ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أكتوبر 2018
إعادة هيكلة «المتحدة للطيران»إلغاء المادة الثامنة من الاتفاق السياسيالسراج : قريباً تعديل وزاري جديدالثلاثاء عطلة رسميةمحاصرة مرتزقة بمقر الشركة الصينية القريبة من ام الارانبالكشف عن تفاصيل استهداف موكب سيف الإسلام القذافي عام 2011مصدر طبي: جثة مسعود المقرحي القائد بالأمن المركزي أبو سليم وجدت مقطعة و معبأة في أكياسرسميا - غياب ناينجولان عن مواجهة برشلونة بدوري الأبطالبالفيديو - أزمة جديدة في ريال مدريد.. راموس يضرب زميله بالكرة في تدريبات الفريقنيمانيا فيديتش.. القصة التي صنعت مدافعا يخشاه الجميعإيريك كانتونا.. مانيفستو التاريخ والكرة والحريةاستشهاد فلسطيني بنيران إسرائيلي في الضفة الغربيةلافروف: أفريقيا شريك مهم لروسيا والعلاقات معها لا تتأثر بتقلبات المجتمع الدوليالكرملين: أمريكا تخالف معاهدة القوى النووية.. ونحذر من الرد بإجراءات انتقاميةتعزيز أمن الحدود مع السودان وتشاد والنيجراعتماد الهيكل التنظيمي الداخلي للمستشفياتأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 22 اكتوبر 2018الدولار فى أعلى مستوى خلال اسبوع أمام الدينار فى بداية السوق الموازي اليومالنهر الصناعي في مرمى نيران الحقد..واستهداف فزان في منابر التحريض..تقرير: مورينيو مرشح لتدريب ريال مدريد

جورج ويا.. من المستطيل الأخضر إلى كرسي الحكم في ليبيريا ( بروفايل )

- كتب   -  
جورج ويا.. من المستطيل الأخضر إلى كرسي الحكم في ليبيريا ( بروفايل )
جورج ويا.. من المستطيل الأخضر إلى كرسي الحكم في ليبيريا ( بروفايل )

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلنت لجنة الانتخابات الوطنية في ليبيريا في وقت متأخر من أمس الجمعة فوز لاعب كرة القدم السابق جورج ويا رسميا في الانتخابات الرئاسية التي جرت في البلاد.

وقال جيروم كوركويا رئيس اللجنة “أعلن أن جورج ويا هو الفائز في الانتخابات الرئاسية”.

وتعهد جورج ويا، المهاجم الكروي الشهير المتقاعد،خلال حملته الانتخابية بالسعى من اجل تنشيط اقتصاد بلاده ومحاربة الفساد المستشري فى البلاد فى حال فوزه فى الانتخابات الرئاسية.

وغالبا ما يوصف السيناتور بأنه محبوب الجماهير من قبل الليبيريين، ويحظى بتقدير كبير بسبب اتجاهه الواقعي.

لم تكن تلك المرة الاولى التي ينافس فيها ويا على منصب الرئاسة فى ليبيريا ، فقد خسر الانتخابات أمام الرئيسة المنقضية ولايتها، إلين جونسون سيرليف في انتخابات عام 2005 وخسر ايضا مرة أخرى في انتخابات عام 2011، عندما كان يخوض الانتخابات للفوز بمنصب نائب الرئيس.

ولد ويا في حي عشوائي في العاصمة، مونروفيا، وعمل فنيا في شركة الاتصالات الوطنية قبل أن يذيع صيته في ملاعب كرة القدم.

ويتمتع ويا، صاحب المهارات الاستثنائية فى تمرير الكرةوفي الرماية، بتاريخ رياضي مثير، ولم يقتصر دوره على اللعب ضمن الاندية المحلية، بل احترف فى أندية أوروبية بارزة من بينها “إيه.إس.موناكو” و”باريس سان-جيرمان” و”إيه.سي ميلان” و”مانشستر سيتي”.

وفاز ويا بالعديد من ألقاب “لاعب العام الافريقي” منذ عام 1989 وأطلق عليه اسم “لاعب العام الافريقي والاوروبي والعالمي في عام 1995 – وهو إنجاز غير مسبوق.

وعاد ويا، الذي اعتزل لعب كرة القدم في عام 2002 إلى ليبيريا في أعقاب الاطاحة بالرئيس المستبد، تشارلز تايلور، الذي قضت محكمة بسجنه 50 عاما بعد ادانته بارتكاب جرائم حرب- في عام 2003 .

وعمل ويا، الذي أطلق عليه لقب “الملك جورج” منذ ذلك الحين كسفير ليبيريا للنوايا الحسنة، للأمم المتحدة.

وأنتج جورج ويا أيضا أغنية شعبية بشأن وباء الأيبولا في عام 2014، لزيادة الوعي بشأن الفيروس المسبب للمرض، الذي قتل أكثر من 11 ألف شخص في مختلف أنحاء غرب إفريقيا، من بينهم 4810 أشخاص في ليبيريا وحدها.

وفي نفس العام، تم انتخاب ويا وهو أب لثلاثة أبناء سيناتور لاقليم مونتسيرادو غرب البلاد، الذي يشمل العاصمة.

وفي ضوء تحول ويا من المسيحية إلى الاسلام، ثم عودته إلى المسيحية مرة أخرى، ينظر إليه على إنه شخص، يمكنه أن يساعد في التغلب على الانقسامات الدينية والاجتماعية.

 

التعليقات