ايوان ليبيا

الخميس , 19 أبريل 2018
لاوجود لسيف الاسلام القذافي ولا وجود لخليفة حفتر ... بقلم / محمد علي المبروك«هناكل إيه النهارده؟».. 4 وجبات هندية جربيهااختاري الأنسب.. 7 طرق لإزالة شعر الجسمالسراج يزور جامعة طرابلستقرير من الخارجية الروسية عن مدى خطورة الوضع الصحي للمشير حفتر(الفرق بين الحضر..... وشبه الحضر ) خاصة في دولتنا..... ليبيا ... بقلم / حسين سليمان بن ماديروسي "شايل سيفه" يهاجم متجرا بعد رفضه بيع مشروب كحولي لهالشرطة النيجيرية تستعيد صولجانا سرق من البرلمانوزير من ميانمار: أوضاع مخيمات مسلمي الروهينجا اللاجئين "متردية للغاية"القوات السورية تحاصر بلدة في القلمونبين تهديد دوري الأبطال ومليارات السعودية.. مونديال الأندية في ثوبه الجديدتضارب حول عودة نيمار.. واللاعب يجبر على لعب الكرة مصاباصدمة في تشيلسي قبل نصف نهائي الكأس.. والسبب ألونسوحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 19 ابريل 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 19 ابريل 2018استهداف الناظوري: محاولة اغتيال أم محاولة إفساح طريق؟ أين قصّر مجلس النواب؟وصفات طبيعية للتخلص من حبوب البريودتقرير بريطانى يكشف عن حجم تبرعات الغرياني لمساجد بريطانية ويصفه بالمتطرف الداعم للقاعدة فى ليبياالعاهل السعودي يستقبل رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديانترامب: التحقيق في التدخل الروسي بالانتخابات "أمر سيء جدا" للولايات المتحدة

مؤشرات على ارتكاب جرائم حرب فى ورشفانة بعد تصفية 28 شخصاً بعد اسرهم

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا، إنها تلقت تقارير عن تصفية 28 شخصا بينهم عسكريين غرب ورشفانة على ايدي القوات التابعة للمجلس الرئاسي بقيادة أسامة الجويلي.

وأوضحت اللجنة في تقرير نشرته أمس السبت، أنه تم العثور على 28 جثة في العراء بمنطقة وادي الهيرة بغرب ورشفانة، منذ يوم الأربعاء الماضي.

وأشار التقرير إلى أن المعلومات الأولية تفيد بتصفية عدد من العسكريين من ورشفانة والتنكيل بجثثهم، ووجدوا ضمن القتلى بعد أسرهم على يد قوات الغرفة المشتركة بقيادة المجلس العسكري لمدينة الزنتان والمنطقة العسكرية الغربية التابعة للمجلس الرئاسي، وذلك بسبب النزاع الأخير بمنطقة ورشفانة.

وأفاد التقرير بأن 14 جثة تم تقلها إلى مستشفى اسبيعة، فيما نقل عدد آخر لمستشفى ترهونة، ومنع أهالي الضحايا من استلام جثامين ذويهم لأسباب غير معلنة حتى الآن.

وناشدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا المدعي العام العسكري، وقسم حقوق الإنسان ببعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، بسرعة العمل وبشكل فوري على فتح تحقيق في ملابسات الحادثة، معتبرة أن تصفية أولئك الأشخاص بلا محاكمات يعد انتهاكا للقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف المعنية بأسرى الحرب والبروتوكول الثاني المعني بالنزاعات الداخلية.

 

التعليقات