ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 يونيو 2018
ماذا قالت الصحف الروسية عن مباراة الفراعنة؟اليابان تهدي آسيا إنجاز تاريخي بالمونديال على حساب كولومبيافي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة بولندا والسنغالكوبر يثير الشكوك حول مشاركة صلاح مع المنتخب أمام روسيا"خارجية" تركيا: جنودنا يتقدمون صوب قنديل في شمال العراقالخارجية الإثيوبية: زعيم متمردي جنوب السودان يلتقي سلفا كيرمقتل جنديين في تفجيرات بجنوب شرق تركياالرئيس اللبناني يؤكد رفض قرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدسساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018ننشر نص تصريحات المسمارى حول تحرير درنة و الهجوم الارهابى على الهلال النفطىحزب جماعة الاخوان يجدد انحيازه للعمالة للاجنبى و يطالب بتدخل دولي لحماية الهلال النفطيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018سادس أيام المونديال.. الظهور الأول للسنغال بذكريات 2002جولوفين المتوهج.. أخطر أسلحة الدب الروسي أمام الفراعنةهاري كين رجل مباراة إنجلترا وتونسالأرقام تؤكد تفوق إنجلترا.. وتألق دفاع نسور قرطاجبلجيكا تضرب بنما بثلاثية نظيفة بالمونديالنجوم بلجيكا يظهرون للعالم «العين الحمراء».. والأرقام تنصف «بنما»إنجلترا تخطف الفوز من نسور قرطاج بالمونديال

الكشف عن حقائق جديدة بشأن شبكة كبرى تهريب للنفط الليبي

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

واصل المحققون الإيطاليون بما فيها عناصر الاستخبارات العسكرية تحريات واسعة النقاط لضبط مختلف خيوط أكبر شبكة دولية لتهريب النفط الليبي إلى إيطاليا عبر مالطا، يتم الكشف عنها حتى الآن.

وبعد الكشف عن تورط لاعب كرة القدم المالطي السابق دارن ديبونو (43 عامًا) في الوقوف وراء هذه الشبكة رفقة عدد من المهربين الإيطاليين، كشف الادعاء العام الإيطالي في صقلية أن قائد إحدى «الميليشيات» غرب ليبيا، وهو فهمي موسى بن خليفة لا يزال رهن الفرار ويجري البحث عنه إلى جانب طارق دردر «المحاسب» المالي لعصابة التهريب الدولية.

وتمكنت المخابرات العسكرية الإيطالية في كاتانيا من الكشف عن بعض من ملابسات التهريب التي تمر عبر مالطا من خلال التنصت على هواتف عدد من المقربين من أفراد العصابة ذات الصلة بالمافيا المحلية.

وقالت السلطات الإيطالية اليوم السبت، إن عصابة التهرب متعددة الرؤوس، وإن نشاطها ينطلق من الزاوية في غرب ليبيا ويمر عبر مالطا حتى جزيرة صقلية، حيث تم خلال أقل من عام تهريب ما لا تقل قيمته عن 80 مليون يور من النفط الخام ومن مشتقات النفط الأخرى المختلفة.

وأكدت المصادر الإيطالية اليوم أن المالطي دارن ديبونو الذي اعتقل رفقة شقيقة وماركو بروتا مسؤول شركة «ماكسوم بونكر» قام بزيارات شخصية للزاوية تحت حراسة فهمي موسى بن خليفة الملقب بالمعلم والليبي طارق دردر المحاسب المالي للعصابة.

وأوضحت أنه خلال إقامته كان على اتصال أيضًا بموظفين من المؤسسة الوطنية للنفط، الذين كانوا يمدون العصابة بمدى توافر النفط ومشتقاته قبل تهريبه.

وتصف المصادر نفسها أن الشبكة الدولية للتهريب لها شركات في تونس ومالطا وحسابات بنكية في دول أوروبية وعربية أيضًا.

ويجري البحث حاليًا عن فهمي بن خليفة وطارق دردر، فيما تم وضع المعتقلين الإيطاليين والمالطيين رهن الحبس الانفرادي.

وعندما سئل المدعي العام الإيطالي كاميلو كارازو عن علاقة عصابة التهريب باغتيال الصحفية المالطية دافني كراونا اكتفى بالقول «إن مسألة خطيرة تولد وضعًا خطيرًا» دون الإدلاء بمعلومات أخرى.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات