ايوان ليبيا

الأثنين , 14 أكتوبر 2019
الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح: حرصنا دائم للحفاظ على سيادة الدولةالتليفزيون التونسي يعلن فوز قيس سعيد برئاسة تونس بنسبة 75 بالمائةقيس سعيد بعد إعلان فوزه بالرئاسة التونسية: سنفتح صفحة جديدة من تاريخ تونسراموس.. مصاص الدماءتقرير: يونايتد يستهدف موهبة وست هامأرسنال يبدأ مهمة الحفاظ على أوباميانجتقرير إيطالي: ريال مدريد وبرشلونة يراقبان لاعب وسط نابوليدبي العطاء وجمعية إنقاذ الطفل بالأردن تطلق برنامج "بناء قدرات المعلمين والعملية التعليمية في المدارس الحكومية"ماكرون يشدد على ضرورة وقف الهجوم التركي بشمال شرقي سوريا في اتصال مع ترامبالحكومة الفرنسية تعقد اجتماعا طارئا لبحث الموقف في شمال شرق سورياماكرون: الهجوم التركي في سوريا ينذر بـ"وضع إنساني لا يمكن تحمله"جريمة خطف أطباء القافلة الطبية بالزنتان ،، ليس للحضيض قاع!! ... بقلم / محمد الاميناخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلسمصر : الحكم بالاعدام للمتهم الليبي المتهم بحادثة الواحات الارهابيةإنهاء الإجراءات الجمركية لحاويات محملة بالأدويةالعثور على أسلحة روسية في العزيزيةتوقعات البنك الدولي للاقتصاد الليبيمطالب بإقالة وزير التعليم بالحكومة الموقتةارتفاع عدد الإصابات باللشمانياوزير خارجية الفلبين يعتذر للصين عن تغريدات حول ماو تسي تونج

الشحومي : اتفاق الصخيرات لم يعكس إرادة الشعب الليبي

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات :

قال محمد الشحومي المحلل السياسي الليبي، إنّ اتفاق الصخيرات لم يعكس إرادة الشعب الليبي، بسبب تواجد فئات في الشعب الليبي غير متواجدة فى اتفاق الصخيرات، مضيفًا أنّ الدبلوماسية المصرية تدخلت العام الماضي لجمع كافة الأطراف الليبية، وبثت الحياة فى اتفاق الصخيرات، وبدأ المجتمع الدولي يتحرك لمعالجة النقاط الخلافية وإيجاد حلول للقضية الليبية.

وأضاف “الشحومي”  أن الخوف فى ليبيا يتمثل فى أن الساسة فى ليبيا يتصارعون على السلطة بما لا يحقق مصلحة الشعب الليبي، لافتا إلى أن مفهوم السياسية والسلطة هو تحقيق مصالح الشعب وليس الصراع على الوصول للسلطة.

وأوضح ” الشحومي”، أن اللجنة المصرية المكلفة بالقضية الليبية وضعت خارطة الطريق للخروج بالأزمة الليبية إلى بر الأمان، لافتا إلى أن ليبيا لن تخرج من سيطرة الأمم المتحدة إلا من خلال تواجد حكومة واحدة للدولة الليبية والاتفاق على تحقيق مصالح الشعب الليبي وعدم الصراع على السلطة في ليبيا .

التعليقات