ايوان ليبيا

السبت , 19 يناير 2019
قمّة بيروت الاقتصادية...التنمية مجرد سراب ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيإحاطة المبعوث الخاص أمام مجلس الأمن.. نحن أمام غسّان سلامه الصحفي.. لكن من الذي يتحمل المسئولية؟أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 19 يناير 2019الولايات المتحدة تهدد بتسليط عقوبات على “المفسدين” في ليبياالمؤقتة تشن هجوماً على سلامةقصف مقر جهاز تنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق بسرتماي تبحث مع قادة الاتحاد الأوروبي هاتفيا "الخطوات المقبلة" لبريكست20 قتيلا و54 جريحا جراء احتراق خط أنابيب في المكسيكقبول حكماء طرابلس لجهود الوساطة مع ترهونةالنص الكامل لكلمة ” سلامة” أمام مجلس الأمنتراجع اللواء السابع إلى هذه المنطقةارتفاع حصيلة اشتباكات طرابلسالجزائر تحذر من تضاعف الأجندات الأجنبية في ليبياقوة حماية طرابلس تعلن سيطرتها على هذه المناطقكتلة نواب برقة: سلامة يجب تغييرهبالفيديو – خيتافي يحرم ألافيس من المربع الذهبي ويسحقه برباعيةمواعيد مباريات اليوم السبت 19-1-2019 والقنوات الناقلة.. الزمالك وقمم نارية بالجملةبيان تليفزيوني: استقالة حكومة بوركينا فاسوالأمم المتحدة تنتقد جهود بورما "البطيئة للغاية" في إعادة الروهينجامقتل 15 إرهابيا مشتبها بهم في غارة جوية فرنسية في مالي

أنصار النظام الجماهيري يعرضون على غسان سلامة دور سيف الإسلام القذافى في حل الازمة الليبية

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد أنصار النظام الجماهيري خلال لقائهم المبعوث الاممي إلى ليبيا غسان سلامة على دور الدكتور سيف الاسلام القذافي في حل الأزمة الليبية، وأشاروا إلى أن تجاهله او عزله لن يؤدي إلى حل عملي وفعال للأزمة الليبية.

ولفت أنصار النظام الجماهيري خلال اللقاء الذي جرى على هامش لقاء مركز الحوار الإنساني المنعقد يومي 27 و28 من شهر نوفمبر الماضي الى أهمية دور سيف الإسلام في قيادة المصالحة الوطنية وحقه في الانخراط في المرحلة السياسية القادمة في ليبيا

وطالب انصار النظام الجماهيري بالضغط على حكومة الوفاق غير المعتمدة لتفعيل قانون العفو العام على مختلف الأراضي الليبية ودعو الى تأكيد الغاء القوانين التمييزية من عزل وحراسة ونزاهة، وإيقاف الملاحقات الدولية من محكمة الجنايات الدولية والانتربول من خلال الضغط لإصدار قرار من مجلس الأمن بذلك، إضافة لضمان نزاهة وحيادية المحطات السياسية القادمة، وضمان المشاركة المتساوية دون اقصاء او تهميش، واحترام المؤسسات الشرعية وفي مقدمتها الجيش كمؤسسة شرعية ووطنية، وطرح دور القبائل الليبية ضمان وليس بديل لأي حل مستقبلي وخاصة دورها في موضوع المصالحة الوطنية الشاملة.

ووزعت الوثائق المتعلقة بدور سيف الاسلام ورؤية القوى الوطنية وخارطتها وملاحظاتها حول المؤتمر الوطني على كل سفراء وممثلي الدول الحاضرة.

وتركز النقاش بين سلامة وقيادات النظام الجماهيري على تحليل لما حدث في 2011م من مؤامرة على ليبيا ودور الدول الأجنبية فيها، كما أكدوا أن فشل كل المسارات السياسية التى تكونت بعد 2011م كان بسبب سياسة الإقصاء والتهميش لطرف مهم من أطراف الشعب الليبي.

وأوضحت القيادات لسلامة أن فشل اتفاق الصخيرات في الوصول الي حل للأزمة الليبية كان بسبب تأسسه على العزل والإقصاء للطرف الأهم في الأزمة الليبية، مؤكدة على أهمية ان يكون الحل من خلال حوار ليبي / ليبي وهو ما تم الإشارة إليه في مبادرة سلامة من خلال المؤتمر الوطني الجامع.

وأكدوا على أهمية الشراكة في التحضير اولا وفي التمثيل ثانيا علي نفس القدر من المساواة، حتى لا يعتبر المؤتمر الجامع محاولة لتجميل الاتفاق فقط وليس تجاوزه بعد فشله، مشددين على أهمية بناء مناخ من الثقة بين أطراف الأزمة من خلال مجموعة من الإجراءات التي ينبغي أن تضغط الدول الحاضرة لإنجازها.

وناقشت قيادات النظام الجماهيري مع أعضاء مركز الحوار رؤية أنصار النظام للأزمة والحل في ليبيا، حيث تم عرض رؤيتهم الوطنية في الأزمة والحل وعرض رؤية غسان سلامة مندوب الامم المتحدة للحل في ليبيا.

كما اجتمع انصار النظام الجماهيري مع سفراء كلا من بريطانيا، ايطاليا، المانيا، فرنسا، هولندا، المانيا، سويسرا، الاتحاد الروسي والاتحاد الأوروبي في ليبيا.

وكشف محضر الاجتماع عن وجود تفهم لخطاب قيادات النظام الجماهيري من قبل الدول الحاضرة للحوار، وشعور هذه الدول بالخيرة في ما آلت إليه الأوضاع في ليبيا، ورغبتها في انتهاج سياسات جديدة فيها.

واقتصر اللقاء حسب محضر الاجتماع هذه المرة على قيادات النظام الجماهيري ورؤيتهم للحل في ليبيا.

وضم اللقاء كل من وفد المجلس الأعلى القبائل الليبية برئاسة الدكتور العجيلي ابريني وكلا من المبروك بوعميد، بلقاسم دربوك، ادريس الدرسي، علي مصباح الحسناوي، الطاهر ذياب، محمد ابوبكر الحضيري، عبدالرحيم بوثابت، وخالد الدينالي، إضافة إلى المستقلين محمد الزوي وسليمان الشحومي، وعبدالله عثمان.

كما شاركت الحركة الوطنية الشعبية بوفد تمثل في سعيد رشوان وعبدالسلام اسماعيل، وضم وفد الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا كلا من عبدالسلام يونس ابوصبع وعثمان بركة، بينما شمل وفد التجمع الوطني كلاً من اسعد ازهيو وعبدالمنعم اللموشي.

وكان سلامة قال” ربما لدى سيف الإسلام انصار سيكونون موجودين وتابع انه قال لانصار النظام الجماهيري اذا كنتم فعلا تريدون انهاء تهميشكم واقصاءكم فهذا حقكم ان تكونوا جزءا لا يتجزأ من العملية السياسية

التعليقات