ايوان ليبيا

الخميس , 18 أكتوبر 2018
لوريس: نوير هو المعيار لقياس مستوى حارس المرمىكتاب كاريك – عن غضب فيرجسون يوم إعلان الاعتزالتقرير تركي: جالاتاسراي يحاول ضم كاهيلفاسكيز: ليفانتي سيصعب الأمور على ريال مدريدترامب و ماكرون في مؤتمر باليرموتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية يوم الأربعاء القادممقتل مسئول أمني أفغاني كبير في إطلاق نار ونجاة جنرال أمريكيميركل: التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يزال ممكنابوتين: روسيا لن تقوم بضربات نووية وقائيةبوتين: ترامب يريد إصلاح العلاقات الأمريكية - الروسيةالنواب يطالب الجيش بتطهير الجنوبليبيا أصبحت مكب للأدوية منتهية الصلاحيةلافروف: إجراء الانتخابات الان أمر محفوف بالمخاطرمنافشة معايير تولي المرأة الوظائف السياديةضبط جوازات سفر مزورة لسودانيين وتشاديينإنييستا: مواجهة برشلونة ستكون فرصة رائعة لي ولشعب اليابانفيدريكو كييزا.. الثقة ومواصلة التعلم طريق صناعة موهبة إيطالية جديدةتقرير مغربي: أزارو مطلوب من مرسيليا وسوشوتقارير - لوك شاو جدد تعاقده مع مانشستر يونايتد لـ5 سنواترئيس الوزراء الفلسطيني: سندافع عن الخان الأحمر بـ"المقاومة الشعبية السلمية"

خارطة المصالح المتغايرة في ليبيا على مدار الساعة ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
خارطة المصالح المتغايرة في ليبيا على مدار الساعة ... بقلم / محمد الامين
خارطة المصالح المتغايرة في ليبيا على مدار الساعة ... بقلم / محمد الامين

 

خارطة المصالح المتغايرة في ليبيا على مدار الساعة ... بقلم / محمد الامين

في نزاع المصالح الاجنبية على أرض ليبيا، يبدو أنه لا مكان لمحاصصة أو قسمة أو ترتيبات حسن جوار بين المتسابقين، لأن قانون القوة والضغوط هو الذي يسيطر على الموقف.. الطليان لا يطيقون الفرنسيين، ويشعرون بشدة غضبهم بصفتهم "طرفا دخيلا" في الجنوب المتاخم لمنطقة نفوذهم التقليدي بإقليم الساحل وبلدان غربي ووسط أفريقيا..

والبريطانيون يديرون اللعبة الاقتصادية والنفطية والمالية من عاصمة الضباب و"ببسمات وبراءة" سفيرهم "الجنتل" في طرابلس.. أما الأمريكيون فإنّهم آخر من يصل لكنهم غالبا ما يحصلون على ما يريدون بضرب الطاولة على طريقة الكاوبوي المتغطرس.. كان يمكن لمصالح هؤلاء الثلاثة أن تتقارب وتتصالح دون صدام استنادا إلى ما بينهم من شراكة تاريخية في ليبيا على الأقل، لكن وجود الروس المنتشين بانتصارهم في أرض الشام وخصوصا اتفاقهم الأخير مع مصر سيغيّر الكثير على الأرجح..

التعليقات