ايوان ليبيا

الجمعة , 20 أبريل 2018
ميركل: تناقش قضايا روسيا على الأرجح فى زيارة لأمريكا الأسبوع المقبلأعضاء مجلس الأمن يتوجهون إلى السويد لعقد اجتماع غير رسمىجنوب السودان: وفاة قائد الجيش الجنرال جيمس أجونقاستشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في شمال قطاع غزةالناظوري يوافق على فتح الزوايا والطرق الصوفية«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل كفتة داوود باشاصلح النوفلية ... بقلم / رمضان عبدالسلامالقبض على إرهابيين حاولوا استهداف قاعدة تمنهنت الجويةروسيا: لا يوجد سبب لعدم تزويد الأسد بنظام إس-300 الصاروخىلافروف: بوتين مستعد للقاء ترامبكومى فى مذكراته: ترامب كان قلقا من التسريباتترامب دعا بوتين لزيارة أمريكا فى محادثة هاتفيةرئيس جنوب أفريقيا يقطع زيارته إلى لندن بعد مظاهرات عنيفة في بلادهاحتجاجات في الأرجنتين على رفع أسعار الغاز والكهرباءمسئول أمريكي يدعو ميانمار لإطلاق سراح الصحفيينكومي: بوتين تباهى أمام ترامب بأن روسيا "فيها أجمل صائدات للرجال" في العالمشغب وأحداث دموية في مباراة بشكتاش وفناربخشهليس الأهلي.. جوزيه يتغنى بهذا الناديشوبير: محمد صلاح يتوج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليجيوفنتوس يخطط لتمديد عقد أليجري

جورج ويا.. من المستطيل الأخضر إلى كرسي الحكم في ليبيريا ( بروفايل )

- كتب   -  
جورج ويا.. من المستطيل الأخضر إلى كرسي الحكم في ليبيريا ( بروفايل )
جورج ويا.. من المستطيل الأخضر إلى كرسي الحكم في ليبيريا ( بروفايل )

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلنت لجنة الانتخابات الوطنية في ليبيريا في وقت متأخر من أمس الجمعة فوز لاعب كرة القدم السابق جورج ويا رسميا في الانتخابات الرئاسية التي جرت في البلاد.

وقال جيروم كوركويا رئيس اللجنة “أعلن أن جورج ويا هو الفائز في الانتخابات الرئاسية”.

وتعهد جورج ويا، المهاجم الكروي الشهير المتقاعد،خلال حملته الانتخابية بالسعى من اجل تنشيط اقتصاد بلاده ومحاربة الفساد المستشري فى البلاد فى حال فوزه فى الانتخابات الرئاسية.

وغالبا ما يوصف السيناتور بأنه محبوب الجماهير من قبل الليبيريين، ويحظى بتقدير كبير بسبب اتجاهه الواقعي.

لم تكن تلك المرة الاولى التي ينافس فيها ويا على منصب الرئاسة فى ليبيريا ، فقد خسر الانتخابات أمام الرئيسة المنقضية ولايتها، إلين جونسون سيرليف في انتخابات عام 2005 وخسر ايضا مرة أخرى في انتخابات عام 2011، عندما كان يخوض الانتخابات للفوز بمنصب نائب الرئيس.

ولد ويا في حي عشوائي في العاصمة، مونروفيا، وعمل فنيا في شركة الاتصالات الوطنية قبل أن يذيع صيته في ملاعب كرة القدم.

ويتمتع ويا، صاحب المهارات الاستثنائية فى تمرير الكرةوفي الرماية، بتاريخ رياضي مثير، ولم يقتصر دوره على اللعب ضمن الاندية المحلية، بل احترف فى أندية أوروبية بارزة من بينها “إيه.إس.موناكو” و”باريس سان-جيرمان” و”إيه.سي ميلان” و”مانشستر سيتي”.

وفاز ويا بالعديد من ألقاب “لاعب العام الافريقي” منذ عام 1989 وأطلق عليه اسم “لاعب العام الافريقي والاوروبي والعالمي في عام 1995 – وهو إنجاز غير مسبوق.

وعاد ويا، الذي اعتزل لعب كرة القدم في عام 2002 إلى ليبيريا في أعقاب الاطاحة بالرئيس المستبد، تشارلز تايلور، الذي قضت محكمة بسجنه 50 عاما بعد ادانته بارتكاب جرائم حرب- في عام 2003 .

وعمل ويا، الذي أطلق عليه لقب “الملك جورج” منذ ذلك الحين كسفير ليبيريا للنوايا الحسنة، للأمم المتحدة.

وأنتج جورج ويا أيضا أغنية شعبية بشأن وباء الأيبولا في عام 2014، لزيادة الوعي بشأن الفيروس المسبب للمرض، الذي قتل أكثر من 11 ألف شخص في مختلف أنحاء غرب إفريقيا، من بينهم 4810 أشخاص في ليبيريا وحدها.

وفي نفس العام، تم انتخاب ويا وهو أب لثلاثة أبناء سيناتور لاقليم مونتسيرادو غرب البلاد، الذي يشمل العاصمة.

وفي ضوء تحول ويا من المسيحية إلى الاسلام، ثم عودته إلى المسيحية مرة أخرى، ينظر إليه على إنه شخص، يمكنه أن يساعد في التغلب على الانقسامات الدينية والاجتماعية.

 

التعليقات