ايوان ليبيا

الخميس , 19 يوليو 2018
واشنطن ترفض الإفراج بكفالة عن روسية متهمة بالتجسسوثيقة: أمريكا تتهم كوريا الشمالية بانتهاك عقوبات الأمم المتحدةبومبيو: الاتفاق مع كوريا الشمالية قد يستغرق بعض الوقت والعقوبات ستستمرقاض أمريكي يأمر بحبس روسية متهمة بالتجسسالرجاء يهزم أسيك واتحاد الجزائر يفوز على رايون في الكونفيدراليةالكونفيدرالية.. التعادل يحسم مواجهة المصري ونهضة بركانتخلصي من الحبوب بعد إزالة الشعر بـ10 وصفات طبيعيةالنمل كابوس مزعج في الصيف اقضي عليه بـ7 طرقترامب: بوتين سيساعد في ملف كوريا الشماليةترامب: قد نعقد اتفاقية تجارية منفصلة مع المكسيكالبيت الأبيض ينفي قول ترامب إن روسيا لم تعد تستهدف أمريكاالسفير الفرنسي في اليمن يجتمع بقادة حوثيين في صنعاءلجنة من مالية الوفاق لمراجعة أذونات الصرف مع المصرف المركزيحفتر يلتقي أعضاء بإدارة المؤسسة الوطنية للنفط و مسئولين بشركة الخليج العربيالمشري يطالب السراج بإجراء الإستفتاء على الدستور أولاً بحسب مطالب جماعة الاخوان المسلمينزلاتكو يهاجم حكومة كرواتيا: قدتم الشعب إلى الفقر.. أنتم غير مرحب بكمفوز أنيمبا وخسارة فيتا كلوب الكونغولي في الكونفيدراليةتغريم زعيم بالمعارضة التركية بمبلغ ضخم عقب التشهير بأردوغان وأسرتهالورود فى استقبال أول رحلة جوية من إثيوبيا إلى إريتريا منذ 20 عاماالقائم بالأعمال الأمريكي بأنقرة يعرب عن خيبة أمله لاستمرار احتجاز قس في تركيا

اكتشاف نوع من الخلايا المناعية يرتبط بانتشار سرطان الثدي

- كتب   -  
سرطان الثدي

قال باحثون إن الخلايا المناعية الطبيعية الموجودة قرب قنوات الحليب في أنسجة الثدي السليمة ربما تلعب دورا رئيسيا في مساعدة خلايا السرطان في الانتشار لأجزاء أخرى من الجسم في وقت مبكر من الإصابة بالمرض.

ويقول الدكتور جوليو أجيريه جيسو من معهد تيش للسرطان في كلية إيكهان للطب في نيويورك إن هذا قد يساعد في انتشار السرطان حتى قبل أن يتشكل الورم. ونشرت الدراسة يوم الثلاثاء في الطبعة الإلكترونية من دورية (نيتشر كوميونيكيشن).

وخلال دراسة سابقة ذكر الباحثون أن الخلايا المناعية التي تعرف باسم (الخلايا الأكولة) التي تحطم أي دخيل غريب عن الجسم، تلعب دورا مهما في هذه العملية. ومن خلال تجارب على الفئران وخلايا بشرية في المعمل وجد الفريق أن الانتشار يحدث حينما تنجذب الخلايا الأكولة إلى قنوات الحليب حيث تحدث سلسلة من ردود الفعل تمكن الخلايا السرطانية في مراحلها الأولى من مغادرة الثدي.

وقال أجيريه جيسو لـ"رويترز هيلث" عبر البريد الإلكتروني "وجدنا أنه بتعطيل هذه العملية يمكننا منع الانتشار المبكر (للمرض) وبالتالي الحيلولة دون تفشيه".

وتابع "تدحض دراستنا الاعتقاد السائد بأن التشخيص المبكر والعلاج السريع يؤديان بالتأكيد إلى الشفاء".

وأضاف أن الدراسة يمكن أن تكون نقطة بداية لتطوير فحوصات لتحديد المريضات المصابات بسرطان الثدي في مراحله المبكرة والذي قد يكون من النوع القادر على الانتشار لأجزاء أخرى من الجسم.

وتشمل الأبحاث المستقبلية للفريق تحديد نوع الخلايا الأكولة التي تساعد في الانتشار المبكر للسرطان وكيف تحدث العملية وهو ما قد يؤدي لتطوير علاجات جديدة.

التعليقات