ايوان ليبيا

الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018
الشرطة التركية تطلق النار على قدم سائق اعتزم الاحتجاج عند سفارة إسرائيلبرهم صالح: العراق يجب أن يكون ساحة توافق للمصالح الإقليمية والدوليةإيران تؤكد شن 700 هجوم بطائرات بدون طيار على داعش بسوريامقتل العقل المدبر للهجوم على العرض العسكري في الأهواز بالعراقالمصائب لا تأتي فرادى.. نابي كيتا ينضم لمصابي ليفربولتشكيل السوبر كلاسيكو - إيكاري يقود الأرجنتين.. ونيمار في هجوم البرازيلمباشر - البرازيل (0) - (0) الأرجنتين.. الشوط الثانيمباشر – فرنسا (0) - (1) ألمانيا.. جوووول كروس يسجل من ركلة جزاءالكرملين: بوتين والسيسي سيناقشان استئناف رحلات الطيران من روسيا إلى منتجعات بالبحر الأحمرالكرملين: مستشار الأمن القومي الأمريكي يلتقي لافروف الأسبوع المقبلالشرطة الأوروبية تضبط هاربا أوكرانيا داخل قلعة فرنسية بعد ادعائه الوفاةالجيش الأمريكي: مقتل 60 إرهابيا في ضربة جوية ضد متشددي الشباب بالصومالاتفاق جزائري - تونسي بشأن ليبيامناقشة الرد الرسمي للجنة تعديل الاتفاق السياسياحتراق الإذاعة الليبية الوطنية في طرابلسالقبض على أحد القياديين بتنظيم داعشإخلاء مبنى وزارة الخارجية في طرابلس«رأسمالة» شركة المتحدة للطيرانبيان من مصرف ليبيا المركزى حول حقيقة التعديل على حوالات الـ10 الاف دولار للمواطنين4 لاعبين لا خوف عليهم مع لويس إنريكي في إسبانيا

محمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخابات

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل، إنَّ مشارَكة التحالف في الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في ليبيا قبل نهاية العام المقبل «ترتبط بشرطين»، معتبرًا أنَّ إعلان المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بدء تسجيل الناخبين يوم 6 ديسمبر الجاري «خطوة لازمة لأي انتخابات مقبلة، أيًّا كان موعد إجراؤها».

وأوضح جبريل لوكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الخميس، أنَّ إجراء الانتخابات في ليبيا «يحتاج إلى أمور أخرى، منها وجود إطار تشريعي لها سواء كان دستورًا أو ميثاقًا وطنيًّا، ثم ضرورة إصدار قانون للانتخابات»، الذي تمنى «أن يكون أفضل من القوانين السابقة وأكثر انعكاسًا للتوجه الديمقراطي».

وبيَّن جبريل أن مشاركة تحالف القوى الوطنية في الانتخابات يرتبط بشرطين «أولهما: توفر البيئة السليمة لإجرائها، سواء للظروف الأمنية، واختفاء السلاح وتوفر ظروف مالية واقتصادية (نسبية) للمواطن حتى لا يتم استغلال أوضاعه المعيشية الصعبة من طرف المال السياسي».

وأضاف أنَّ الشرط الثاني يتعلق بـ«التعهد القطعي من جميع الأطراف المسلحة والسياسية بقبول نتيجة الانتخابات حتى لا يتكرر ما حدث خلال سنة 2012 وسنة 2014»، مؤكدًا أنه «لو توافرت هذه الشروط، فإن التحالف سيكون أكثر استجابة لخوض انتخابات مقبلة، أما لو تمت الانتخابات في ظل الظروف الحالي، فإنَّ سيطرة السلاح والمال والإعلام ستكون عائقًا أمام أية انتخابات نزيهة».

 

التعليقات