ايوان ليبيا

الجمعة , 20 أبريل 2018
ميركل: تناقش قضايا روسيا على الأرجح فى زيارة لأمريكا الأسبوع المقبلأعضاء مجلس الأمن يتوجهون إلى السويد لعقد اجتماع غير رسمىجنوب السودان: وفاة قائد الجيش الجنرال جيمس أجونقاستشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في شمال قطاع غزةالناظوري يوافق على فتح الزوايا والطرق الصوفية«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل كفتة داوود باشاصلح النوفلية ... بقلم / رمضان عبدالسلامالقبض على إرهابيين حاولوا استهداف قاعدة تمنهنت الجويةروسيا: لا يوجد سبب لعدم تزويد الأسد بنظام إس-300 الصاروخىلافروف: بوتين مستعد للقاء ترامبكومى فى مذكراته: ترامب كان قلقا من التسريباتترامب دعا بوتين لزيارة أمريكا فى محادثة هاتفيةرئيس جنوب أفريقيا يقطع زيارته إلى لندن بعد مظاهرات عنيفة في بلادهاحتجاجات في الأرجنتين على رفع أسعار الغاز والكهرباءمسئول أمريكي يدعو ميانمار لإطلاق سراح الصحفيينكومي: بوتين تباهى أمام ترامب بأن روسيا "فيها أجمل صائدات للرجال" في العالمشغب وأحداث دموية في مباراة بشكتاش وفناربخشهليس الأهلي.. جوزيه يتغنى بهذا الناديشوبير: محمد صلاح يتوج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليجيوفنتوس يخطط لتمديد عقد أليجري

لهذا السبب.. احذري من تناول «باراسيتامول» في أثناء الحمل

- كتب   -  
الحمل

حذرت دراسة طبية من تناول عقار "باراسيتامول" في أثناء الحمل، ما قد يضعف الخصوبة المستقبلية للذرية الأنثوية، وفقا لاستعراض نشر في عدد يناير من مجلة "الغدد الصماء".

وتتناول الدراسة الحالية ثلاث دراسات منفصلة عن القوارض تشير إلى أن جميع التطورات التي طرأت على الذرية الأنثوية من الأمهات اللاتي تناولن "باراسيتامول" في أثناء الحمل، أضعف خصوبة بناتهن في مرحلة البلوغ.

وربطت الدراسات الحديثة بين استخدام باراسيتامول في أثناء الحمل مع اضطرابات تطور نمو الجهاز التناسلي للذكور، ولكن لم يتم بعد التحقيق في الآثار على ذرية الأنثى.

قام الدكتور ديفيد كريستنسين، أستاذ النساء والتوليد بجامعة "كوبنهاجن"، باستعراض نتائج ثلاث دراسات أجريت على القوارض الفردية التي قيمت آثار عقار "باراسيتامول" الذي تم تناوله خلال فترة الحمل على تطوير الجهاز التناسلي في ذرية الأنثى.

ولاحظت الدراسة أن القوارض التي تم إعطاؤها عقار "باراسيتامول" في أثناء الحمل، بجرعات تعادل التي تتناولها المرأة الحامل لتخفيف الآلام أنتجت ذرية الأنثى يحملن عددا أقل من البويضات، ما يعني أنه في مرحلة البلوغ، يكون عدد البويضات المتاحة للإخصاب أقل مما يجب، ما قد يقلل من فرص نجاح الإنجاب خاصة مع تقدم العمر.

وأوضح كريستنسين أنه "على الرغم من أن هذا قد لا يكون خطرا شديدا للخصوبة، فإنه لا يزال مصدر قلق حقيقي، لأن البيانات من ثلاثة مختبرات مختلفة وجدت بشكل مستقل أن باراسيتامول قد يعرقل التنمية الإنجابية للمرأة بهذه الطريقة، ما يشير إلى مزيد من التحقيق مطلوب لإنشاء كيف يؤثر ذلك على الخصوبة البشرية".

وقال الباحث إنه رغم التشابه بين القوارض والتنمية التناسلية البشرية، فإن هذه النتائج لم تتأكد بعد في البشر، وسيكون من الصعب إقامة صلة بين باراسيتامول التي تأخذها الأمهات في أثناء الحمل ومشكلات الخصوبة في وقت لاحق من حياة الكبار، موصيا باتخاذ نهج متعدد التخصصات لمعالجة هذا الأمر، من خلال الجمع بين البيانات الوبائية من الدراسات البشرية مع المزيد من البحوث التجريبية على النماذج، مثل القوارض.

التعليقات