ايوان ليبيا

الأثنين , 15 أكتوبر 2018
ضخ 8 ملايين دينار بسرتالموافقة على على آليات اختيار المجلس الرئاسي والحكومةاستشهاد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربيةسقوط صواريخ بسوق في شمال أفغانستانمظاهرات فلسطينية في رام الله ضد قانون حكومي للضمان الاجتماعيإيران تنفي تقاريرعن تهديد بتفجير انتحاري في سفارتها بأنقرةفي أزمة فكر النخبة العربية .. خسوف المثقف العضوي ... بقلم / حسن العاصيتفاصيل لقاء سلامة وشكري امس في القاهرةإعلان توحيد الأجهزة.. شيطان التفاصيل يطل بوجه مكشوف هذه المرة..أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 15 اكتوبر 2018عملة مزورة متداولة من فئة 50 ديناررئيس تتارستان: نرغب في الاستثمار بالسوق المصرية بفضل الأمن والاستقرارالبرلمان المقدوني يدرس تعديلات دستورية لتغيير اسم البلادوسائل الإعلام الروسية تترقب زيارة الرئيس السيسي لموسكومقتل أربعة ليبيين في اشتباكات مع المعارضة التشاديةالمطالبة بالقبض على رئيس العامة للقضاء العسكريالعمل بالبطاقات المصرفية بالمصرف الاسلامي في هونالعواقير ترفض تعيين باشا آغا وزيرا للداخليةمشروع الدستور قاعدة دستورية لإجراء الانتخاباتالمساءلة القانونية لأصحاب محال بيع الأسلحة

تدمير ليبيا هدف للصديق الكبير وغسان سلامة؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة

- كتب   -  
تدمير ليبيا هدف للصديق الكبير وغسان سلامة؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة
تدمير ليبيا هدف للصديق الكبير وغسان سلامة؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة


تدمير ليبيا هدف للصديق الكبير وغسان سلامة؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة

الصديق الكبير شماعته التي تخفي اخطائه هي المطالبة باتفاق سياسي يجمع شمل الليبيين وكون الطلب ظاهره فيه الرحمة الا ان باطنه يخفي فشل وسطحية وخيانة السيد الكبير لان مايقوله من فضيله يعمل عكسه بالرذائل التي يمارسها ..

كيف يدعي الرأفة بالليبيين والشعور بأزمتهم وفي الوقت نفسه يضع رقابهم واموالهم بأيدي سماسرة وخونة وعملاء يسمون زورا بالتجار يقومون بنحر الوطن وتفريغ خزائنه واستنزاف مذخراته..

هل رأيتم مصرفا في الدنيا يعطي تسهيلات واموال بدون ضمانات لاسترجاعها عند الضرورة ..

ان الصديق الكبير يفعل ذلك وبأصرار ..هل هناك لصوصية وخيانة اكبر من ذلك ..هو يقول ان مشكلة الدولة لاتحل باجتماع انما بحل للمشكل السياسي والامني والاقتصادي ..حسنا ..كيف تحيلنا وتحيل اموالنا وانت تعرف كل هذه المشاكل المستعصية الى هؤلاء اللصوص ..

كل الادارات وكل المؤسسات في ليبيا منتهكة ومختطفة ..ومع ذلك تصر على هذا العبث وهذه الطريقة البدائية في جلب السلع ..

كيف تستبيح اموالنا هكذا ما لم تكن انت الشريك الاكبر في كل هذا الاسفاف ..السيد سلامة ورغم تفاؤلنا به من منطلق قومي وانه من بلد عركتها التجارب ومضغتها السنون الا انه لازال يمشي الهوينا ولايبدي الصرامة اللازمة التي تتطلب كبح جماح هؤلاء الخونة المسمون بالسياسيين وهو يدرك جيدا كيف اتوا وماهي انجازاتهم طيلة سبع سنوات ..سطوة العدالة الدولية اذا وجدت يفترض ان سلامة يمثلها وهو المنوط به انقاذ الشعب الليبي منهم ..

كيف يذهب الى مخاطبتهم في كل شي الا مطالبتهم بالتوقف عن ممارسة هواياتهم في اختلاق الازمات لاطالة فترة النهب عندهم  ..

كيف تتحاور الامم المتحدة مع سبب المشكلة دون ان تحدد له سقفا زمنيا لنهاية حواره ..

كيف تجتمع به وهي تراه يرفل بالنعيم بينما الشعب يعاني ..والمفترض ان يكون العكس ..هم مستعدون ان يستمروا الى الابد وهم بهذه الحال من اجتماعات وسفريات واعلام وتفقدات وسهريات ..ياسيد سلامة ما لم تتوقف رواتبهم ومزاياهم المربوطة اصلا بالمليشيات التي تحرسهم لن يكون هناك حل ..

لابد من فصل توفير حاجيات المواطنين الضرورية عن دورهم السياسي ..

لابد من ايجاد جسم او طريقة يتم توفير احتياجات الليبيين الضرورية بعيدا عن هؤلاء اللصوص ..

اذ كيف يستقيم محاورة اناس هم سبب الازمة وتركهم يسيرون الامور بنفس السياسة التي ولدت الازمة ..يبدو ان الامم المتحدة تتشارك مع الصديق الكبير في صناعة اللصوص كي تستمر المصيبة على الشعب الليبي ....السيد سلامة والصديق الكبير الاثنان يشتركان في الاعتماد على ان سبب وجودهم هو حل ازمة الليبيين بينما نرى ممارساتهم فيها التزكية والتأييد لمن يسوم الليبيين اشد العذاب.

التعليقات