ايوان ليبيا

الأربعاء , 24 يناير 2018
مسؤولين أمنيين رفيعى المستوى بين ضحايا تفجير بنغازى و ارتفاع الضحايا الى هذا الرقمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 24 يناير 2018حديث الحماية.. والتشكيك في وعي الليبيين.. والدعوة إلى الانتخابات العاجلة: هل يستقيمان مثلا؟حفتر يأمر بإجراء تحقيق عاجل في الهجوم الإرهابي ببنغازيقوة الردع الخاصة تقبض على عصابة خطف و تعذيب المهاجرين السودانيينننشر حصيلة وفيات ومصابي الهجوم الارهابى على مسجد الرضوان فى بنغازيتداعيات الحملة العسكرية التركية بألمانيا: اشتباكات بين أكراد وأتراك والمعارضة تنتقد صمت برلينكريستيان ديور تضفي جوا من السيريالية على أسبوع الموضة في باريس (صور)مفوضية الإنتخابات: تبقى 11 يوماً لإنتهاء مدة التسجيل و هذا عدد المسجلينانخفاض الدولار و ارتفاع اليورو امام الدينار فى ختام تعاملات السوق الموازى اليومكتاب فبراير الاسود ... بقلم / محمد علي المبروكالسفير الإيطالي : قواتنا في ليبيا بموافقة حكومة الوفاقأردوغان يترأس اجتماعا أمنيا للاطلاع على تطورات عملية عفرينمحتج يحاول الانتحار حرقا "بقفصة" جنوب تونس للمطالبة بفرصة عملدي خيا الخيار رقم «1» لريال مدريد فى حراسة المرمى الصيف المقبلمتى يشارك كوتينيو مع برشلونة؟الخارجية الفلسطينية: عباس اقترح على الاتحاد الأوروبي بدائل لاحتكار واشنطن رعاية عملية السلامالإدارة الكردية في شمال شرق سوريا تدعو للحشد«هناكل إيه النهارده؟».. وجبة سلمون مشوي بالخضراواتدراسة تؤكد تثاؤب الأجنة في بطون أمهاتهم

حفتر: السراج ضعيف و الميليشيات تتحكم به

- كتب   -  
حفتر: السراج ضعيف و الميليشيات تتحكم بهحفتر: السراج ضعيف و الميليشيات تتحكم به

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال المشير خليفة حفتر إن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج شخصية ضعيفة ومتحكم فيها من طرف المليشيات الموجودة في طرابلس ولا يمكنه أن يكون متحررا منها، معتبرا أن أغلب قراراته ووعوده لم تتعد الخطابات الشفوية بسبب عجزه عن تنفيذها.

وأضاف حفتر في حوار نشرته مجلة “جان أفريك” أمس الأحد إنه سعى للتعاون مع السراج أملا في نتائج إيجابية على العملية السياسية في ليبيا لكنه بدا شخصا غير قادر على اتخاذ قرارات جريئة رغم محاولاتنا دفعه للثبات عليها خلال اللقاءات معه من بينها لقاء مدينة سان كلود بفرنسا بناء على دعوة الرئيس الفرنسي ماكرون.

وتطرق الحوار الذي أجراه معه الكاتب لوران دي سان بيريي، إلى خارطة طريق المبعوث الأممي غسان سلامة والانتخابات المزمع إجراؤها في يوليو المقبل، حيث أشار حفتر إلى ضرورة إبعاد الإخوان المسلمين عن العملية التنظيمية للانتخابات نظرا لارتباطهم بالإرهاب وتسهيلهم له في ليبيا، مؤكدا على غسان سلامة أن يأخذ في اعتباره هذا الأمر.

وأضاف المشير أن خطة سلامة تحمل بعض النقائص خاصة في عدم تقدير المدد الزمنية بين ما يجب تعديله الذي يستغرق بين سنة وثلاث سنوات، وزمن الانتخابات لكن الإسراع بإجرائها أمر ضروري ويجب أن تتوفر لها كل شروط الشفافية وأساسا تحفيز المواطنين على التصويت.

وعن الدور الذي يمكن أن تلعبه القوات المسلحة أشاد حفتر بالمجهودات التي تبذلها في فرض الأمن، معتبرا أنها الطرف الرسمي الوحيد الذي مازال يحظى بثقة الليبيين، ومؤكدا أنها جاهزة لأن تتحمل مسؤولية حماية مراكز التصويت والمصوتين وبأن تضمن انتخابات حرة ونزيهة، رغم أنه أشار في إجابة عن سؤال للكاتب عن جاهزية ليبيا للديمقراطية إلى أن البلاد مازلت غير جاهزة لذلك لأن ظروفها الموضوعية مازالت غير متوفر، لكنه اعتبر أن الجيل القادم يمكن أن يكون جاهزا لها.

وتطرق المشير خليفة حفتر في الحوار إلى الفساد في قطاع النفط، مشيرا إلى الدور الذي لعبته القوات المسلحة في تحرير حقول الإنتاج وتسليمها للمؤسسة الليبية للنفط. ورغم الدعوات بضرورة حسن توزيع عائداته بين مختلف مناطق البلاد، لكن حفتر أكد وجود فساد وتجاوزات باعتبار أن كل العائدات تذهبب إلى المصرف المركزي بطرابلس المسير من طرف مسؤولين معروفين بخدمة مصالحهم الشخصية، مضيفا أن لديهم ما يكفي من الدلائل عن استغلال مبالغ خيالية من طرف أشخاص بعينهم بهدف ابتزاز نواب من برلمان طبرق أو منحها لعصابات تهريب المهاجرين وتجار الجريمة.

وخلال سؤاله عن التدخلات الإقليمية والإفريقية في الملف الليبي ورأيه في بعض الأنظمة، أشاد المشير خليفة حفتر بالدور المصري وبتقارب وجهات النظر بينه وبين الرئيس عبد الفتاح السيسي حول جملة من القضايا البينية، من بينها إدراك الخطر الذي يمثله الإخوان المسلمون على البلدين والجيران الأفارقة والأوروبيين. أما عن الدور الجزائري فقد اعتبر أنها بلد عربي مهم ودورها محمود في ليبيا، لكن قال إنها لم تتقدّم إلى حد الآن بأي مبادرة للتدخل ولم تكن وسيطا بين الفرقاء مؤكدا قدرتها على ذلك في إطار الحيادية بين الجميع نافيا أي تقارب خاص بينها وبين السراج.

كما تحدّث حفتر عن العلاقة مع عدد من الدول الإفريقية ذات العلاقة، حيث أشار إلى تواصله مع الرئيس الكونغولي حول إمكانية وساطة الاتحاد الإفريقي لكنها بقيت مجرد تصريحات غير منفذة. أما العلاقة مع النيجر وتشاد فقد أكد على أهمية الدور الذي يلعبه رئيسا البلدين محمد يوسوفو وإدريس دبي في علاقة بالأزمة الليبية، خاصة في ملف بالإرهاب في الجنوب وما يمثله من خطر على تلك المنطقة.

 

التعليقات