ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
برايتون يخطف تعادلًا ثمينًا أمام ستوك سيتي"الأمم المتحدة" تُحذر من نزاع بغزة في حال فشل مفاوضات القاهرةإصابة نحو 40 شخصًا في انفجار بنيويوركفرنسا تدعم الموازنة الفلسطينية بـ 8 ملايين يوروملك الأردن يزور أمريكا الأسبوع القادمسلامة: إقصاء أنصار النظام الجماهيري سبب ضعف الاتفاق السياسيارتفاع العملات الأجنبية.. الدولار يسجل رقما جديدا اليوم بالسوق السوداءعلى الجرح (2) - (نخاسة) ... بقلم / الصادق دهان«أهلي رفضوا التمثيل وكان ممكن أبقى سفيرة».. 6 تصريحات جريئة لدرةأفضل وأسوأ الإطلالات في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية (صور)زامبيا ترسل زعيمها السابق لإقناع موجابي بالتنحيإصدار مذكرات اعتقال بحق 107 معلمين في تركيا على خلفية "الانقلاب"أهالي سبها يطالبون بدعم الأجهزة الأمنية بالمنطقة الجنوبيةالعبادي يرحب بقرار المحكمة الاتحادية بإلغاء استفتاء إقليم كردستانعون: لبنان لا يقبل الإيحاء بأن حكومته شريكة في أعمال إرهابيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017على الجرح (1) ... بقلم / الصادق دهانبينفينتو يحطم رقم مانشستر يونايتد القياسي في الهزائم المتتاليةتظاهرات في كينيا بعد إقرار المحكمة العليا فوز الرئيس أوهورووول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين

ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامينماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين

 

ماكرون.. السعودية.. الحريري.. قوة الساحل الأفريقي ... بقلم / محمد الامين

ما هي علاقة السعودية وقوة مجموعة الساحل الأفريقي التي أنشاتها فرنسا مؤخرا؟ ولماذا يطلب ماكرون في زيارة عاجلة وغير متوقعة إلى الرياض من السعودية أن تدعم القوة الجديدة بالمال؟ وهل كانت فرنسا تعتزم المطالبة بأموال بمثل هذه الصراحة و"قلة الحياء" لولا الأحداث المتسارعة التي شهدها المشهد السياسي والمالي في السعودية والإقليم خلال الأسبوع المالي؟

أزمة احتجاز سعد الحريري رئيس وزراء لبنان تكاد تكون القاسم المشترك الوحيد بين باريس والرياض.. ولا شيء يمنع ماكرون من استغلال الموقف وهو يعلم مدى متانة العلاقة بين عاصمة بلاده والحريري.. التسريبات تحدثت عن صفقة نادرة وجدية عرضها ماكرون لإخراج السعودية من الارتباك والحرج ولحفظ ماء وجهها في هذا الملف بالذات، في ظل تزايد المخاوف من نقل مطالبات لبنانية رسمية بالافراج عن الحريري .. الصفقة تتمثل في استضافة باريس للحريري في صمت ودون تصريحات أو تفسيرات لما جرى.. والمقابل.. المال ولا شيء سواه!! وما دامت الشفافية ومحاربة الفساد هما موضوع الساعة، فلتحمل المكرمة الملكية عنوان تمويل قوة مكافحة الإرهاب في الساحل الأفريقي.. وللحديث بقية.

التعليقات