ايوان ليبيا

الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الاتحاد الأوروبي: موقفنا "لم يتغير" تجاه القدس وملتزمون بحل الدولتينقتيلان ومصابون في حادثتي طعن بمدينة ماستريخت الهولنديةالبحرين تدعو إلى التوصل لحل سياسي في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمنمؤتمر دولي في نواكشوط يطرد موفد الجزيرة القطريةمحمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخاباتالدينار يعاود الهبوط أمام العملات الأجنبية بالسوق الموازىانقطاع خدمات الاتصالات الهاتفية و الانترنت عن منطقة زوارةتزوجت تاجر مخدرات وأدمنت الخمر حسرة على ابنتها.. ما لا تعرفه عن زوزو ماضيوزير خارجية لبنان يطالب بإنشاء سفارة لبلاده في القدس "عاصمة فلسطين"سفير البحرين يؤكد موقف بلاده الداعم لمصر في حربها ضد الإرهابليبيون .. خطرها على الانتخابات (3) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم"هيومن رايتس ووتش" تتهم الشرطة الكينية باغتصاب نساء خلال الانتخاباتبوتين: الانسحاب الأمريكي من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى سيؤثر سلبًا على الأمن الدوليمقتل وإصابة خمسة أشخاص بتفجير في بغدادنشطاء في تونس يُطلقون حملة "المليون توقيع" لسن قانون يُجرم التطبيع مع إسرائيلقذاف الدم : ادعوا الشعوب العربية للحفاظ علي جيوشها و الدوحة جندت الإرهابيين لتدمير البلاد العربيةأحدهم دُفن بعد 17 يوما من وفاته.. فنانون رحلوا في 2017اعتقل 9 أيام ومات بسبب خطأ طبي.. 17 معلومة عن أحمد راتبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 14 ديسمبر 2017‎منظمة العفو الدولية.. خصومة مع الأوروبيين تلقي بظلالها على التعاطي مع الوضع الليبي

دراسة: نصف عمليات الإجهاض في جميع أنحاء العالم «غير آمنة»

- كتب   -  
صورة أرشيفية

كشفت دراسة حديثة -نشرت فى عدد ديسمبر من مجلة "لانسيت"- انتشار حالات الإجهاض غير الآمن فى جميع أنحاء العالم.

وتشير البيانات إلى أن حوالى 55.7 مليون سيدة تتعرض للإجهاض سنويا بين عامى 2010- 2014.. وكشفت التقديرات عن أن حوالى 25.1 مليون (بواقع 45%) من هذه الحالات غير الآمن التى يمكن أن تكون خطرة.

وتصنف البحوث الجديدة حالات الإجهاض بأنها "آمنة" و"أقل أمانا" و"غير آمنة"، استنادا إلى المبادئ التوجيهية التي وضعتها منظمة الصحة العالمية.. واعتبر أكثر من 30 % من إجمالي عدد حالات الإجهاض "أقل أمانا"، وهذا يعني أنها أجريت من قبل الممارسين المدربين ولكن باستخدام أساليب عفا عليها الزمن أو غير آمنة، مثل كحت حاد أو استخدام أقراص الميزوبروستول دون متابعة.

واعتبر ما يقرب من 14% من حالات الإجهاض - بواقع 8 ملايين في المجموع - "أقل أمانا"، بمعنى أنها نفذت من قبل شخص غير مدرب باستخدام أساليب خطرة.. وهذه الطرق مثل استخدام الأجسام الغريبة الحادة أو العلاجات العشبية غير مختبرة.. وقد صنفت "الآمن" عموما كعمال صحيين مدربين باستخدام طريقة موصى بها من منظمة الصحة العالمية خلال فترة مناسبة من الحمل.


وقد حدثت الغالبية العظمى (97 في المئة) من حالات الإجهاض غير المأمونة في المناطق المنخفضة الدخل والبلدان النامية.. وفي جنوب وسط آسي، كانت أقل من حالة إجهاض واحدة من كل 2 حالة آمنة .. وفي أمريكا اللاتينية، فضلا عن أجزاء كبيرة من إفريقيا، كان هذا الرقم هو 1 من أصل 4.. وكانت أوروبا الشمالية وأمريكا الشمالية أكثر المناطق أمانا.. ووفقا للدراسة فإن ذلك يرجع إلى "قوانين أقل تقييدا حول الإجهاض، واستخدام وسائل منع الحمل المرتفعة، والتنمية الاقتصادية العالية، ومستويات عالية من المساواة بين الجنسين، والبنى التحتية الصحية المتطورة". وکان لشرق آسیا والصین مستوى مماثل من السلامة لأوروبا وأمریکا الشمالیة، علی الرغم من أن العدید من المناطق ما زالت تعتبر "نامیة".

ويشكل توافر الطب الحديث والإجهاض القانوني العامل الأكثر وضوحا في هذه الأرقام والاتجاهات. ومع ذلك تسلط الدراسة الضوء أيضا على أهمية التأثيرات الاجتماعية

والثقافية الأخرى، بما في ذلك الوصمة الاجتماعية تجاه الإجهاض، والمساواة بين الجنسين، والآراء بشأن وسائل منع الحمل.
تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أنه يمكن الوقاية من حالات الإجهاض، فقد قدر أن 25.1 مليون حالة إجهاض غير آمنة حدثت سنويا بين عامى 2010 - 2014،

و97% منها فى المناطق ذات الدخل المنخفض.
 

التعليقات