ايوان ليبيا

السبت , 21 يوليو 2018
بوتين وماكرون يناقشان تقديم مساعدات إنسانية لسورياموسكو تطالب واشنطن بإطلاق سراح روسية متهمة بالتجسسخامنئي: يرفض مطالبات بإجراء مفاوضات مع أمريكاإدلب...قمامة العالم,هل سيتم اعادة تدويرها ام إحراقها ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالسراج يحمل ديوان المحاسبة مسؤولية أزمة الكهرباء الراهنةحفل تأبين للأديب والمؤرخ داوود حلاقبنزيما يتهم دي مارزيو بالكذب بعد أنباء انتقاله للميلانسكان برانسون الأمريكية يشعلون الشموع حزنا على ضحايا مركب سياحي"الداخلية البحرينية": حسابات وهميةٌ تدار من قطر تستهدف الإضرار بأمنناترامب ينتقد تسريب محاميه السابق لفضيحته مع فتاة "البلاي بوي".. ويقول "غير قانوني"10 قتلى على الأقل في فيضانات تضرب فيتنامجربي الوصفة السحرية من الزنجبيل لعلاج النقرس«هناكل ايه النهارده؟»..طريقة عمل الدجاج المشوى مع سلطة الفاصولياوزير التعليم الإريتري أول سفير لبلاده في إثيوبيا منذ 20 عاماالكرملين: بوتين وماكرون تناولا في اتصال هاتفي المساعدات الإنسانية لسورياخامنئي يدعم اقتراح روحاني بإغلاق مضيق هرمز أمام صادرات النفط إذا منعت صادرات طهرانمقتل 10 من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع العراقإيطاليا تحاول اجهاض تنظيم الانتخابات الليبية هذا العام بتنظيم مؤتمر حول ليبياداخلية الوفاق تنشئ مكتب لتأمين العمليات الإنتخابية استعداداً لاجراء الانتخابات في ديسمبر المقبلالقيصر.. أسطورة كرة القدم البرازيلية الذي لم يلعب أي مباراة

ندمت على بدل الرقص وهذه أمنيتها قبل الوفاة.. 10 معلومات عن «عانس السينما»

- كتب   -  
سهير الباروني

لم تحظ بجمال فاتن مثل كثير من نجمات الوسط الفني، لكنها تفوقت على معظمهن بروحها وحسها الفكاهي العالي، فعلى الرغم من قيامها بأدوار ثانوية، فإنها تركت بصمة خاصة في كل عمل تقوم به، وتسببت في إضحاك الملايين عبر أكثر من 70 عملًا سينمائيا ومسرحيا وتليفزيونيا، هي الفنانة سهير الباروني، التى عرفت بلقب "عانس السينما المصرية"..

ونستعرض فيما يلي مجموعة من المعلومات التي لا يعرفها الكثيرون عن "الباروني"..

1- ولدت فى 5 ديسمبر عام 1937.

2- أقبلت على التمثيل فى سن العشرين من عمرها، وحصرها المخرجون فى بداية مشوارها الفني بأدوار العانس الراغبة فى الزواج، التي تألقت فى أدائها، وأضافت طابعها المميز فى كل عمل تقوم به، مثل مشاركتها في فيلم «أعز الحبايب» مع سعاد حسني، و«هارب من الزواج» مع شويكار، و«بين القصرين» مع يحيى شاهين، و«الكدابين الثلاثة» مع حسن يوسف وغيره.

3- تسببت الفنانة القديرة  "ماري منيب" في نيلها "علقة ساخنة" من والدتها بعد "ردحها" على سطح المنزل، الذي كانت تسكن فيه مع عائلتها، فدائمًا ما كانت تأخذ حقها دون الاستعانة بأحد، وكانت تسكن بجوار "مارى منيب"، وبعد سماعها الإهانة بنفسها، أفصحت لوالدتها عن كل ما حدث، وحينها أخذت من والدتها "علقة سخنة" ظلت تذكرها طيلة حياتها حتى وفاتها.

4- قدمت في التليفزيون عدة أعمال مميزة، لا سيما أدوارها في مسلسلات «لن أعيش في جلباب أبي» مع نور الشريف، «مغامرات زكية هانم» مع صلاح قابيل، وقبل وفاتها قدمت دور أم عبد الجليل فى مسلسل «فرقة ناجي عطالله» مع الزعيم "عادل إمام".

5- لقيت ابنتها مصرعها فى حادث ميكروباص، تاركة ابنها "عمر" فى سن الـ14 و"كريمة" فى 11 من عمرها، فكانت تشعر بالوحدة، ولا تجد اهتمامًا من الآخرين، الأمر الذى جعلها تقول: "لا أنسى من وقفوا بجانبى.. وسأل عنى فى أزمتى".. كانت تردد دائمًا تلك العبارة عندما كانت فى شدة حزنها على ابنتها عفاف. 

6- عن مقولتها "لن أتسول عملًا من أحد"، ذكرت أنها قصدت عدم إلحاحها على المخرجين ليذكروها بأي عمل، إنما كانت تنتظرهم  يعرضون عليها السيناريوهات بأنفسهم لقراءتها واختيار المناسب لشخصيتها.

7- كان المخرج إسماعيل عبد الحافظ أحد الأشخاص الذين وفروا لها كل سبل الراحة خلال العمل معه، خاصة فى مسلسل "وللثروة حسابات أخرى".

8- عن قبلات الفنانين فى الأفلام، قالت: "القبلة زمان كان فيها حياء.. إنما دلوقتى عينى عينك".

9- تمنت "البارونى" في أواخر أيامها أن تدخل الجنة، وندمت على مشوارها الفنى كله، وارتدائها بدل الرقص فى بعض الأفلام، معتبرةً أنها لم تأخذ حقها فى التمثيل، فهى كانت تظهر فى دور صاحبة البطلة، وليست البطلة نفسها، وهذا ما كان يسبب لها أزمة طوال مشوارها الفني.

10- رحلت سهير الباروني في 31 يناير عام 2012 عن عمر يناهز 74 عامًا.

التعليقات