ايوان ليبيا

الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018
الشرطة التركية تطلق النار على قدم سائق اعتزم الاحتجاج عند سفارة إسرائيلبرهم صالح: العراق يجب أن يكون ساحة توافق للمصالح الإقليمية والدوليةإيران تؤكد شن 700 هجوم بطائرات بدون طيار على داعش بسوريامقتل العقل المدبر للهجوم على العرض العسكري في الأهواز بالعراقالمصائب لا تأتي فرادى.. نابي كيتا ينضم لمصابي ليفربولتشكيل السوبر كلاسيكو - إيكاري يقود الأرجنتين.. ونيمار في هجوم البرازيلمباشر - البرازيل (0) - (0) الأرجنتين.. الشوط الثانيمباشر – فرنسا (0) - (1) ألمانيا.. جوووول كروس يسجل من ركلة جزاءالكرملين: بوتين والسيسي سيناقشان استئناف رحلات الطيران من روسيا إلى منتجعات بالبحر الأحمرالكرملين: مستشار الأمن القومي الأمريكي يلتقي لافروف الأسبوع المقبلالشرطة الأوروبية تضبط هاربا أوكرانيا داخل قلعة فرنسية بعد ادعائه الوفاةالجيش الأمريكي: مقتل 60 إرهابيا في ضربة جوية ضد متشددي الشباب بالصومالاتفاق جزائري - تونسي بشأن ليبيامناقشة الرد الرسمي للجنة تعديل الاتفاق السياسياحتراق الإذاعة الليبية الوطنية في طرابلسالقبض على أحد القياديين بتنظيم داعشإخلاء مبنى وزارة الخارجية في طرابلس«رأسمالة» شركة المتحدة للطيرانبيان من مصرف ليبيا المركزى حول حقيقة التعديل على حوالات الـ10 الاف دولار للمواطنين4 لاعبين لا خوف عليهم مع لويس إنريكي في إسبانيا

حفظ القرآن كاملا في طفولته وله 9 أشقاء.. ما لا تعرفه عن فاروق شوشة

- كتب   -  
فاروق شوشة

كان طوق النجاة الذي تتشبث به اللغة العربية من الغرق، وكان موسوعة لغوية تسير على قدمين، فحبه للغة القرآن فاق كل الحدود، وغيرته عليها لم تكن أقل من غيرة رجل شرقي على أهل بيته، فهو الأستاذ الذي خرج من تحت عباءته عشرات بل مئات المذيعين في مبنى "ماسبيرو"، والذي إذا سُمع بين أروقته هذا الاسم يقف الجميع إجلالًا له ولقامته العلمية والإعلامية، التي قلّما تجد مثيلًا لها في هذه الأيام.

(التحرير - لايف) يرصد لكم 10 معلومات عن الشاعر والإذاعي الراحل فاروق شوشة بالتقرير التالي:

1- ولد في يوم 19 يناير من عام 1936، بقرية الشعراء في محافظة دمياط، لأسرة تتكون من أب وأم و9 أشقاء هو أكبرهم عمرًا.

2- حفظ القرآن الكريم كاملا وهو في عمر 10 سنوات.

3- حصل على ليسانس دار العلوم 1956، ثم حصل على بكالوريوس التربية في 1957، وعمل معلمًا لمدة عام واحد قبل أن يبدأ مسيرته الإذاعية والأدبية.

4- التحق بالإذاعة المصرية في عام 1958، وتدرج في المناصب حتى أصبح رئيسا لها في عام 1994.

5- بدأ تقديم برنامجه الشهير "لغتنا الجميلة" عبر الإذاعة منذ عام 1967، الذي اهتم بمناقشة قضايا اللغة العربية، وكان يقدم من خلاله نماذج شعرية من الشعر القديم أو الحديث يلقيها بصوته وبأداء متميز، وظل يقدمه لعقود طويلة.

6- نقل اهتمامه بالقضايا اللغوية والأدبية إلى التليفزيون المصري عبر برنامجه "أمسية ثقافية" في عام 1977، والذي استضاف فيه عددا من رموز الثقافة العربية.

7- أصدر ديوانه الشعري الأول بعنون "إلى مسافرة" في عام 1966، وامتدت مسيرته الشعرية على مدى نصف قرن، ترك فيها نحو 14 ديوانًا شعريا، كان آخرها "الجميلة تنزل إلى النهر" الذي صدر في عام 2002. 

8- كان أحد أبرز الأعضاء في مجمع اللغة العربية بالقاهرة، كما عمل في عدد من اللجان الثقافية، وترأس بعضها مثل لجنتي النصوص في الإذاعة والتليفزيون ولجنة المؤلفين والملحنين.

9- حصل على عدد من الجوائز الشعرية منها جائزة الدولة في الشعر عام 1986، وجائزة "كفافيس العالمية" عام 1991، وجائزة الدولة التقديرية في الأدب عام 1997، كما مُنح قبل وفاته جائزة النيل، أعلى وسام أدبي في مصر.

10- توفي صباح يوم الجمعة 14 أكتوبر من عام 2016، عن عمر ناهز الـ80 عامًا، وشُيعت جنازته في مسقط رأس في دمياط، بحضور الآلاف من الأهالي وعدد كبير من مثقفي مصر.

التعليقات