ايوان ليبيا

الجمعة , 22 مارس 2019
نيوزيلندا تحيي الذكرى الأسبوعية لمذبحة كرايستشيرشالاتحاد الأوروبي: على بريطانيا الخروج أو تقديم خيارات بحلول 12 أبريلحزب البديل من أجل ألمانيا: رئيس وزراء المجر يستحق جائزة أوروبيةالرئيس الصيني يلتقي الثلاثاء المقبل مع ميركل وماكرون ويونيكر في باريسباريس تطالب طهران بإطلاق سراح الإيرانية نسرين سوتودهماي توافق على عرض الاتحاد الأوروبي بشأن تأجيل بريكستبالفيديو – بداية التصفيات.. ديباي يتلألأ في انتصار هولندا على بيلاروسيا برباعيةبالفيديو بداية التصفيات – كرواتيا تنتصر بصعوبة على أذريبيجان.. وسلوفاكيا تُسقط المجربالفيديو – بداية التصفيات.. بولندا تهزم النمسا بهدف بيونتكمواعيد مباريات اليوم الجمعة 22-3-2019 والقنوات الناقلة.. مصر الأوليمبي وتصفيات إفريقيا وأوروبارئيس الوزراء العراقي: ارتفاع عدد ضحايا العبارة إلى 85 قتيلا.. وإعلان الحداد الوطنيإثيوبيون يحتفلون باسترداد خصلات شعر إمبراطورية من بريطانيامنظمة التحرير الفلسطينية تندد بتصريحات ترامب حول مرتفعات الجولانبارزانى ينعى ضحايا حادث نهر دجلة بالموصلمدرب جزائري: لست أقل من جوارديولا ومورينيو.. الفارق الوحيد هو الاسممدافع سيتي السابق: لا يوجد أي لاعب في ليفربول يستطيع التواجد في فريقناوكيله: ريال مدريد يرغب في التعاقد مع ميلان سكرينيارمدرب صربيا عن نجمه: لوكا يوفيتش يقدر على اللعب لـ برشلونةالجيش الباكستاني يعلن إنقاذ أربعة جنود إيرانيين من قبضة مسلحينمليون توقيع على عريضة تطالب ببقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي

اسرار جديدة عن مافيا نهب و تهريب الوقود من ليبيا

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

رصدت جريدة «مالطا توداي» مستجدات التحقيقات الخاصة بشبكات تهريب الوقود من ليبيا، وقالت في تقريرها الصادر اليوم الاثنين، إن أجهزة تطبيق القانون في مالطا تجاهلت تحذيرات سابقة أثارها مسؤولون غربيون حول الروابط بين المافيا المالطية والإيطالية الضالعة في تهريب الوقود من ليبيا.

ولفتت الجريدة إلى تحذيرات أطلقها مسؤولون أمنيون في الغرب، في تصريحات إلى جريدة «وول ستريت جورنال»، حول الاشتباه في نشاط سفينة مالطية باسم «باسبوسا ستار»، وتورطها في تهريب وقود السيارات من ليبيا إلى إيطاليا ثم إلى أوروبا. وجاء ذكر السفينة نفسها في تقرير فريق الخبراء الأممي الأخير حول تهريب الوقود من ليبيا.

وقالت إن الفريق الأممي ومسؤولين أمنيين ركزوا على رصد تحركات سفينة «باسبوسا ستار»، إذ أفرغت السفينة حملوتها البالغة 1621 طن أكثر من مرة قبالة سواحل ليبيا، بينها في يناير من العام 2015، حيث أفرغت حملوتها عند ليبيا وتوجهت مباشرة إلى مالطا.

وخلال خمس مرات في شهرين متتاليين، نقلت السفينة حملوتها إلى سفينة أخرى قامت بدورها بنقل النفط إلى خزان نفطي في مالطا.

وكان تقرير أممي خاص بليبيا في يونيو الماضي، تحدث عن عمليات تهريب موسعة للوقود الليبية إلى مالطا، وتورط عدد من الشركات المالطية، كما رصد التقرير تحرك سفن مثل «باسبوسا ستار» و«بونو5»، تحت إدارة الليبي بن خليفة والمالطي ديبونو عبر شركة مشتركة باسم «إيه دي جي تريدنج».

وكانت الشرطة الإيطالية، أعتقلت الأسبوع الماضي، ستة أفراد، وأصدرت مذكرات اعتقال بحق ثلاث آخرين، لتورطهم في تهريب الوقود الليبي، بينهم لاعب الكرة المالطي السابق دارن ديبونو والمالطي غوردن ديبونو في كاتنيا، وسبق ذلك بشهر اعتقال «عملاق التهريب» فهمي موسى بن خليفة في طرابلس على يد قوات «الردع الخاصة».

وذكرت «مالطا توداي» أن الشرطة اعترضت مكالمات هاتفية أجراها المتهمون، كشفت عن كيفية تواصلهم مع مسلحين في ليبيا. ففي إحدى المكالمات الهاتفية، قال المالطي غوردن ديبونو: «سيأتون لمقابلتنا عند الحدود..هذه الطريقة أكثر أمنا، مفهوم». وكشف في مكالمة أخرى عن أن مجموعة مسلحة رافقته إلى جانب شخص يدعى أورازيو روميو، لمقابلة بن خليفة عند الحدود التونسية، ليؤكد قائلا: «نحن الأكثر تنظيما في ليبيا».

وتوصلت تحقيقات الشرطة الإيطالية إلى إن مجموعة التسعة مهربي الوقود، استخدمت عمليات شركة إيطالية باسم «ماكسوم بونكر» لبيع الوقود بأسعار منخفضة تنافسية خارج إيطاليا.

وقالت «مالطا توداي» إن حملة اعتقالات الشرطة الأخيرة «أثارت كثير من التكهنات حول مدى انتشار الجريمة المنظمة في مالطا، وعلاقتها بالمافيا الإيطالية».

وكانت السلطات في ليبيا طالبت، بداية العام الجاري، مالطا بمزيد من التعاون لمكافحة تهريب المافيا المالطية الوقود الليبي، الذي «يحدث بوتيرة يومية»، حسب وصف رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور.

وأصدر الصور في وقت سابق مذكرات اعتقال بحق عدد من المسؤولين الليبين العاملين في الصناعة النفطية، متهمين بالتعاون مع مهربي الوقود.

ووجه الصور اتهامات إلى مالطا، وقال: «ليس من الخفي تورط رجال أعمال مالطيين في تهريب النفط من ليبيا. المافيا المالطية والإيطالية ترسل السفن يوميا لنقل النفط المهرب من ليبيا. ألقينا القبض على بعضهم، كانوا من إيطاليا ومالطا وأكرانيا».

وجاء رد وزير الخارجية المالطي جورج فيلا وقتها إنه «لم يكن على علم بالموضوع وليس لديه معلومات كافية»، وأحال الأمر إلى الشرطة.

التعليقات