ايوان ليبيا

الخميس , 19 يوليو 2018
واشنطن ترفض الإفراج بكفالة عن روسية متهمة بالتجسسوثيقة: أمريكا تتهم كوريا الشمالية بانتهاك عقوبات الأمم المتحدةبومبيو: الاتفاق مع كوريا الشمالية قد يستغرق بعض الوقت والعقوبات ستستمرقاض أمريكي يأمر بحبس روسية متهمة بالتجسسالرجاء يهزم أسيك واتحاد الجزائر يفوز على رايون في الكونفيدراليةالكونفيدرالية.. التعادل يحسم مواجهة المصري ونهضة بركانتخلصي من الحبوب بعد إزالة الشعر بـ10 وصفات طبيعيةالنمل كابوس مزعج في الصيف اقضي عليه بـ7 طرقترامب: بوتين سيساعد في ملف كوريا الشماليةترامب: قد نعقد اتفاقية تجارية منفصلة مع المكسيكالبيت الأبيض ينفي قول ترامب إن روسيا لم تعد تستهدف أمريكاالسفير الفرنسي في اليمن يجتمع بقادة حوثيين في صنعاءلجنة من مالية الوفاق لمراجعة أذونات الصرف مع المصرف المركزيحفتر يلتقي أعضاء بإدارة المؤسسة الوطنية للنفط و مسئولين بشركة الخليج العربيالمشري يطالب السراج بإجراء الإستفتاء على الدستور أولاً بحسب مطالب جماعة الاخوان المسلمينزلاتكو يهاجم حكومة كرواتيا: قدتم الشعب إلى الفقر.. أنتم غير مرحب بكمفوز أنيمبا وخسارة فيتا كلوب الكونغولي في الكونفيدراليةتغريم زعيم بالمعارضة التركية بمبلغ ضخم عقب التشهير بأردوغان وأسرتهالورود فى استقبال أول رحلة جوية من إثيوبيا إلى إريتريا منذ 20 عاماالقائم بالأعمال الأمريكي بأنقرة يعرب عن خيبة أمله لاستمرار احتجاز قس في تركيا

محمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخابات

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل، إنَّ مشارَكة التحالف في الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في ليبيا قبل نهاية العام المقبل «ترتبط بشرطين»، معتبرًا أنَّ إعلان المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بدء تسجيل الناخبين يوم 6 ديسمبر الجاري «خطوة لازمة لأي انتخابات مقبلة، أيًّا كان موعد إجراؤها».

وأوضح جبريل لوكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الخميس، أنَّ إجراء الانتخابات في ليبيا «يحتاج إلى أمور أخرى، منها وجود إطار تشريعي لها سواء كان دستورًا أو ميثاقًا وطنيًّا، ثم ضرورة إصدار قانون للانتخابات»، الذي تمنى «أن يكون أفضل من القوانين السابقة وأكثر انعكاسًا للتوجه الديمقراطي».

وبيَّن جبريل أن مشاركة تحالف القوى الوطنية في الانتخابات يرتبط بشرطين «أولهما: توفر البيئة السليمة لإجرائها، سواء للظروف الأمنية، واختفاء السلاح وتوفر ظروف مالية واقتصادية (نسبية) للمواطن حتى لا يتم استغلال أوضاعه المعيشية الصعبة من طرف المال السياسي».

وأضاف أنَّ الشرط الثاني يتعلق بـ«التعهد القطعي من جميع الأطراف المسلحة والسياسية بقبول نتيجة الانتخابات حتى لا يتكرر ما حدث خلال سنة 2012 وسنة 2014»، مؤكدًا أنه «لو توافرت هذه الشروط، فإن التحالف سيكون أكثر استجابة لخوض انتخابات مقبلة، أما لو تمت الانتخابات في ظل الظروف الحالي، فإنَّ سيطرة السلاح والمال والإعلام ستكون عائقًا أمام أية انتخابات نزيهة».

 

التعليقات