ايوان ليبيا

السبت , 20 أكتوبر 2018
أوروبا تضغط على ليبيا لتركيز مراكز استقبال للمهاجرينتعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيديسجناء يشعلون النار داخل سجن الكويفيةالقروض المصرفية المتعثرة في ليبيا 22.5%مباشر في إنجلترا – سيتي يتقدم على بيرنلي.. وكارديف ييقلب النتيجة ضد فولاممورينيو عن الشجار: مساعد ساري لم يكن مؤدبا.. لا تقولوا إنني السبب مثل الآخرين465 أم 495 دقيقة؟ عكس الشائع.. ريال مدريد لم يصل إلى سلسلة العقم الأطولساري: لم أشاهد ما حدث.. تعاملت مع مساعدي جيدا وتحدثت مع مورينيوالبحرين تشيد بقرارات وتوجيهات الملك سلمان حول مقتل خاشقجيمئات المهاجرين يحتشدون على جسر بين جواتيمالا والمكسيك"الأعلى لرابطة العالم الإسلامي": استقرار السعودية وأمنها خط أحمرالآلاف يتظاهرون في تايوان للمطالبة باستفتاء على الاستقلالمشاجرة تنهي حياة مواطن بالرصاصشندب: ميليشيات الإخوان قتلت العقيد معمر القذافيتطعيم 1.2 مليون طفلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 20 اكتوبر 2018ريال مدريد ضد ليفانتي.. في الطريق لتسجيل الأهدافبين طريقة جوارديولا وإحصائيات أوبتا.. لماذا علينا ألا ننزعج من مستوى صلاحمسئول أمريكي: من المرجح عقد اجتماع قمة بين ترامب وكيم أوائل العام المقبلعودة أصغر ملياردير في إفريقيا سالما بعد خطفه قبل أسبوع

الصديق الكبير يكشف عن أسباب أزمة السيولة

- كتب   -  
الصديق الكبير يكشف عن أسباب أزمة السيولة
الصديق الكبير يكشف عن أسباب أزمة السيولة

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال محافظ مصرف ليبيا المركزي فى طرابلس الصديق الكبير ، امس السبت ، أن أهمية برنامج ” الاصلاح الاقتصادي و المالي ” الذي أطلقه المصرف تتعلق بأهميته للسياسات الثلاث ،  المالية والاقتصادية والتجارية .

و أضاف الكبير على هامش ورشة عمل البرنامج الذي تبناه المصرف ، أن ” الخبراء ” الذين شاركوا فى الورشة قدموا عدة مقترحات و أراء بهدف إيصال ” الحقيقة ” للرأي العام حول برنامج الاصلاحات .

وكشف الكبير عن مقترحات تتعلق بالسياسات الثلاث معرباً عن أمله فى أن تتبناها السلطتين التنفيذية والتشريعية ومؤسسات المجتمع المدني وعموم الليبيين للخروج من المأزق الحالي ، وذلك بحسب تعبيره .

و فى التفاصيل ، قال أن المقترحات هي عبارة عن مجموعة خطوات وإجراءات يتطلب إتخاذ جزء منها من مجلسي النواب والدولة ، ومنها ما يتطلب إتخاذه من المجلس الرئاسي وحكومته وكذلك المصرف المركزي نفسه .

أما عن أزمة السيولة الخانقة التي تعانيها البلاد ، فأرجع الكبير أسبابها الى الانقسام السياسي والإنفلات الأمني محملاً ديوان المحاسبة مسؤولية إتخاذه إجراءات قال إنها أثرت فى السيولة وتسببت فى عزوف و تهرب رجال الأعمال من إيداع أموالهم فى المصارف التجارية .

و ختم الكبير حديثه المقتضب بدعوة الجميع للتكاتف حتى الخروج من الازمة الحالية التي قال أنهم إستطاعوا من تجاوز أزمة مثيلة لها سنة 2011 .

 

التعليقات