ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
برايتون يخطف تعادلًا ثمينًا أمام ستوك سيتي"الأمم المتحدة" تُحذر من نزاع بغزة في حال فشل مفاوضات القاهرةإصابة نحو 40 شخصًا في انفجار بنيويوركفرنسا تدعم الموازنة الفلسطينية بـ 8 ملايين يوروملك الأردن يزور أمريكا الأسبوع القادمسلامة: إقصاء أنصار النظام الجماهيري سبب ضعف الاتفاق السياسيارتفاع العملات الأجنبية.. الدولار يسجل رقما جديدا اليوم بالسوق السوداءعلى الجرح (2) - (نخاسة) ... بقلم / الصادق دهان«أهلي رفضوا التمثيل وكان ممكن أبقى سفيرة».. 6 تصريحات جريئة لدرةأفضل وأسوأ الإطلالات في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية (صور)زامبيا ترسل زعيمها السابق لإقناع موجابي بالتنحيإصدار مذكرات اعتقال بحق 107 معلمين في تركيا على خلفية "الانقلاب"أهالي سبها يطالبون بدعم الأجهزة الأمنية بالمنطقة الجنوبيةالعبادي يرحب بقرار المحكمة الاتحادية بإلغاء استفتاء إقليم كردستانعون: لبنان لا يقبل الإيحاء بأن حكومته شريكة في أعمال إرهابيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017على الجرح (1) ... بقلم / الصادق دهانبينفينتو يحطم رقم مانشستر يونايتد القياسي في الهزائم المتتاليةتظاهرات في كينيا بعد إقرار المحكمة العليا فوز الرئيس أوهورووول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين

القذافى بطل افريقيا فى حفل فى باريس 18 نوفمبر الجارى

- كتب   -  
القذافى بطل افريقيا فى حفل فى باريس 18 نوفمبر الجارىالقذافى بطل افريقيا فى حفل فى باريس 18 نوفمبر الجارى

 

ايوان ليبيا - وكالات :

بعنوان «تحية إلى معمر القذافي: بطل إفريقيا الكبير» يحتضن مسرح اليد الذهبية بباريس تظاهرة سياسية ثقافية يوم 18 نوفمبر الجاري، وتستمر لمدة ثلاث ساعات، من الثالثة الى السادسة مساء. وقال المنظمون: «كان 20 أكتوبر الماضي الذكرى السنوية السادسة لاغتيال الزعيم الليبي والأفريقي. وسنكرّم يوم السبت 18 نوفمبر إرادته المقاتلة من أجل استقلال بلاده والقارة الأفريقية، واستشهاده في ساحات القتال على يد عصابات يديرها المجرمان ساركوزي وبرنار هنري ليفي، وغذى حقدها كل من هيلاري كلينتون وديفيد كاميرون، وبدعم من أجهزة إرهاب القطري وتواطؤ الصحافة العربية.

ويحمل الحفل التكريمي شعار: تحية للبطل الأفريقي الكبير: معمر القذافي، دليل الجماهيرية! ويضيف المنظمون: كل ما حدث بعد اغتيال الدليل، والإطاحة بالجماهيرية، والوضع الفوضوي الذي تشهده ليبيا ومنطقة الساحل، وتدفق المهاجرين الناجم، يطرح الملاحظات التالية. كان للقذافي مشروع حضاري فشل أعداء الإنسانية في طمسه. وكان لدى القذافي مشروع إنساني صودر من أجل جلب ليبيا والمناطق المجاورة إلى صراع دائم.

وكان للقذافي مشروع للحرية تم تصفيته لصالح هيمنة قوى الظلم والاضطهاد والاسترقاق الديني والاجتماعي والاقتصادي. وكان لدى القذافي مشروع للعدالة الاجتماعية والاقتصادية يستهدف الرأسمالية العالمية التي تسيطر على جميع سبل العيش لجميع الشعوب. وتساءل المنظمون: أين هو جسد القذافي؟ لماذا لا يزال مخفيا؟ لماذا لم تتم إعادته إلى عائلته أو قبيلته، كما تملي التقاليد؟ لماذا لم يتم التحقيق الدولي قط في مقتل معمر القذافي؟ وأضافوا: قد أنشأنا لجنة تحقيق في مارس 2011 لنشر الحقيقة بشأن أكاذيب واتهامات الصحافة الوطنية والدولية، وسنقوم بإنشاء لجنة دعم لسيف الإسلام القذافي في معركته لجمع الليبيين الذين يحبون العدالة والحرية والتضامن.

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات