ايوان ليبيا

السبت , 20 أكتوبر 2018
أوروبا تضغط على ليبيا لتركيز مراكز استقبال للمهاجرينتعطل تحقيقات «تفجير مانشستر» بسبب هاشم العبيديسجناء يشعلون النار داخل سجن الكويفيةالقروض المصرفية المتعثرة في ليبيا 22.5%مباشر في إنجلترا – سيتي يتقدم على بيرنلي.. وكارديف ييقلب النتيجة ضد فولاممورينيو عن الشجار: مساعد ساري لم يكن مؤدبا.. لا تقولوا إنني السبب مثل الآخرين465 أم 495 دقيقة؟ عكس الشائع.. ريال مدريد لم يصل إلى سلسلة العقم الأطولساري: لم أشاهد ما حدث.. تعاملت مع مساعدي جيدا وتحدثت مع مورينيوالبحرين تشيد بقرارات وتوجيهات الملك سلمان حول مقتل خاشقجيمئات المهاجرين يحتشدون على جسر بين جواتيمالا والمكسيك"الأعلى لرابطة العالم الإسلامي": استقرار السعودية وأمنها خط أحمرالآلاف يتظاهرون في تايوان للمطالبة باستفتاء على الاستقلالمشاجرة تنهي حياة مواطن بالرصاصشندب: ميليشيات الإخوان قتلت العقيد معمر القذافيتطعيم 1.2 مليون طفلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 20 اكتوبر 2018ريال مدريد ضد ليفانتي.. في الطريق لتسجيل الأهدافبين طريقة جوارديولا وإحصائيات أوبتا.. لماذا علينا ألا ننزعج من مستوى صلاحمسئول أمريكي: من المرجح عقد اجتماع قمة بين ترامب وكيم أوائل العام المقبلعودة أصغر ملياردير في إفريقيا سالما بعد خطفه قبل أسبوع

القذافى بطل افريقيا فى حفل فى باريس 18 نوفمبر الجارى

- كتب   -  
القذافى بطل افريقيا فى حفل فى باريس 18 نوفمبر الجارى
القذافى بطل افريقيا فى حفل فى باريس 18 نوفمبر الجارى

 

ايوان ليبيا - وكالات :

بعنوان «تحية إلى معمر القذافي: بطل إفريقيا الكبير» يحتضن مسرح اليد الذهبية بباريس تظاهرة سياسية ثقافية يوم 18 نوفمبر الجاري، وتستمر لمدة ثلاث ساعات، من الثالثة الى السادسة مساء. وقال المنظمون: «كان 20 أكتوبر الماضي الذكرى السنوية السادسة لاغتيال الزعيم الليبي والأفريقي. وسنكرّم يوم السبت 18 نوفمبر إرادته المقاتلة من أجل استقلال بلاده والقارة الأفريقية، واستشهاده في ساحات القتال على يد عصابات يديرها المجرمان ساركوزي وبرنار هنري ليفي، وغذى حقدها كل من هيلاري كلينتون وديفيد كاميرون، وبدعم من أجهزة إرهاب القطري وتواطؤ الصحافة العربية.

ويحمل الحفل التكريمي شعار: تحية للبطل الأفريقي الكبير: معمر القذافي، دليل الجماهيرية! ويضيف المنظمون: كل ما حدث بعد اغتيال الدليل، والإطاحة بالجماهيرية، والوضع الفوضوي الذي تشهده ليبيا ومنطقة الساحل، وتدفق المهاجرين الناجم، يطرح الملاحظات التالية. كان للقذافي مشروع حضاري فشل أعداء الإنسانية في طمسه. وكان لدى القذافي مشروع إنساني صودر من أجل جلب ليبيا والمناطق المجاورة إلى صراع دائم.

وكان للقذافي مشروع للحرية تم تصفيته لصالح هيمنة قوى الظلم والاضطهاد والاسترقاق الديني والاجتماعي والاقتصادي. وكان لدى القذافي مشروع للعدالة الاجتماعية والاقتصادية يستهدف الرأسمالية العالمية التي تسيطر على جميع سبل العيش لجميع الشعوب. وتساءل المنظمون: أين هو جسد القذافي؟ لماذا لا يزال مخفيا؟ لماذا لم تتم إعادته إلى عائلته أو قبيلته، كما تملي التقاليد؟ لماذا لم يتم التحقيق الدولي قط في مقتل معمر القذافي؟ وأضافوا: قد أنشأنا لجنة تحقيق في مارس 2011 لنشر الحقيقة بشأن أكاذيب واتهامات الصحافة الوطنية والدولية، وسنقوم بإنشاء لجنة دعم لسيف الإسلام القذافي في معركته لجمع الليبيين الذين يحبون العدالة والحرية والتضامن.

 

التعليقات