ايوان ليبيا

الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الاتحاد الأوروبي: موقفنا "لم يتغير" تجاه القدس وملتزمون بحل الدولتينقتيلان ومصابون في حادثتي طعن بمدينة ماستريخت الهولنديةالبحرين تدعو إلى التوصل لحل سياسي في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمنمؤتمر دولي في نواكشوط يطرد موفد الجزيرة القطريةمحمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخاباتالدينار يعاود الهبوط أمام العملات الأجنبية بالسوق الموازىانقطاع خدمات الاتصالات الهاتفية و الانترنت عن منطقة زوارةتزوجت تاجر مخدرات وأدمنت الخمر حسرة على ابنتها.. ما لا تعرفه عن زوزو ماضيوزير خارجية لبنان يطالب بإنشاء سفارة لبلاده في القدس "عاصمة فلسطين"سفير البحرين يؤكد موقف بلاده الداعم لمصر في حربها ضد الإرهابليبيون .. خطرها على الانتخابات (3) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم"هيومن رايتس ووتش" تتهم الشرطة الكينية باغتصاب نساء خلال الانتخاباتبوتين: الانسحاب الأمريكي من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى سيؤثر سلبًا على الأمن الدوليمقتل وإصابة خمسة أشخاص بتفجير في بغدادنشطاء في تونس يُطلقون حملة "المليون توقيع" لسن قانون يُجرم التطبيع مع إسرائيلقذاف الدم : ادعوا الشعوب العربية للحفاظ علي جيوشها و الدوحة جندت الإرهابيين لتدمير البلاد العربيةأحدهم دُفن بعد 17 يوما من وفاته.. فنانون رحلوا في 2017اعتقل 9 أيام ومات بسبب خطأ طبي.. 17 معلومة عن أحمد راتبأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 14 ديسمبر 2017‎منظمة العفو الدولية.. خصومة مع الأوروبيين تلقي بظلالها على التعاطي مع الوضع الليبي

لافروف: اجتماع تحضيري لرؤساء أركان الجيوش الروسي والتركي والإيراني قبل قمة 22 نوفمبر

- كتب   -  
سيرجي لافروف

 أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أن رؤساء أركان الجيوش الروسي، والتركي، والإيراني، سيجتمعون قبل قمة زعماء الدول الثلاث، المقررة في 22 نوفمبر الجاري، في مدينة سوتشي الروسية.

وقال لافروف - في أعقاب اجتماعه مع نظيريه الإيراني، محمد جواد ظريف، والتركي مولود جاويش أوغلو، في مدينة أنطاليا التركية، اليوم الأحد - "في إطار التحضيرات للاجتماع الثلاثي المشترك بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيريه التركي، رجب طيب أردوغان، والإيراني حسن روحاني، يوم الأربعاء المقبل، سيجتمع رؤساء أركان الجيوش الروسي، والتركي، والإيراني؛ لمناقشة سبل تفعيل مناطق تخفيف حدة التصعيد الأربع في سوريا، بالإضافة إلى المضي قدمًا في إقامة منطقة خامسة لخفض حدة التصعيد".

وترعى موسكو وأنقرة وطهران اتفاقا يهدف إلى الحد من حدة المعارك؛ من أجل التمهيد لاتفاق سياسي يضع حدًا للنزاع المستمر منذ مارس 2011، وأوقع أكثر من 330 ألف قتيل، وملايين النازحين.

وأتاح اتفاق استانا - نسبة إلى العاصمة الكازاخستانية التي تستضيف المحادثات - إقامة "مناطق لخفض التوتر"، وفي هذا الإطار نشرت تركيا قوات في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات