ايوان ليبيا

السبت , 25 نوفمبر 2017
في غياب عبد الشافي.. أهلي جدة يتخطى القادسية بثلاثية في الدوري السعودي«سواريز» يتغنى بـ«ميسي» بعد تتويجه بـ«الحذاء الذهبي» الرابعموديل إعلانات تجمعها صلة نسب بالمطربة وردة.. 12 معلومة عن إنجي شرفرشوان توفيق.. قصة فنان متصوف ظلمته «الشللية»القوات الجوية تحذر من الاقتراب من تلك المناطقوزير التعاون الإقليمي يحث "الدروز" على الانضمام للجيش الإسرائيليالشرطة الأمريكية: منفذ اعتداء لاس فيجاس أطلق أكثر من 1100 طلقةمجلس اعيان ليبيا يدين عمليات تهريب البشر ويرفض اتهام ليبيا بالاتجار فيهمالليبية للاستثمار وديوان المحاسبة يبحثان تعزيز مبادئ الحوكمة داخل المؤسسةتعرضت للتحرش وأحرجها «الشاب خالد».. 10 مواقف أثارت الجدل لسوزان نجم الدينالمبعوث الأممي غسان سلامه بين الفشل والفشل ... بقلم / محمد الامينالنائب العام باشر التحقيق في ادّعاءات بيع المهاجرينمنانجاجوا يؤدي اليمين رئيسًا لزيمبابوي اليوممقتل 3 وإصابة 9 جراء خروج قطار عن مساره بشمال الهندالخارجية الروسية: عدم سحب واشنطن قواتها من سوريا بعد تدمير "داعش" يثير تساؤلاتالمعارضة السورية تشكل وفدًا للمشاركة في محادثات جنيفأتالانتا يهين إيفرتون بخماسية في الدوري الأوروبيميلان يسحق أوستريا فيينا بخماسية في الدوري الأوروبي"نيويورك تايمز": عقبات أمام عودة الروهينجا لميانمار رغم الاتفاق مع بنجلادشالسجن المشدد ٦ شهور بحق شرطي فرنسي صفع مهاجرًا مكبل اليدين

الاحتلال الإسرائيلي يغلق بوابة "النبي صالح" شمال رام الله

- كتب   -  
بوابة قرية "النبي صالح"

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، بوابة قرية "النبي صالح"، شمال مدينة رام الله، حتى إشعار آخر، وفرضت عليها طوقا وإغلاقا عسكريا، منعت بموجبه المواطنين من الدخول والخروج عبر البوابة.

ونقلت وسائل إعلام عن جيش الاحتلال قوله "إن إغلاق البوابة جاء بسبب استمرار المواجهات، وإلقاء الحجارة على البرج العسكري والحاجز المقام عند مدخل القرية".

وتؤدي بوابة "النبي صالح" إلى العديد من القرى والبلدات، مثل النبي صالح، ودير غسانة، وبيت ريما، وغيرها العديد، وجراء الإغلاق، فإن السكان سيضطرون إلى سلوك طريق قرية عابود، وهي أطول بعدة كيلو مترات، من أجل الوصول لرام الله، والعودة منها.

وعلى صعيد متصل، هدمت جرافات البلدية الإسرائيلية بمدينة اللد، داخل أراضي 48، فجر اليوم، منزلا يعود لعائلة "الفقير" في المدينة؛ بذريعة البناء دون تراخيص.

وشردت السلطات الإسرائيلية أفراد عائلة "الفقير"، بعد إقدام الجرافات، تحت حماية معززة لقوات الشرطة والوحدات الخاصة، على هدم منزله، فجرا، وفرضت على المنطقة حصارا وطوقا محكما حتى الانتهاء من عملية الهدم.

وأشار موقع "عرب 48" الإسرائيلي إلى أنه سبق أن أرغمت البلدية عائلة "الفقير" على هدم منزلهم بأيديهم، بحجة البناء غير المرخص، بعد أمر هدم صدر قبل 6 أشهر، ولم تكتف البلدية بإجبار صاحب المنزل على هدم جدرانه وسقفه، بل طالبته بهدم أرضيته وقاعدته بشكل كامل، وهددت رب المنزل بتغريمه في حال أقدمت جرافات الداخلية على هدم أساسات المنزل.

وقد نفذت البلدية تهديدها بهدم أساسات المنزل بحراسة الشرطة، وتغريم العائلة 150 ألف شيكل رسوم جرافات الهدم وأفراد الشرطة الذين وفروا الحماية للجرافات.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات