ايوان ليبيا

الخميس , 17 أكتوبر 2019
واشنطن تحذر من فرض عقوبات إضافية على تركيا بسبب الهجوم على سورياوزير الخارجية الأمريكي يزور القدس وبروكسل بعد زيارته لتركياإعادة فتح مطار هامبورج الألماني بعد إبطال مفعول قنبلة تعود للحرب العالمية الثانيةثلاثة قتلى في زلزال بجنوب الفلبين15 عاما على المشاركة الأولى.. أين رباعي "لا ماسيا" الذي ظهر مع ميسيتقرير: بعد ريبيري.. فيورنتينا يسعى لضم إبراهيموفيتشزيدان لا يجد لاعبين ضد مايوركاأليجري تعليقا على تدريب مانشستر يونايتد: لا أتحدث الإنجليزية ولكنني أتعلمالرئاسة التركية: أردوغان يلتقي مع بوتين في روسيا يوم 22 أكتوبرإسبانيا تتعهد بحماية شركاتها في كوبا من العقوبات الأمريكية"واس": وفاة 35 مقيما وإصابة 4 في حادث مروري بالمدينة المنورةرئيس إقليم كاتالونيا يطالب بوقف "فوري" للمواجهات بين المحتجين والشرطةمدافع ميلان: قادرون على التأهل لدوري أبطال أوروباماركا تكشف الموعد الجديد الأقرب للكلاسيكوملعب أوتمار هيتسفيلد.. اللعب في قمة أوروباألفيش: لم أحب الحياة في باريس.. إنهم عنصريونفى رده على الاتهام بالتخلي عنهم.. ترامب: الأكراد "ليسوا ملائكة.. وهم في أمان أكثر حاليا"الجمهوريون يتقدمون بمشروع قانون لفرض عقوبات على تركيامجلس النواب الأمريكي يؤيد بأغلبية ساحقة مشروع قرار يندد بانسحاب ترامب من سوريامجلس الأمن قلق من الوضع في شمال سوريا وأمريكا وأوروبا والصين تدعو لوقف القتال

بالاسماء : فنانون وأدباء وحقوقيون وناشطون يستنكرون اعتقال منظمي مهرجان «كوميك كون» بطرابلس

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

استنكر عددٌ من الفنانين والأدباء والحقوقيين والناشطين قيام «قوة الردع الخاصة» باعتقال عدد من منظمي مهرجان «كوميك كون»، مساء الجمعة الماضي، الذي أُقيم في مجمع «ذات العماد» بالعاصمة طرابلس.

وأصدر الفنانون والأدباء والحقوقيون والناشطون بيانًا دعوا فيه إلى التضامن مع منظمي مهرجان «كوميك كون»، وفي الدفاع عن حرية التعبير والإبداع في ليبيا.

وأكد الفنانون والأدباء والحقوقيون والناشطون في بيانهم أربع نقاط جاءت على النحو التالي:

بيان بخصوص اقتحام مهرجان «كوميك كون»، واعتقال منظميه:
نحن الفنانين والأدباء والحقوقيين والناشطين الموقعين أدناه، نستنكر الانتهاكات التي قامت بها قوة الردع بخصوص مهرجان الكوميك كون «Comic Con» الذي أُقيم في طرابلس يومي 3-4 نوفمبر الجاري، حيث قامت قوة الردع باقتحام المهرجان واعتقال منظميه وبعض المشاركين، كما قامت بالاستيلاء على المواد المعروضة بالمهرجان.

هذا وقد ادعت قوة الردع أنَّها قامت بهذا الإجراء بغرض التصدي للظواهر «الهدامة ومحاربتها التي تدفع باتجاه نشر الإباحية وتغذية عقول المراهقين وتحفيزهم على القتل واستعمال الأدوات الحادة لقطع الأطراف من خلال رسومات كرتونية مشهورة» على حسب وصفها.

كما أضافت قوة الردع أنها ستقدِّم القائمين على المهرجان للنيابة العامة «لقيامهم بأفعال خادشة للحياء والآداب العامة»، مدعية أنها قامت بهذا العمل لإنقاذ شباب العاصمة وذلك «لتخلي الأسرة عن دورها الرقابي والتربوي اتجاه أبنائهم».

أولاً: إن الاعتقالات التي قامت بها قوة الردع لا أساس لها في القانون الليبي، وتعد انتهاكًا لحقوق الإنسان الليبي في الرأي والتعبير عن الذات. ولذا نطالب بإطلاق سراح المعتقلين حالاً.

ثانيًا: إننا نطالب حكومة الوفاق التي تتبعها قوة الردع بتحمل المسؤولية في حماية منظمي مهرجان الكوميك كون وتحمل مسؤوليتها كاملة لما قد يحدث من ضرر لهم خلال الاعتقال أو بعده من عنف أو تعنيف أو تهديد. كما نطالب الحكومة بأن تضع حدًّا لإغلاق المناشط الثقافية وتكميم الأفواه وهي المسؤولة عن حرية الفكر والنشر والإبداع وحماية الكتاب والمبدعين.

ثالثًا: إنه لمَن المؤسف في وضع ينتشر فيه السلاح والتحارب والتعذيب والاغتصاب أن تترك قوة الردع كل مسؤولياتها الجسيمة وتصب جل غضبها على نشاط ثقافي ترفيهي مسالم لا علاقة لمنظميه أو للمشاركين فيه في أي أعمال إجرامية، بينما المجرمون والقتلة يصولون ويجولون في البلاد.

رابعًا: إننا نستنكر بشدة قيام قوة الردع بتنصيب ذاتها وصيًّا على الشعب الليبي وشبابه، ونرفض إهانتها لهم بخصوص دورهم كأولياء أمور، فحتى لو كانت العائلات قد تخلت فعلاً عن دورها فإننا نتساءل عمن نصب قوة الردع لملء هذا الدور، ومَن أعطاها حق تربية الشباب بدلاً عن ذويهم.

وأخيرًا، فإننا ندعو زملاءنا الفنانين والأدباء والحقوقيين والناشطين في ليبيا والوطن العربي والعالم إلى التضامن مع منظمي مهرجان الكوميك كون، وفي الدفاع عن حرية التعبير والإبداع في ليبيا التي باتت عرضة للعنف والتنكيل من قبل أطراف عدة في غياب سيادة الدولة وبطش المؤسسات غير الشرعية والانتهازيين.
الموقعون على البيان:
1-أحمد الفيتوري.
2- خالد المطاوع.
3- رزان المغربي.
4- ليلى المغربي.
5- خديجة بسيكري.
6- فاطمة محمود.
7- خليل الحاسي.
8- قيس خالد.
9- غسان الفرجاني.
10- عبد الوهاب مليطان.
11- أم العز الفارسي.
12- فاطمة غندور.
13- علاء الدين عتيقة.
14- أحمد البخاري.
15- ريم جبريل.
16- نجاح الدواجي.
17- رشيدة الشارني.
18- سارة المغربي.
19- أحلام بن طابون.
20- أسماء بن سعيد.
21- سامي علي.
22- محمد الفيتوري.
23- مبروكة المسماري.
24- نجمة النائلي.
25- نوال الحمروني.
26- يسرى مصطفى.
27- ليلى الرقيق.
28- عادل الطلحي.
29- فتحية الحجاجي.
30- زينب خليفة القماطي.
31- جود فيصل.
32- محمد المسلاتي.
33- أمال الحاج.
34- منعم المحجوب.
35- هند العربي.
36- جميلة منير.
37- يسرا اللافي.
38- عبد السلام حسين البرغثي.
39- نيفين الهوني.
40- زاهية المنفي.
41- حسام الثني.

 

التعليقات