ايوان ليبيا

الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الاتحاد الأوروبي: موقفنا "لم يتغير" تجاه القدس وملتزمون بحل الدولتينقتيلان ومصابون في حادثتي طعن بمدينة ماستريخت الهولنديةالبحرين تدعو إلى التوصل لحل سياسي في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمنمؤتمر دولي في نواكشوط يطرد موفد الجزيرة القطريةمحمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخاباتالدينار يعاود الهبوط أمام العملات الأجنبية بالسوق الموازىانقطاع خدمات الاتصالات الهاتفية و الانترنت عن منطقة زوارةتزوجت تاجر مخدرات وأدمنت الخمر حسرة على ابنتها.. ما لا تعرفه عن زوزو ماضيوزير خارجية لبنان يطالب بإنشاء سفارة لبلاده في القدس "عاصمة فلسطين"سفير البحرين يؤكد موقف بلاده الداعم لمصر في حربها ضد الإرهابليبيون .. خطرها على الانتخابات (3) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم"هيومن رايتس ووتش" تتهم الشرطة الكينية باغتصاب نساء خلال الانتخاباتبوتين: الانسحاب الأمريكي من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى سيؤثر سلبًا على الأمن الدوليمقتل وإصابة خمسة أشخاص بتفجير في بغدادنشطاء في تونس يُطلقون حملة "المليون توقيع" لسن قانون يُجرم التطبيع مع إسرائيلقذاف الدم : ادعوا الشعوب العربية للحفاظ علي جيوشها و الدوحة جندت الإرهابيين لتدمير البلاد العربيةأحدهم دُفن بعد 17 يوما من وفاته.. فنانون رحلوا في 2017اعتقل 9 أيام ومات بسبب خطأ طبي.. 17 معلومة عن أحمد راتبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 14 ديسمبر 2017‎منظمة العفو الدولية.. خصومة مع الأوروبيين تلقي بظلالها على التعاطي مع الوضع الليبي

فرنسا تدعم الموازنة الفلسطينية بـ 8 ملايين يورو

- كتب   -  
شكري بشارة

وقع وزير المالية والتخطيط الفلسطيني شكري بشارة، مع القنصل العام الفرنسي بيار كوشار، اتفاقية لدعم الموازنة الفلسطينية بقيمة 8 ملايين يورو.

وأكد الوزير بشارة، الإثنين، محورية الدعم الفرنسي التنموي المقدم لفلسطين في العديد من القطاعات الحيوية، ومن أهمها قطاعي المياه والطاقة، وكذلك في دعم المشاريع الحيوية مثل: إنشاء المدن الصناعية والمشاريع الصغيرة، وخاصة في المناطق المهمشة ومناطق (ج) وقطاعات التربية والتعليم والثقافة.

وأشار بشارة إلى أهمية توقيت هذه الاتفاقية التي تأتي كرسالة دعم لصمود الشعب الفلسطيني الذي يعاني الأمرين من سياسات الحكومة الإسرائيلية ضد السلطة الفلسطينية ومؤسساتها، وعملية التدمير الممنهجة لما تبقى من عملية السلام من خلال بناء المستوطنات وهدم البيوت ومصادرة الأراضي والمياه الفلسطينية.

وأوضح بشارة، أن قرار وزارة الخارجية الأمريكية الأخير، بعدم تجديد ترخيص مكتب المفوضية العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن هي رسالة على النقيض الآخر، إذ أن هذا الإجراء من شأنه أن يشجع الحكومة الإسرائيلية على الاستمرار في إجراءاتها المنافية للقانون الدولي وحقوق الإنسان وفي تدمير فرص إقامة الدولة الفلسطينية.

بدوره، أكد القنصل العام الفرنسي كوشار دعم الحكومة الفرنسية السياسي والتنموي المستمر للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وإنهاء الاحتلال، ومساعدة الشعب الفلسطيني في بناء مؤسساته وبناء اقتصاد قوي ومتين.

وفي نهاية اللقاء، شكر الوزير الفلسطيني فرنسا، حكومة وشعباً، على هذا الموقف الداعم المتقدم، والذي يؤكد على كونها صديقة للشعب الفلسطيني ونموذجا متحضرا للعقلانية ومناصرة لقضايا الحرية والعدالة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات