ايوان ليبيا

السبت , 21 يوليو 2018
بوتين وماكرون يناقشان تقديم مساعدات إنسانية لسورياموسكو تطالب واشنطن بإطلاق سراح روسية متهمة بالتجسسخامنئي: يرفض مطالبات بإجراء مفاوضات مع أمريكاإدلب...قمامة العالم,هل سيتم اعادة تدويرها ام إحراقها ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالسراج يحمل ديوان المحاسبة مسؤولية أزمة الكهرباء الراهنةحفل تأبين للأديب والمؤرخ داوود حلاقبنزيما يتهم دي مارزيو بالكذب بعد أنباء انتقاله للميلانسكان برانسون الأمريكية يشعلون الشموع حزنا على ضحايا مركب سياحي"الداخلية البحرينية": حسابات وهميةٌ تدار من قطر تستهدف الإضرار بأمنناترامب ينتقد تسريب محاميه السابق لفضيحته مع فتاة "البلاي بوي".. ويقول "غير قانوني"10 قتلى على الأقل في فيضانات تضرب فيتنامجربي الوصفة السحرية من الزنجبيل لعلاج النقرس«هناكل ايه النهارده؟»..طريقة عمل الدجاج المشوى مع سلطة الفاصولياوزير التعليم الإريتري أول سفير لبلاده في إثيوبيا منذ 20 عاماالكرملين: بوتين وماكرون تناولا في اتصال هاتفي المساعدات الإنسانية لسورياخامنئي يدعم اقتراح روحاني بإغلاق مضيق هرمز أمام صادرات النفط إذا منعت صادرات طهرانمقتل 10 من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع العراقإيطاليا تحاول اجهاض تنظيم الانتخابات الليبية هذا العام بتنظيم مؤتمر حول ليبياداخلية الوفاق تنشئ مكتب لتأمين العمليات الإنتخابية استعداداً لاجراء الانتخابات في ديسمبر المقبلالقيصر.. أسطورة كرة القدم البرازيلية الذي لم يلعب أي مباراة

نكشف لماذا هرب «العمو» إلى تركيا

- كتب   -  
نكشف لماذا هرب «العمو» إلى تركيا
نكشف لماذا هرب «العمو» إلى تركيا

 

قالت مصادر خاصة إن أحمد الدباشي الملقب بـ«العمو» وصل، اليوم الثلاثاء، إلى تركيا.

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان مندوب فرنسا لدى مجلس الأمن، خلال الجلسة الخاصة المنعقدة اليوم حول «عملية الإتجار بالبشر في ليبيا»، أنه سيسلم المجلس قائمة بأسماء المتورطين في الاتجار بالبشر وتهريبيهم في ليبيا.

يذكر أن «العمو» كان آمراً لما يسمى «كتيبة الدباشي»، والتي ذكرتها مرارا وتكرارا تقارير الأمم المتحدة والحكومات الأوروبية بأنها إحدى المليشيات الكبرى المتواجدة في صبراتة والمتورطة في عمليات تهريب البشر.

وكان العمو  قد أشعل النار في منزله، أكتوبر الماضي، وهرب من صبراتة.

وكانت الاشتباكات المسلحة قد اندلعت في مدينة صبراتة، بين غرفة عمليات تحرير داعش ومليشيا «أنس الدباشي» التي يترأسها «العمو»، ودخلت المدينة في صراع مسلح بأسلحة متوسطة وثقيلة، ولم تهدأ الغرفة في حربها على مليشيا الدباشي، وفي السادس من شهر أكتوبر الماضي أعلنت غرفة محاربة داعش في صبراتة تحرير المدينة بشكل كامل من الجماعات المسلحة.

 

التعليقات