ايوان ليبيا

الثلاثاء , 2 يونيو 2020
المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: رصد سفينة تركية غادرت من إسطنبول ووصلت مصراتة تحمل آليات عسكريةنمو عجز ميزان التجارة التركى بنحو 80%سلطنة عمان تسجل 576 إصابة جديدة بفيروس كوروناتركيا تحتجز أكثر من 70 جنديا بتهمة الانتماء لجماعة «فتح الله جولن»هل يستطيع النظام السياسي والأمني الرسمي العربي صدّ موجة استعمارية متعددة؟مانشيني: تأجيل يورو ميزة لإيطاليا.. وانتظر مفاجآت في عودة الدوريكيلليني يقف ضد العنصرية: إذا كان ذلك غير واضح فحياتهم مهمةتقرير: 17 يونيو حسم مصير دوري أبطال أوروبا.. الأقرب إلغاء الذهاب والإياب وإقامته بالبرتغالتقارير: النني يقترب من الرحيل عن بشكتاش على خطى كاريوسأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 2 يونيو 2020رصد شحنة دبابات تركية في طريقها إلى مصراتةحالة الطقس اليوم الثلاثاءحظر التجول من السابعة مساء إلى السادسة صباحا في المنطقة الشرقيةتخصيص 300 قطعة أرض سكنية للشباب في غدامسقوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 15 مواطنا فلسطينيا من عدة محافظاتإندونيسيا تلغي الحج هذا العام بسبب «كورونا»السلطات الإندونيسية تحذر من موجة جفاف قد تضرب البلاد الأشهر المقبلةالتحقيق مع شرطي في سيدني ضرب شابا من السكان الأصليين6.5 مليون دولار من الولايات المتحدة لدعم مكافحة «كورونا» في ليبياالبعثة الأممية ترحب باستئناف اجتماعات لجنة 5+5

محمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخابات

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل، إنَّ مشارَكة التحالف في الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في ليبيا قبل نهاية العام المقبل «ترتبط بشرطين»، معتبرًا أنَّ إعلان المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بدء تسجيل الناخبين يوم 6 ديسمبر الجاري «خطوة لازمة لأي انتخابات مقبلة، أيًّا كان موعد إجراؤها».

وأوضح جبريل لوكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الخميس، أنَّ إجراء الانتخابات في ليبيا «يحتاج إلى أمور أخرى، منها وجود إطار تشريعي لها سواء كان دستورًا أو ميثاقًا وطنيًّا، ثم ضرورة إصدار قانون للانتخابات»، الذي تمنى «أن يكون أفضل من القوانين السابقة وأكثر انعكاسًا للتوجه الديمقراطي».

وبيَّن جبريل أن مشاركة تحالف القوى الوطنية في الانتخابات يرتبط بشرطين «أولهما: توفر البيئة السليمة لإجرائها، سواء للظروف الأمنية، واختفاء السلاح وتوفر ظروف مالية واقتصادية (نسبية) للمواطن حتى لا يتم استغلال أوضاعه المعيشية الصعبة من طرف المال السياسي».

وأضاف أنَّ الشرط الثاني يتعلق بـ«التعهد القطعي من جميع الأطراف المسلحة والسياسية بقبول نتيجة الانتخابات حتى لا يتكرر ما حدث خلال سنة 2012 وسنة 2014»، مؤكدًا أنه «لو توافرت هذه الشروط، فإن التحالف سيكون أكثر استجابة لخوض انتخابات مقبلة، أما لو تمت الانتخابات في ظل الظروف الحالي، فإنَّ سيطرة السلاح والمال والإعلام ستكون عائقًا أمام أية انتخابات نزيهة».

 

التعليقات