ايوان ليبيا

الثلاثاء , 2 يونيو 2020
المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: رصد سفينة تركية غادرت من إسطنبول ووصلت مصراتة تحمل آليات عسكريةنمو عجز ميزان التجارة التركى بنحو 80%سلطنة عمان تسجل 576 إصابة جديدة بفيروس كوروناتركيا تحتجز أكثر من 70 جنديا بتهمة الانتماء لجماعة «فتح الله جولن»هل يستطيع النظام السياسي والأمني الرسمي العربي صدّ موجة استعمارية متعددة؟مانشيني: تأجيل يورو ميزة لإيطاليا.. وانتظر مفاجآت في عودة الدوريكيلليني يقف ضد العنصرية: إذا كان ذلك غير واضح فحياتهم مهمةتقرير: 17 يونيو حسم مصير دوري أبطال أوروبا.. الأقرب إلغاء الذهاب والإياب وإقامته بالبرتغالتقارير: النني يقترب من الرحيل عن بشكتاش على خطى كاريوسأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 2 يونيو 2020رصد شحنة دبابات تركية في طريقها إلى مصراتةحالة الطقس اليوم الثلاثاءحظر التجول من السابعة مساء إلى السادسة صباحا في المنطقة الشرقيةتخصيص 300 قطعة أرض سكنية للشباب في غدامسقوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 15 مواطنا فلسطينيا من عدة محافظاتإندونيسيا تلغي الحج هذا العام بسبب «كورونا»السلطات الإندونيسية تحذر من موجة جفاف قد تضرب البلاد الأشهر المقبلةالتحقيق مع شرطي في سيدني ضرب شابا من السكان الأصليين6.5 مليون دولار من الولايات المتحدة لدعم مكافحة «كورونا» في ليبياالبعثة الأممية ترحب باستئناف اجتماعات لجنة 5+5

الكاتب الليبي المنصوري يطالب باتحاد الجيش والمليشيات لا نقاذ ليبيا

- كتب   -  
الكاتب الليبي المنصوري يطالب باتحاد الجيش والمليشيات لا نقاذ ليبيا
الكاتب الليبي المنصوري يطالب باتحاد الجيش والمليشيات لا نقاذ ليبيا

ايوان ليبيا – القسم السياسي.

وجه الكاتب الليبي عبدالمجيد المنصوري نداء وصفه بالعاجل الى لقاء يجمع قيادات الجيش الليبي وكبرى المليشيات الليبية من اجل الاتفاق على خطة عمل لانقاذ ليبيا..

وفيما يلي نص النداء الذي تحصلت ايوان ليبيا على نسخة منه:

نـداء عــاجـــل

للقاء الجيش والمليشيات الكُبرى

فى ذكرى الخديعة الأليمة الثانية (توقيع اتفاق الصخيرات) التى فاقت الخمسة التى سبقتها، فى قتل وظلم وقهر شعبنا المبيوع... وبينما يعد بيوعينا من سياسييى الصـُـدفة العدة، مع أربابهم، صانعى الشرق الجديد وإبنه الربيع الأسودين... للأجهاز النهائى، على أطراف الوطن الممزقة... حيث قـُـسمت الأدوار، بين من وقـَّـع على جلب بلاك ووتر، للسيطرة من سبها على كامل جنوب ليبيـا، ومن وقـَّـع على جلب أوسخ كتيبة للجيش الإيطالى منذ الحرب العالمية، للسيطرة من مصراتة على كامل شمال ليبيـا، ورُغم ثقتنا فى أهلنا بالجنوب والشمال، بأن يجعلوا أرضنا تحتهما، ناراً حامية... إلا أن ذلك لن يتحقق، إلا بإتفاق جيش الكرامة وكبرى الميليشيات، على لم شملهم وتوحيد صفوفهم، والتوافق على دمج قوتهم فى جيش ليبى وحدوى واحد.

لذلك، وقبل أن تستلم البلاد قوى الشر الغربى الغاشمة، ويستبد أللا سياسيين منا، فى قمعنا النهائى، وتسليمنا مربوطى الآيادى ومعصوبى الأعين، الى ميليشيتى الشر المستطير، الأمريكية والإيطالية، رُغم إستعدادنا لمستقبل التعاون الأقتصادى والعلمى، مع شعبىِّ تلكما البلدين.

فأن شعبكم المقروح، يدعوكم جميعاً، أن تتنادوا، فتعجلوا بلقاء خلال يناير 2018، لا يحضره أى سياسىٍ مدنى حالىٌ آسن... فقط جيش الكرامة وكل الميليشيات الكبرى، دون تهميش وإن أمكن كل قدامى ضباط الجيش... لقاء لا تنابز ولا لوم فيه من احدٌ على احد، ولا تعالى طرف على آخر، فالأعلى هو الله والوطن من بعده، ولا حساب بينكم، فعفى الله عما  سلف.

وليكن اللقاء فى مكان مُحايد آمن، مثل أوجلة أو غدامس، تتفقون فيه على توحيد سلاحكم، فيترجلوا من يرغبون فى خوض الأنتخابات، ويشكل ما عداهم، قيادة الجيش الواحد، فى تصويت علنى شفاف منقول للشعب، تظبطه التقاليد العسكرية... ولتكن اولى مهامكم تأمين  الأنتخابات القادمة، لتحقيق نزاهتها... ليرأس ليبيـا من يفرزه الصندوق... ونتخلص بلا رجعة، من كابوس مشهدنا أللا سياسى... فتنقذوا شعبكم وأنفسكم، من مصير الهنود الحمر متى  تمسكتم بوضعكم الحالى، وتركتم بيوعينا الليبيين، يستكملون بيعنا بالرأس، والوطن بالمتر... إنهم لا يتورعون، إلا إذا أتحدتم... فلا أمل لنا إلا بكم ومعكم إخوتنا الأبرار... فى أنتظار لقاؤكم، لقاء الوطن... عاشت ليبيـا آمنة موحدة.

التعليقات