ايوان ليبيا

الأثنين , 19 نوفمبر 2018
برج خليفة يتزين بالعلم العماني احتفاءً بذكرى العيد الوطنيدعوة لانتخابات تمهيدية ضد ترامب في 2020الجمهوري ريك سكوت يفوز بمقعد مجلس الشيوخ عن ولاية فلوريدافينجر يتحدث عن أزمته الطويلة مع السحّاببالفيديو - جوتي يضرب فياريال بالثلاثة.. عودة لليلة لاعب ريال مدريد السابق الذهبيةفيديو - دافور شوكر.. صانع الرعب في مناطق جزاء الخصومجريمة قتل.. حارس مرمى هندوراسي يتعرض لطلق ناريترامب يقول إنه يفكر باستبدال خمسة من كبار المسئولين في إدارتهالكرملين: بدء التحضير لقمة بوتين وترامب في الأرجنتينمقتل 11 في معارك بين فصائل مدعومة من تركيا بعفرين السوريةنتنياهو: سأتولى منصب وزير الدفاع ولن نذهب إلى انتخابات مبكرةميانمار تداهم مخيما للنازحين الروهينجا وتصيب 4 أشخاص بالرصاصخيبة أمل في زيمبابوي بعد عام على سقوط موجابيخمسة قتلى بانفجار سيارة مفخخة شمال بغدادتفعيل مصلحة الجوازات بتاورغاءكلمة معيتيق في احتفالية ريادة الأعمال ليبيا 2018رفع سقف السحب الشخصي إلى 4 آلاف دولاراعتصام العاملين بالطيران المدنيتأهيل أفراد الشرطة في مجال حقوق الإنسانالمطالبة بإسقاط «بلدي سبها»

الانتخابات في ليبيا.. العربة لا تسير قبل الحصان ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الانتخابات في ليبيا.. العربة لا تسير قبل الحصان ... بقلم / محمد الامين
الانتخابات في ليبيا.. العربة لا تسير قبل الحصان ... بقلم / محمد الامين

 

الانتخابات في ليبيا.. العربة لا تسير قبل الحصان ... بقلم / محمد الامين

تأمين الانتخابات استحقاق واجب..

لا بدّ من الإجابة عن تساؤلات جدية بشأن الانتخابات المرتقبة، وإفهام المراقبين والمعنيين بشأن مقاربة إحلال الأمن في ليبيا كما يراها السيد غسان سلامه..

كيف سيجري تأمين الانتخابات؟ أم أنها سوف تُرتجل في الربع ساعة الأخير من المباراة؟ أم أنها ستُناطُ بالميليشيات؟

ماذا عن اعادة تفعيل المؤسسات الأمنية؟ هل سيُحسم أمر توحيد الجيش قبل حلول موعد الاستحقاق الانتخابي؟

لا يمكن للعربة أن تسبق الحصان.. والمطلوب ليس معالجة الاحباط بجرعات التفاؤل الاحتفالية، فتوصيف السيد سلامه للوضع منذ يومين بل حتى قبل ساعات خَلَتْ يجعل المتابع لا يثق حتى في إمكانية تنظيم انتخابات مجلس بلدي أو هيكل نقابي أو قطاعي محدود..

المهم هو تأمين الاستحقاق وهذا لا يمكن أن يجري بين يوم وليلة، ولا يمكن للأطراف أو الفرقاء الليبيين بالداخل أن يضمنوه لأنه يقتضي تفاهمات.. وصفقات.. وهذا لن يكون ممكنا في ظل رغبة كل طرف في الاستعداد لخوض الاستحقاق لحسابه الخاص كي يثبت وجوده ويضمن موطأ قدم له في مشهد "الشرعية" رغم أن المرحلة المقبلة ستكون بدورها "انتقالية"، وسيكون تأمين حسن سيرها ونتائجها مرتبطا بشفافية العملية الانتخابية وبمصداقيتها وبالأوضاع الأمنية بعد إعلان النتائج وتشكيل المؤسسات..

التعليقات