ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 مايو 2018
في مسعى لصناعة التاريخ.. ترشيح أول أمريكية سوداء لمنصب حاكم ولايةالبطريرك اللبناني بطرس الراعي: نستعجل تأليف الحكومة لتحل مشاكل الناسباريس: السياسة الأمريكية حول إيران يمكن أن تعرض الشرق الأوسط "لخطر أكبر"اليوم.. "النواب اللبناني" يختار الرئيس ونائبه وهيئة المكتببروتوكول تعاون بين اتحاد الإعلام الإلكتروني و"الإعلاميين العرب"طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحريحفتر: نقترب من إعلان تطهير بلادنا من آخر معقل للإرهابانفجارات جديدة وقذف لرماد وحمم بركانية بجزيرة بيج أيلاند في هاوايبعثة للبرلمان الأوروبي تدعو إلى إغلاق مراكز الهجرة في ليبياالعثور على قنبلة من الحرب العالمية تزن نصف طن في منطقة بناء بألمانياترامب يشير إلى احتمال إرجاء القمة مع الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورةقبل موقعة «كييف».. لاعبو ريال مدريد يتحدثون عن محمد صلاحرونالدو يشيد بثلاثي ليفربول قبل نهائي دوري الأبطالفينجر: رفضت ريال مدريد 3 مرات خوفا من «الخيانة»ميرور تتحدث عن دور صلاح في زيادة عدد المصلين بمساجد ليفربول«لو مافيش تكييف».. استعد لحر الأربعاء بـ5 طرق بسيطةرسميًا.. كين قائدًا لمنتخب إنجلترا في مونديال روسياإصدار عملة تذكارية لمونديال روسيا (صورة)مساعي شيطنة المكونات السياسية الوطنية مظهر من مظاهر سوء النية إزاء ليبيا: الإقصاء المركّب ضد الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا.ننشر أسماء شهداء و جرحى تفجير اجدابيا الإرهابي

قانون جاستا الليبي.. السراج والإذعان المطلوب ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
قانون جاستا الليبي.. السراج والإذعان المطلوب ... بقلم / محمد الامين
قانون جاستا الليبي.. السراج والإذعان المطلوب ... بقلم / محمد الامين

 

قانون جاستا الليبي.. السراج والإذعان المطلوب ... بقلم / محمد الامين

مشروع القانون الأمريكي لفرض عقوبات على ليبيا بسبب "بيع المهاجرين" هو قانون جاستا في نسخته الليبية.. وإذا كانت السعودية قد فتحت الخزائن لدونالد ترامب وعائلته، فإن ليبيا التي لم تعد لها من خزائن، لا تجد حاضراً تمنحه للإفلات من هذا القانون، لذلك فقد تخيّر بيع المستقبل، وارتهان عائدات النفط، أو "افتداء" ميليشياتها ومجرميها وعصاباتها ببضعة مليارات مجمدة تذهب إلى الجيوب الأمريكية من هنالك دون أن يسمع أحد أو يرى أحد شيئا..

السراج وافق مبدئيا على عقد اجتماع مع ممثلين لعشرين شركة أمريكية في واشنطن.. لا احد يعتقد أن الأوضاع الحالية التي نعلمها ويعلمها العالم يمكن أن تضمن الشغل أو المشروعات لما لا يقلّ عن عشرين شركة متعددة التخصصات، في بلد ممزق، ووسط بيئة طاردة للاستثمار وغارقة في الفساد والفوضى..

مشروع قانون العقوبات على ليبيا أو "قانون جاستا" الليبي سيكون على ما يبدو ضمانا لحسن تنفيذ مضمون كتاب الإذعان الذي قدّمه السراج أمام ترامب وأمام مسئولي الشركات الأمريكية..

التعليقات