ايوان ليبيا

الثلاثاء , 20 أغسطس 2019
السلطات الفرنسية توفر أكثر من 13 ألف شرطي لتأمين قمة السبعبريطانيا تعتزم الانسحاب من معظم اجتماعات الاتحاد الأوروبي بدءا من مطلع الشهر المقبلعمرها 500 سنة.. الأميرة "نوستا" تعود إلى جبال الإنديز بعد 129 عاما فى بلاد العم سام| صورميركل ترفض مجددا إعادة التفاوض على اتفاق خروج بريطانياجديد موقف نيمار.. المزيد من التعقيدات وخصم جديد لبرشلونة وريال مدريدصلاح: مستعد لخسارة ثالث حذاء ذهبي مقابل تتويج ليفربول بالدوريضربة جديدة لريال مدريد.. إصابة دياز وغيابه لشهرسكاي: الكشف الطبي يفصل ريبيري عن فيورنتيناوصول تعزيزات عسكرية جديدة إلى طرابلسعائلة القذافي تعلق على ذكرى ثورة الفاتح من سبتمبربركان الغضب: نجهز لمعركة كبرىزيادة مرتبات العناصر الطبية والمساعدةبحث تحويل مصنع التبغ في طرابلس لمدينة طبيةدخول الوحدة الثالثة بمحطة أوباري الغازية للخدمةاعلان مرزق مدينة منكوبةمسلح يحتجز 18 رهينة على متن حافلة في ريو دي جانيرو بالبرازيلأمريكا تطلق صاروخا بمدى يتجاوز 500 كلم.. وروسيا والصين تحذران من عودة سباق التسلحبريطانيا تعرب عن قلقها بشأن اختفاء أحد أفراد قنصليتها بهونج كونجالبرازيل: مقتل محتجز رهائن على متن حافلة في ريو دي جانيروأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 20 أغسطس 2019

تقرير فرنسي يكشف عن أسماء 4 يستعدون للانتخابات الرئاسية في ليبيا

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف تقرير فرنسي، عن أسماء أبرز المرشّحين للانتخابات الرئاسية المقبلة في ليبيا، مشيرًا إلى 4 سياسيين قال “إن كلاً منهم يتحرَّك من جهته، وضمن أفق كسب الاقتراع”.

واشار اللتقرير ، إلى تعدّد المرشحين لمنصب الرئاسة الليبية، وذكر في هذا الإطار، أسماء كلّ من، محمود جبريل، وعارف النايض، وعبدالرحمن السويحلي، وعبدالباسط قطيط.

ولم يذكر التقرير اسمي، خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة، فائز السراج ضمن أبرز المعنيين بالاستحقاق الرئاسي المرتقب في البلاد، لكنه أشار إلى أنهما يخوضان “سباقًا مع الزمن لكسب الجولة السياسية في ليبيا”.

وقال التقرير الفرنسي، إنَّ انتهاء فترة الاتفاق السياسي الليبي، الموقَّع بمنتجع الصخيرات يوم 17 ديسمبر عام 2015، “لم تتسبب في الانفجار الذي كان يخشاه البعض، ولكن التوتر ارتفعت حدته”، مشيرًا إلى أنَّ المبعوث الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة، “سيواجه متاعب لتجاوز الموقف”.

وتابع التقرير أنَّ كلاً من حفتر والسراج، “يوافقان نظريًّا على تنظيم انتخابات لتشكيل جهاز تنفيذي للدولة، وهو ما يمثل أحد العناصر الحيوية في خطة غسان سلامة”.

واعتبر التقرير أنَّ السراج، الذي انتهت مهامه رسميًّا مع انتهاء صلاحية الاتفاق السياسي، “يعمل بوضوح على كسب الوقت، ويعلم جيدًّا أن شروط تنظيم الاقتراع، لن تكون متوافرة قبل عدة أشهر على الأقل”.

أما حفتر، فقد أعلن أنَّه “لن يضع جيشه تحت أي سلطة إلا إذا كانت منتخبة”، أي أنَّه لن يخضع لسلطة السراج التي هي، وفق رأيه، “واقعة بشكل كبير تحت نفوذ خصومه من الإخوان المسلمين وتحت تأثير مصراتة أيضًا”، وفق التقرير .

وحذَّر التقرير من أنَّ كلاً من السراج وحفتر، “قد يجدان نفسيهما وقد تجاوزتهما بعض الحقائق على الأرض”، مشيرًا إلى أنَّ عملية اغتيال عميد بلدية مصراتة محمد إشتيوي، الذي أبدى انفتاحًا على حفتر والجيش الليبي، تأتي في هذا الإطار “المثير للقلق”.

 

التعليقات