ايوان ليبيا

الأحد , 23 سبتمبر 2018
قراصنة يختطفون 12 من طاقم سفينة سويسرية في مياه نيجيرياشكري يلتقي مدير البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة على هامش اجتماعات الجمعية العامة بنيويورك | صورمعارضو رئيسة الوزراء البريطانية يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"عبر عملية إنزال جوي.. التحالف الدولي نقل "الدواعش" من جنوب دير الزور إلى جهة مجهولةطفلك خجول أم عنيف؟. أنتِ السبب!قبل الجامعة.. نظمي دولابك في 30 دقيقةالتاريخ ينحاز لليفربول قبل مواجهة ساوثهامبتون في البريميرليجمانشستر سيتي يقسو على كارديف بخماسيةمحمد عمر يكشف أسباب استقالته من تدريب الاتحاد السكندريازدحام كبير وساعات انتظار طويلة في مطار مصراتةواشنطن تصطنع مبررات لشرعنة التدخل العسكري في سورياالصين والفاتيكان يوقعان اتفاقية مؤقتة لتعيين أساقفة في بكينالقوات المسلحة الصينية تستنكر "بقوة" العقوبات الأمريكية ضدهاالحكيم وبارزاني يتفقان على تشكيل حكومة قادرة على تحقيق تطلعات الشعب العراقيالسويحلي يطالب بإنتخابات نيابية فقطتحذيرات من توقف إمدادات الوقود بسبب اشتباكات طرابلسمطالب بتعيين مقرر خاص لحقوق الإنسان في ليبياثوار مصراته يعلنون النفير ضد ميليشيات طرابلستفعيل زيادة مرتبات العسكريين النظاميينأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 22 سبتمبر 2018

الاحتلال الإسرائيلي يغلق بوابة "النبي صالح" شمال رام الله

- كتب   -  
بوابة قرية "النبي صالح"

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، بوابة قرية "النبي صالح"، شمال مدينة رام الله، حتى إشعار آخر، وفرضت عليها طوقا وإغلاقا عسكريا، منعت بموجبه المواطنين من الدخول والخروج عبر البوابة.

ونقلت وسائل إعلام عن جيش الاحتلال قوله "إن إغلاق البوابة جاء بسبب استمرار المواجهات، وإلقاء الحجارة على البرج العسكري والحاجز المقام عند مدخل القرية".

وتؤدي بوابة "النبي صالح" إلى العديد من القرى والبلدات، مثل النبي صالح، ودير غسانة، وبيت ريما، وغيرها العديد، وجراء الإغلاق، فإن السكان سيضطرون إلى سلوك طريق قرية عابود، وهي أطول بعدة كيلو مترات، من أجل الوصول لرام الله، والعودة منها.

وعلى صعيد متصل، هدمت جرافات البلدية الإسرائيلية بمدينة اللد، داخل أراضي 48، فجر اليوم، منزلا يعود لعائلة "الفقير" في المدينة؛ بذريعة البناء دون تراخيص.

وشردت السلطات الإسرائيلية أفراد عائلة "الفقير"، بعد إقدام الجرافات، تحت حماية معززة لقوات الشرطة والوحدات الخاصة، على هدم منزله، فجرا، وفرضت على المنطقة حصارا وطوقا محكما حتى الانتهاء من عملية الهدم.

وأشار موقع "عرب 48" الإسرائيلي إلى أنه سبق أن أرغمت البلدية عائلة "الفقير" على هدم منزلهم بأيديهم، بحجة البناء غير المرخص، بعد أمر هدم صدر قبل 6 أشهر، ولم تكتف البلدية بإجبار صاحب المنزل على هدم جدرانه وسقفه، بل طالبته بهدم أرضيته وقاعدته بشكل كامل، وهددت رب المنزل بتغريمه في حال أقدمت جرافات الداخلية على هدم أساسات المنزل.

وقد نفذت البلدية تهديدها بهدم أساسات المنزل بحراسة الشرطة، وتغريم العائلة 150 ألف شيكل رسوم جرافات الهدم وأفراد الشرطة الذين وفروا الحماية للجرافات.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات