ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 يوليو 2018
رونالدو يتحدث عن طموحه مع يوفينتوس ومنافسة ميسي«لو عروسة وفرحك قرب».. اعملي المانيكير الفرنسي في البيت بسهولةبالنباتات والورود.. أضيفي البهجة وجددي ديكور منزلك في أقل من ساعة«بقايا القهوة ماتترميش».. تقضي على الدهون والروائح الكريهةوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: الولايات المتحدة ستظل صديقة لنا رغم تصريحات ترامبقوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرةزعيم الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي: تصريحات ترامب أمام بوتين "خطيرة وضعيفة"رئيس مجلس النواب الأمريكي: على ترامب أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنافزان ليبية إذا كنتم تتذكّرون... بقلم / محمد الامينقرار هام من لجنة العقوبات بمجلس الأمن بشأن السيدة صفية فركاش زوجة العقيد القذافيادانات حقوقية لاعتداءات الأمن على الطلاب فى طرابلس أثناء تظاهرهمشروط الترشح لانتخابات المجلس البلدي بني وليدبالتفاصيل.. إحاطة غسان سلامة فى أمام مجلس الأمن بشأن ليبيا5 وجوه خطفت الأضواء في مونديال روسيابوتين في قمته مع ترامب: روسيا لم تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. وبيننا تعاون كبيربوتين: عملت بالمخابرات وأعلم جيدا كيف تصنع التقارير للحشد ضد روسيااقضي على خشونة الركبة واسمرارها بـ3 وصفات طبيعيةطريقة عمل ستروجانوف الدجاجضبط حقائب متفجرة و عبوات ناسفة فى مداهمات على اوكار الارهاب فى درنةأين الليبيون من قمة روما؟ ... بقلم / نوري الرزيقي

ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين
ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين

 

ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين

ما هي علاقة السعودية وقوة مجموعة الساحل الأفريقي التي أنشاتها فرنسا مؤخرا؟ ولماذا يطلب ماكرون في زيارة عاجلة وغير متوقعة إلى الرياض من السعودية أن تدعم القوة الجديدة بالمال؟ وهل كانت فرنسا تعتزم المطالبة بأموال بمثل هذه الصراحة و"قلة الحياء" لولا الأحداث المتسارعة التي شهدها المشهد السياسي والمالي في السعودية والإقليم خلال الأسبوع المالي؟

أزمة احتجاز سعد الحريري رئيس وزراء لبنان تكاد تكون القاسم المشترك الوحيد بين باريس والرياض.. ولا شيء يمنع ماكرون من استغلال الموقف وهو يعلم مدى متانة العلاقة بين عاصمة بلاده والحريري.. التسريبات تحدثت عن صفقة نادرة وجدية عرضها ماكرون لإخراج السعودية من الارتباك والحرج ولحفظ ماء وجهها في هذا الملف بالذات، في ظل تزايد المخاوف من نقل مطالبات لبنانية رسمية بالافراج عن الحريري .. الصفقة تتمثل في استضافة باريس للحريري في صمت ودون تصريحات أو تفسيرات لما جرى.. والمقابل.. المال ولا شيء سواه!! وما دامت الشفافية ومحاربة الفساد هما موضوع الساعة، فلتحمل المكرمة الملكية عنوان تمويل قوة مكافحة الإرهاب في الساحل الأفريقي.. وللحديث بقية.

التعليقات