكن بالنسبة للنساء اللاتي تم اختيارهن عشوائيا للعلاج الهرموني، لوحظ تراجع خطر الإصابة بالاكتئاب بينهن بمعدل 17%.

وأضافت جيردلر، أن هناك عاملين رئيسيين توقعا ما إذا كانت المرأة ستتعرض لأعراض أقل من الاكتئاب أثناء العلاج الهرمونى أم لا.. أحد العوامل كان في فترة ما قبل سن اليأس وعدد آخر من السيدات عانين من إجهاد أو الحزن، مثل فقدان أحد أفراد أسرتهم أو الطلاق.

وأظهرت الأبحاث أن النساء اللاتي لديهن تاريخ سابق من الاكتئاب الشديد، وهو أحد عوامل الخطر المعروفة للاكتئاب فى المستقبل، لم يزد بصورة كبيرة فرص الإصابة بالاكتئاب فى سن اليأس.

كما توصل الباحثون إلى أن النساء اللاتي يبلغن سن اليأس لديهن عادة ما بين ضعفين إلى أربعة أضعاف مخاطر الإصابة بالاكتئاب، إلا أنه فى حال انتظامهن للعلاج الهرمونى التعويضى لوحظ فعاليته بصورة فى تراجع حدة الاكتئاب بصورة ملحوظة.

التعليقات