ايوان ليبيا

الأثنين , 23 أبريل 2018
داعش يهدد بمهاجمة مراكز الاقتراع في العراقعبدو بينيتيز يفوز في انتخابات باراجواي الرئاسيةمقتل 30 شخصا في سقوط حافلة سياحية من أعلى جسر بكوريا الشماليةبالأرقام القياسية.. هكذا تُوج محمد صلاح ملكًا على عرش إنجلترا«مومو».. الملك المصري الذي هيمن على دوري «محمد صلاح» البريميرليج سابقًاكلوب يداعب صلاح في حفل الأفضل بإنجلتراالصحافة البريطانية: الموسم الخيالي وراء فوز محمد صلاح بجائزة الأفضللو بتخافي من تقطيعه.. خطوات بسيطة تساعدك على تناول الأناناسبثنائية ساوثهامبتون.. تشيلسي يضرب موعدا مع يونايتد في نهائي كأس الاتحاددعوة أردوغان لانتخابات مبكرة.. هل هي "تكتيك سياسي" أم "نزوة الحكم"إخلاء منطقة سياحية في فرنسا عقب إطلاق شخص تهديدات للقوات الأمنيةلقاء مرتقب بين عقيلة و المشري في الرباطالملتقى الوطني في شحات يناقش الملفات المتعلقة بالجيش و الدفاع و الأمنتفاصيل لقاء معيتيق مع سفير إيطاليا في طرابلسإنقاذ 83 مهاجر وانتشال 11 جثة قرب شواطئ صبراتة«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل الكبة السورية5 وصفات طبيعية من الزنجبيل.. يخلصك من آثار الحبوبجمال يومي في 7 خطوات.. استخدمي البيكنج صودا وزيت اللوزفريق فلبيني يهرب الخادمات من الكويت في سيارات دبلوماسية.. والحكومة تحتج وتلقي القبض علي اثنينأندريا ناليس أول امرأة على رأس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني

ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين
ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين

 

ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين

ما هي علاقة السعودية وقوة مجموعة الساحل الأفريقي التي أنشاتها فرنسا مؤخرا؟ ولماذا يطلب ماكرون في زيارة عاجلة وغير متوقعة إلى الرياض من السعودية أن تدعم القوة الجديدة بالمال؟ وهل كانت فرنسا تعتزم المطالبة بأموال بمثل هذه الصراحة و"قلة الحياء" لولا الأحداث المتسارعة التي شهدها المشهد السياسي والمالي في السعودية والإقليم خلال الأسبوع المالي؟

أزمة احتجاز سعد الحريري رئيس وزراء لبنان تكاد تكون القاسم المشترك الوحيد بين باريس والرياض.. ولا شيء يمنع ماكرون من استغلال الموقف وهو يعلم مدى متانة العلاقة بين عاصمة بلاده والحريري.. التسريبات تحدثت عن صفقة نادرة وجدية عرضها ماكرون لإخراج السعودية من الارتباك والحرج ولحفظ ماء وجهها في هذا الملف بالذات، في ظل تزايد المخاوف من نقل مطالبات لبنانية رسمية بالافراج عن الحريري .. الصفقة تتمثل في استضافة باريس للحريري في صمت ودون تصريحات أو تفسيرات لما جرى.. والمقابل.. المال ولا شيء سواه!! وما دامت الشفافية ومحاربة الفساد هما موضوع الساعة، فلتحمل المكرمة الملكية عنوان تمويل قوة مكافحة الإرهاب في الساحل الأفريقي.. وللحديث بقية.

التعليقات