ايوان ليبيا

الأثنين , 26 فبراير 2018
الجيش اليمني: مقتل أكثر من 25 عنصرا من الحوثيين بمعارك شرق صنعاءانفجار كبير في مدينة ليستر البريطانية والشرطة تحذر السكان من الاقتراب | فيديومحمد صلاح يعادل أرقام سواريز مع ليفربولبرشلونة يصدم تشيلسي بخصوص ديمبليالبحرية الإسرائيلية تقتل فلسطينيا لـ"تجاوز قاربه منطقة الصيد"زلزال بقوة 7.5 درجة يضرب بابوا غينيا الجديدةالانشقاقات تضرب حزب العدالة والبناء التابع لجماعة الإخوانداخلية المُؤقتة تُوزع مركبات لعدد 25 مديرية أمناستشهاد فلسطيني على متن قارب برصاص البحرية الإسرائيليةإغلاق كنيسة القيامة احتجاجا على سياسة إسرائيل بشأن الضرائب والأراضي3 أرقام قياسية لهاري كين بعد تسجيله أمام بالاسأسينسيو جاهز لغزو فريقه السابق مع ريال مدريد.. الثلاثاءتنظيف الأواني بعد حرق الطعام بـ3 طرق بسيطة«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل الدجاج بالبصل المعسلأهالي تاورغاء ينظمون تظاهرة غاضبة بعد تهدم خيامهم بسبب الأمطارخبير اقتصادى يوضح اسباب ضرورة تعديل سعر الصرف و يتوقع السعر الجديدأبوالغيط: يجب تكاتف الجهود الدولية لمساندة القضية الفلسطينيةآلاف يحتجون على خطط إسرائيل لترحيل المهاجرين الأفارقةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 25 فبراير 2018قمة ميلان وروما وكلاسيكو فرنسا يجذبان الأنظار في الدوريات الأوروبية

خارطة المصالح المتغايرة في ليبيا على مدار الساعة ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
خارطة المصالح المتغايرة في ليبيا على مدار الساعة ... بقلم / محمد الامين
خارطة المصالح المتغايرة في ليبيا على مدار الساعة ... بقلم / محمد الامين

 

خارطة المصالح المتغايرة في ليبيا على مدار الساعة ... بقلم / محمد الامين

في نزاع المصالح الاجنبية على أرض ليبيا، يبدو أنه لا مكان لمحاصصة أو قسمة أو ترتيبات حسن جوار بين المتسابقين، لأن قانون القوة والضغوط هو الذي يسيطر على الموقف.. الطليان لا يطيقون الفرنسيين، ويشعرون بشدة غضبهم بصفتهم "طرفا دخيلا" في الجنوب المتاخم لمنطقة نفوذهم التقليدي بإقليم الساحل وبلدان غربي ووسط أفريقيا..

والبريطانيون يديرون اللعبة الاقتصادية والنفطية والمالية من عاصمة الضباب و"ببسمات وبراءة" سفيرهم "الجنتل" في طرابلس.. أما الأمريكيون فإنّهم آخر من يصل لكنهم غالبا ما يحصلون على ما يريدون بضرب الطاولة على طريقة الكاوبوي المتغطرس.. كان يمكن لمصالح هؤلاء الثلاثة أن تتقارب وتتصالح دون صدام استنادا إلى ما بينهم من شراكة تاريخية في ليبيا على الأقل، لكن وجود الروس المنتشين بانتصارهم في أرض الشام وخصوصا اتفاقهم الأخير مع مصر سيغيّر الكثير على الأرجح..

التعليقات