ايوان ليبيا

الجمعة , 20 أبريل 2018
ميركل: تناقش قضايا روسيا على الأرجح فى زيارة لأمريكا الأسبوع المقبلأعضاء مجلس الأمن يتوجهون إلى السويد لعقد اجتماع غير رسمىجنوب السودان: وفاة قائد الجيش الجنرال جيمس أجونقاستشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في شمال قطاع غزةالناظوري يوافق على فتح الزوايا والطرق الصوفية«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل كفتة داوود باشاصلح النوفلية ... بقلم / رمضان عبدالسلامالقبض على إرهابيين حاولوا استهداف قاعدة تمنهنت الجويةروسيا: لا يوجد سبب لعدم تزويد الأسد بنظام إس-300 الصاروخىلافروف: بوتين مستعد للقاء ترامبكومى فى مذكراته: ترامب كان قلقا من التسريباتترامب دعا بوتين لزيارة أمريكا فى محادثة هاتفيةرئيس جنوب أفريقيا يقطع زيارته إلى لندن بعد مظاهرات عنيفة في بلادهاحتجاجات في الأرجنتين على رفع أسعار الغاز والكهرباءمسئول أمريكي يدعو ميانمار لإطلاق سراح الصحفيينكومي: بوتين تباهى أمام ترامب بأن روسيا "فيها أجمل صائدات للرجال" في العالمشغب وأحداث دموية في مباراة بشكتاش وفناربخشهليس الأهلي.. جوزيه يتغنى بهذا الناديشوبير: محمد صلاح يتوج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليجيوفنتوس يخطط لتمديد عقد أليجري

تقرير فرنسي يكشف عن أسماء 4 يستعدون للانتخابات الرئاسية في ليبيا

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف تقرير فرنسي، عن أسماء أبرز المرشّحين للانتخابات الرئاسية المقبلة في ليبيا، مشيرًا إلى 4 سياسيين قال “إن كلاً منهم يتحرَّك من جهته، وضمن أفق كسب الاقتراع”.

واشار اللتقرير ، إلى تعدّد المرشحين لمنصب الرئاسة الليبية، وذكر في هذا الإطار، أسماء كلّ من، محمود جبريل، وعارف النايض، وعبدالرحمن السويحلي، وعبدالباسط قطيط.

ولم يذكر التقرير اسمي، خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير المعتمدة، فائز السراج ضمن أبرز المعنيين بالاستحقاق الرئاسي المرتقب في البلاد، لكنه أشار إلى أنهما يخوضان “سباقًا مع الزمن لكسب الجولة السياسية في ليبيا”.

وقال التقرير الفرنسي، إنَّ انتهاء فترة الاتفاق السياسي الليبي، الموقَّع بمنتجع الصخيرات يوم 17 ديسمبر عام 2015، “لم تتسبب في الانفجار الذي كان يخشاه البعض، ولكن التوتر ارتفعت حدته”، مشيرًا إلى أنَّ المبعوث الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة، “سيواجه متاعب لتجاوز الموقف”.

وتابع التقرير أنَّ كلاً من حفتر والسراج، “يوافقان نظريًّا على تنظيم انتخابات لتشكيل جهاز تنفيذي للدولة، وهو ما يمثل أحد العناصر الحيوية في خطة غسان سلامة”.

واعتبر التقرير أنَّ السراج، الذي انتهت مهامه رسميًّا مع انتهاء صلاحية الاتفاق السياسي، “يعمل بوضوح على كسب الوقت، ويعلم جيدًّا أن شروط تنظيم الاقتراع، لن تكون متوافرة قبل عدة أشهر على الأقل”.

أما حفتر، فقد أعلن أنَّه “لن يضع جيشه تحت أي سلطة إلا إذا كانت منتخبة”، أي أنَّه لن يخضع لسلطة السراج التي هي، وفق رأيه، “واقعة بشكل كبير تحت نفوذ خصومه من الإخوان المسلمين وتحت تأثير مصراتة أيضًا”، وفق التقرير .

وحذَّر التقرير من أنَّ كلاً من السراج وحفتر، “قد يجدان نفسيهما وقد تجاوزتهما بعض الحقائق على الأرض”، مشيرًا إلى أنَّ عملية اغتيال عميد بلدية مصراتة محمد إشتيوي، الذي أبدى انفتاحًا على حفتر والجيش الليبي، تأتي في هذا الإطار “المثير للقلق”.

 

التعليقات