ايوان ليبيا

السبت , 21 يوليو 2018
بوتين وماكرون يناقشان تقديم مساعدات إنسانية لسورياموسكو تطالب واشنطن بإطلاق سراح روسية متهمة بالتجسسخامنئي: يرفض مطالبات بإجراء مفاوضات مع أمريكاإدلب...قمامة العالم,هل سيتم اعادة تدويرها ام إحراقها ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالسراج يحمل ديوان المحاسبة مسؤولية أزمة الكهرباء الراهنةحفل تأبين للأديب والمؤرخ داوود حلاقبنزيما يتهم دي مارزيو بالكذب بعد أنباء انتقاله للميلانسكان برانسون الأمريكية يشعلون الشموع حزنا على ضحايا مركب سياحي"الداخلية البحرينية": حسابات وهميةٌ تدار من قطر تستهدف الإضرار بأمنناترامب ينتقد تسريب محاميه السابق لفضيحته مع فتاة "البلاي بوي".. ويقول "غير قانوني"10 قتلى على الأقل في فيضانات تضرب فيتنامجربي الوصفة السحرية من الزنجبيل لعلاج النقرس«هناكل ايه النهارده؟»..طريقة عمل الدجاج المشوى مع سلطة الفاصولياوزير التعليم الإريتري أول سفير لبلاده في إثيوبيا منذ 20 عاماالكرملين: بوتين وماكرون تناولا في اتصال هاتفي المساعدات الإنسانية لسورياخامنئي يدعم اقتراح روحاني بإغلاق مضيق هرمز أمام صادرات النفط إذا منعت صادرات طهرانمقتل 10 من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع العراقإيطاليا تحاول اجهاض تنظيم الانتخابات الليبية هذا العام بتنظيم مؤتمر حول ليبياداخلية الوفاق تنشئ مكتب لتأمين العمليات الإنتخابية استعداداً لاجراء الانتخابات في ديسمبر المقبلالقيصر.. أسطورة كرة القدم البرازيلية الذي لم يلعب أي مباراة

دراسة: نصف عمليات الإجهاض في جميع أنحاء العالم «غير آمنة»

- كتب   -  
صورة أرشيفية

كشفت دراسة حديثة -نشرت فى عدد ديسمبر من مجلة "لانسيت"- انتشار حالات الإجهاض غير الآمن فى جميع أنحاء العالم.

وتشير البيانات إلى أن حوالى 55.7 مليون سيدة تتعرض للإجهاض سنويا بين عامى 2010- 2014.. وكشفت التقديرات عن أن حوالى 25.1 مليون (بواقع 45%) من هذه الحالات غير الآمن التى يمكن أن تكون خطرة.

وتصنف البحوث الجديدة حالات الإجهاض بأنها "آمنة" و"أقل أمانا" و"غير آمنة"، استنادا إلى المبادئ التوجيهية التي وضعتها منظمة الصحة العالمية.. واعتبر أكثر من 30 % من إجمالي عدد حالات الإجهاض "أقل أمانا"، وهذا يعني أنها أجريت من قبل الممارسين المدربين ولكن باستخدام أساليب عفا عليها الزمن أو غير آمنة، مثل كحت حاد أو استخدام أقراص الميزوبروستول دون متابعة.

واعتبر ما يقرب من 14% من حالات الإجهاض - بواقع 8 ملايين في المجموع - "أقل أمانا"، بمعنى أنها نفذت من قبل شخص غير مدرب باستخدام أساليب خطرة.. وهذه الطرق مثل استخدام الأجسام الغريبة الحادة أو العلاجات العشبية غير مختبرة.. وقد صنفت "الآمن" عموما كعمال صحيين مدربين باستخدام طريقة موصى بها من منظمة الصحة العالمية خلال فترة مناسبة من الحمل.


وقد حدثت الغالبية العظمى (97 في المئة) من حالات الإجهاض غير المأمونة في المناطق المنخفضة الدخل والبلدان النامية.. وفي جنوب وسط آسي، كانت أقل من حالة إجهاض واحدة من كل 2 حالة آمنة .. وفي أمريكا اللاتينية، فضلا عن أجزاء كبيرة من إفريقيا، كان هذا الرقم هو 1 من أصل 4.. وكانت أوروبا الشمالية وأمريكا الشمالية أكثر المناطق أمانا.. ووفقا للدراسة فإن ذلك يرجع إلى "قوانين أقل تقييدا حول الإجهاض، واستخدام وسائل منع الحمل المرتفعة، والتنمية الاقتصادية العالية، ومستويات عالية من المساواة بين الجنسين، والبنى التحتية الصحية المتطورة". وکان لشرق آسیا والصین مستوى مماثل من السلامة لأوروبا وأمریکا الشمالیة، علی الرغم من أن العدید من المناطق ما زالت تعتبر "نامیة".

ويشكل توافر الطب الحديث والإجهاض القانوني العامل الأكثر وضوحا في هذه الأرقام والاتجاهات. ومع ذلك تسلط الدراسة الضوء أيضا على أهمية التأثيرات الاجتماعية

والثقافية الأخرى، بما في ذلك الوصمة الاجتماعية تجاه الإجهاض، والمساواة بين الجنسين، والآراء بشأن وسائل منع الحمل.
تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أنه يمكن الوقاية من حالات الإجهاض، فقد قدر أن 25.1 مليون حالة إجهاض غير آمنة حدثت سنويا بين عامى 2010 - 2014،

و97% منها فى المناطق ذات الدخل المنخفض.
 

التعليقات