ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
برايتون يخطف تعادلًا ثمينًا أمام ستوك سيتي"الأمم المتحدة" تُحذر من نزاع بغزة في حال فشل مفاوضات القاهرةإصابة نحو 40 شخصًا في انفجار بنيويوركفرنسا تدعم الموازنة الفلسطينية بـ 8 ملايين يوروملك الأردن يزور أمريكا الأسبوع القادمسلامة: إقصاء أنصار النظام الجماهيري سبب ضعف الاتفاق السياسيارتفاع العملات الأجنبية.. الدولار يسجل رقما جديدا اليوم بالسوق السوداءعلى الجرح (2) - (نخاسة) ... بقلم / الصادق دهان«أهلي رفضوا التمثيل وكان ممكن أبقى سفيرة».. 6 تصريحات جريئة لدرةأفضل وأسوأ الإطلالات في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية (صور)زامبيا ترسل زعيمها السابق لإقناع موجابي بالتنحيإصدار مذكرات اعتقال بحق 107 معلمين في تركيا على خلفية "الانقلاب"أهالي سبها يطالبون بدعم الأجهزة الأمنية بالمنطقة الجنوبيةالعبادي يرحب بقرار المحكمة الاتحادية بإلغاء استفتاء إقليم كردستانعون: لبنان لا يقبل الإيحاء بأن حكومته شريكة في أعمال إرهابيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017على الجرح (1) ... بقلم / الصادق دهانبينفينتو يحطم رقم مانشستر يونايتد القياسي في الهزائم المتتاليةتظاهرات في كينيا بعد إقرار المحكمة العليا فوز الرئيس أوهورووول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين

الصديق الكبير يكشف عن أسباب أزمة السيولة

- كتب   -  
الصديق الكبير يكشف عن أسباب أزمة السيولةالصديق الكبير يكشف عن أسباب أزمة السيولة

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال محافظ مصرف ليبيا المركزي فى طرابلس الصديق الكبير ، امس السبت ، أن أهمية برنامج ” الاصلاح الاقتصادي و المالي ” الذي أطلقه المصرف تتعلق بأهميته للسياسات الثلاث ،  المالية والاقتصادية والتجارية .

و أضاف الكبير على هامش ورشة عمل البرنامج الذي تبناه المصرف ، أن ” الخبراء ” الذين شاركوا فى الورشة قدموا عدة مقترحات و أراء بهدف إيصال ” الحقيقة ” للرأي العام حول برنامج الاصلاحات .

وكشف الكبير عن مقترحات تتعلق بالسياسات الثلاث معرباً عن أمله فى أن تتبناها السلطتين التنفيذية والتشريعية ومؤسسات المجتمع المدني وعموم الليبيين للخروج من المأزق الحالي ، وذلك بحسب تعبيره .

و فى التفاصيل ، قال أن المقترحات هي عبارة عن مجموعة خطوات وإجراءات يتطلب إتخاذ جزء منها من مجلسي النواب والدولة ، ومنها ما يتطلب إتخاذه من المجلس الرئاسي وحكومته وكذلك المصرف المركزي نفسه .

أما عن أزمة السيولة الخانقة التي تعانيها البلاد ، فأرجع الكبير أسبابها الى الانقسام السياسي والإنفلات الأمني محملاً ديوان المحاسبة مسؤولية إتخاذه إجراءات قال إنها أثرت فى السيولة وتسببت فى عزوف و تهرب رجال الأعمال من إيداع أموالهم فى المصارف التجارية .

و ختم الكبير حديثه المقتضب بدعوة الجميع للتكاتف حتى الخروج من الازمة الحالية التي قال أنهم إستطاعوا من تجاوز أزمة مثيلة لها سنة 2011 .

 

التعليقات