ايوان ليبيا

الجمعة , 16 نوفمبر 2018
إصابة عراقي في انفجار عبوة ناسفة غربي بغدادالقبض على أرجنتينيين يشتبه في صلتهما بحزب الله قبل قمة مجموعة العشرينوسائل إعلام إسرائيلية ترجح إجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة ليبرمانملابسات منع دخول الفئات المعفية من التأشيرة الى إسطنبولنجاح أول عملية قلب مفتوح لطفل يبلغ من العمر سنتينامرأة تطالب محكمة بريطانية بإعادة طلفة أخذها والدها إلى ليبياكم سحبت مؤسسة الاستثمار من «يورو كلير»؟عودة 250 أسرة من تاجوراء إلى منازلهمروني: هاري كين سيحطم رقمي القياسي رفقة إنجلتراراموس ولوفرين.. حرب تصريحات اشتعلت بسبب صلاحتقرير: أسينسيو يريد اللحاق برونالدو في يوفنتوستقرير: يوفنتوس يريد نافاستوابع اجتماع باليرمو العاجلة إلى حدّ الآن..ترامب يزور كاليفورنيا لتفقد المنكوبين من الحرائقلاجئون محتجزون بجزيرة مانوس يطالبون قادة العالم بمساعدتهم في تحقيق حريتهمرئيس الفلبين يدافع عن حقه فى "القيلولة"أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 16 نوفمبر 2018عائلتان ليبيتان عالقتان بمطار أتاتوركالحكومة المؤقتة تتخذ قرارا بزيادة الرواتبأكثر من 600 مفقود جراء الحرائق في كاليفورنيا

صحيفة بريطانية: الصين ستملأ فراغ أمريكا على صعيد العولمة والتجارة الحرة

- كتب   -  
ترامب والرئيس الصيني

رأت صحيفة "الـفاينانشيال تايمز" البريطانية أن رحلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الآسيوية قد تعزز الشكوك حول التزامات الولايات المتحدة فيما يتعلق بالتحالفات والمبادئ.

واعتبرت الصحيفة، في تعليق على موقعها الإلكتروني، رحلة آسيا بمثابة العمل الأكثر أهمية على صعيد السياسة الخارجية للرئيس ترامب منذ توليه منصبه؛ قائلة إن تلك الزيارة تقدم بطرق عديدة صورة سريعة وموجزة لرئاسة ترامب.

ورأت أن هذه المهمة (الرحلة) الدبلوماسية صادفت نجاحا في بعض أجزائها لكن ناتجها الإجمالي يشير إلى تعزيز للمخاوف بشأن التزام واشنطن على صعيد التحالفات طويلة المدى، إضافة إلى تقويض الثقة في المبادئ والقيم الأمريكية، فضلا عن تهميش الدور الأمريكي إقليميا.

ونبّهت الـفاينانشيال تايمز إلى أن الرحلة كانت تستهدف إنجاز ثلاث مهام : الحث على الاتحاد في مواجهة واحتواء التهديد النووي الذي تشكله كوريا الشمالية؛ وتأكيد دور أمريكا في المنطقة كثقل موازٍ للصين؛ والمضيّ قدما في تعزيز رؤية ترامب الخاصة بأفضلية الصفقات الثنائية على اتفاقيات التجارة متعددة الأطراف.

وعلى الرغم من تناقض الأهداف الثلاثة، بحسب الصحيفة، فإن الجزء الأول من الرحلة صادف نجاحا معتدلا، ففي اليابان وكوريا الجنوبية قدّم ترامب التطمينات الضرورية بشأن الدعم الأمريكي للمسائل الأمنية، ولم تكن هنالك لغة متطرفة ولا استفزاز لـكوريا الشمالية، بل على العكس التزم ترامب بالنص المكتوب له وأكد الحاجة إلى العمل الجماعي ودعا بيونج يانج إلى الجلوس إلى مائدة المفاوضات.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات