ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 مايو 2018
في مسعى لصناعة التاريخ.. ترشيح أول أمريكية سوداء لمنصب حاكم ولايةالبطريرك اللبناني بطرس الراعي: نستعجل تأليف الحكومة لتحل مشاكل الناسباريس: السياسة الأمريكية حول إيران يمكن أن تعرض الشرق الأوسط "لخطر أكبر"اليوم.. "النواب اللبناني" يختار الرئيس ونائبه وهيئة المكتببروتوكول تعاون بين اتحاد الإعلام الإلكتروني و"الإعلاميين العرب"طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحريحفتر: نقترب من إعلان تطهير بلادنا من آخر معقل للإرهابانفجارات جديدة وقذف لرماد وحمم بركانية بجزيرة بيج أيلاند في هاوايبعثة للبرلمان الأوروبي تدعو إلى إغلاق مراكز الهجرة في ليبياالعثور على قنبلة من الحرب العالمية تزن نصف طن في منطقة بناء بألمانياترامب يشير إلى احتمال إرجاء القمة مع الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورةقبل موقعة «كييف».. لاعبو ريال مدريد يتحدثون عن محمد صلاحرونالدو يشيد بثلاثي ليفربول قبل نهائي دوري الأبطالفينجر: رفضت ريال مدريد 3 مرات خوفا من «الخيانة»ميرور تتحدث عن دور صلاح في زيادة عدد المصلين بمساجد ليفربول«لو مافيش تكييف».. استعد لحر الأربعاء بـ5 طرق بسيطةرسميًا.. كين قائدًا لمنتخب إنجلترا في مونديال روسياإصدار عملة تذكارية لمونديال روسيا (صورة)مساعي شيطنة المكونات السياسية الوطنية مظهر من مظاهر سوء النية إزاء ليبيا: الإقصاء المركّب ضد الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا.ننشر أسماء شهداء و جرحى تفجير اجدابيا الإرهابي

وكالة: أمريكا تجلي رعاياها من الأراضي الفلسطينية

- كتب   -  
الخارجية الأمريكية

قالت مصادر أمريكية، إنه تم مساء أمس الخميس، إجلاء العديد من المواطنين الأمريكان الذين يعملون في الأراضي الفلسطينية.

وأضافت المصادر لوكالة معا، أن الإجلاء يعود لأسباب أمنية.

وكانت الخارجية الأمريكية دعت دبلوماسييها إلى عدم السفر إلى القدس والضفة الغربية وإسرائيل حتى 20 ديسمبر الجاري.

وطلبت السفارة الأمريكية في تل أبيب وقنصلية الولايات المتحدة العامة بالقدس في بيان صدر الأربعاء، بتأجيل جميع الزيارات غير الضرورية لإسرائيل والقدس والضفة الغربية بدءا من الـ4 من ديسمبر وحتى الـ20 منه، دون توضيح أسباب الطلب.

يأتي القرار بعد اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، وقراره نقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس.

وطلبت الولايات المتحدة من إسرائيل، تخفيف ردها على اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك لأن واشنطن تتوقع رد فعل غاضبا، وتدرس التهديدات المحتملة للمنشآت والأفراد الأميركيين.

وقالت وثيقة للخارجية الأميركية تحمل تاريخ السادس من ديسمبر في نقاط للمناقشة، موجهة للدبلوماسيين في السفارة الأميريكية في تل أبيب لنقلها إلى المسئولين الإسرائيليين: في حين ندرك أنكم سترحبون علناً بهذه الأنباء، نطلب منكم كبح جماح ردكم الرسمي.

وأضافت الوثيقة وفق ما نقلته رويترز: نتوقع أن تكون هناك مقاومة لهذه الأنباء في الشرق الأوسط وحول العالم، وما زلنا نقيم تأثير هذا القرار على المنشآت والأفراد الأميركيين في الخارج .

وأشارت وثيقة أخرى لوزارة الخارجية الأميركية وتحمل أيضا تاريخ السادس من ديسمبر، إلى أن الوزارة شكلت قوة مهام داخلية لتتبع التطورات في أنحاء العالم عقب القرار الأميركي بشأن القدس.

ولم تعلق وزارة الخارجية الأميركية على أي من الوثيقتين.

وكانت فصائل فلسطينية هددت بضرب المصالح الامريكية في المنطقة، وأعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية، أن كافة المصالح الأمريكية على امتداد الأراضي الفلسطينية هدف مشروع لها.

وقالت الكتائب في مؤتمر صحفي عقد أمس في مدينة غزة: "إن كافة المصالحة الأمريكية من رفح حتى الناقورة مستباحة لكتائب أبو علي مصطفى".


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات