ايوان ليبيا

الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الاتحاد الأوروبي: موقفنا "لم يتغير" تجاه القدس وملتزمون بحل الدولتينقتيلان ومصابون في حادثتي طعن بمدينة ماستريخت الهولنديةالبحرين تدعو إلى التوصل لحل سياسي في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمنمؤتمر دولي في نواكشوط يطرد موفد الجزيرة القطريةمحمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخاباتالدينار يعاود الهبوط أمام العملات الأجنبية بالسوق الموازىانقطاع خدمات الاتصالات الهاتفية و الانترنت عن منطقة زوارةتزوجت تاجر مخدرات وأدمنت الخمر حسرة على ابنتها.. ما لا تعرفه عن زوزو ماضيوزير خارجية لبنان يطالب بإنشاء سفارة لبلاده في القدس "عاصمة فلسطين"سفير البحرين يؤكد موقف بلاده الداعم لمصر في حربها ضد الإرهابليبيون .. خطرها على الانتخابات (3) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم"هيومن رايتس ووتش" تتهم الشرطة الكينية باغتصاب نساء خلال الانتخاباتبوتين: الانسحاب الأمريكي من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى سيؤثر سلبًا على الأمن الدوليمقتل وإصابة خمسة أشخاص بتفجير في بغدادنشطاء في تونس يُطلقون حملة "المليون توقيع" لسن قانون يُجرم التطبيع مع إسرائيلقذاف الدم : ادعوا الشعوب العربية للحفاظ علي جيوشها و الدوحة جندت الإرهابيين لتدمير البلاد العربيةأحدهم دُفن بعد 17 يوما من وفاته.. فنانون رحلوا في 2017اعتقل 9 أيام ومات بسبب خطأ طبي.. 17 معلومة عن أحمد راتبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 14 ديسمبر 2017‎منظمة العفو الدولية.. خصومة مع الأوروبيين تلقي بظلالها على التعاطي مع الوضع الليبي

تضامنا مع مصر العروبة في مصابها الجَلل..

- كتب   -  
تضامنا مع مصر العروبة في مصابها الجَلل..تضامنا مع مصر العروبة في مصابها الجَلل..

 

محمد الامين يكتب :

تضامنا مع مصر العروبة في مصابها الجَلل..

بكل الألم والمرارة تلقّينا الأنباء المؤسفة عن الجريمة المروّعة التي تعرض لها مصلّون مسلمون آمنُون أثناء أدائهم لصلاة الجمعة في قرية الروضة بمدينة العريش المصرية.. مئات الضحايا بين قتيل وجريح أجهزت عليه عصابة بدم بارد وبمنتهى الوحشية والقسوة..

جريمة قتل معلنة استنفرت العالم كلّه اليوم، أصابت ضمير الإنسانية بالصدمة والغضب..

أما آن لهذا النزيف من الدماء الذي يمزّق الأمة أن يتوقّف؟ أما آن لشهوة القتل والإجرام أن تنتهي؟

أمّةٌ ممزّقة وشعوب في معاناة لها بداية، ولا نعرف لها من نهاية..

لمصلحة من يجري كلّ هذا؟ هل سيستفيد منه العرب؟ هل سيستفيد منه المسلمون؟

هل سيخدم نماء شعوبنا وتطلعاتها للسلام؟ أم تراهُ سيرفع معاناة الملايين عبر المنطقة العربية والعالم الإسلامي؟ هل بالدماء سنطعم الجياع؟ أم بالدماء سنرفع الأمية والجهل؟ أن سنرفع من مستوى الخدمات الصحية؟

كم يلزمنا من عقد أو قرن كي نتدارك ما فاتنا بسبب هذه الحقبة المظلمة؟ وكم من التضحيات ومن الخسائر سنتحمل حتى نزيل تداعيات مآسي لا ذنب لشعوبنا فيها؟

المأساة التي شهدتها منطقة العريش بمصر الحزينة اليوم تُوحِّــدها مع مدن كثيرة عبر الوطن العربي.. وعبر العالم الإسلامي.. فالمعاناة واحدة.. والتحدي واحد.. والضحايا عربٌ مسلمون هنا وهناك وفي كل مكان..

مصر الكنانة تتوشح بالحداد وتحزن لألم المصاب اليوم، لكنها لن تسقط، ولن تستسلم لإرادات التدمير والتخريب.. لا يهمّ مرتكب العمل بقدر ما يهمّنا ضحاياه.. إنه أبرياء قُتِلُوا حيث يتمنى كل مسلم أن يلفظ آخر أنفاسه.. استشهدوا في بيت الله، بطهارتهم، ونيّاتهم الخالصة، وتوجّههم إلى ربّهم في أحبّ الأيّام إليه.. وفي أفضل ساعات الاستجابة.. فنالوا حسن الخاتمة.. وسينال القتلة الإثم مضاعفا ويخلدون في النار كما توعّد المولى عزّ وجلّ، الذي قال: وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93- النساء).

تعازينا الحارّة إلى مصر الشقيقة حكومة وشعبا.. وإلى أسر وعوائل الضحايا.. ودعواتنا بالرحمة للشهداء.. وبالشفاء العاجل للجرحى.. ولا حول ولا قوّة إلا بالله العليّ العظيم..

التعليقات