ايوان ليبيا

الأربعاء , 19 ديسمبر 2018
الدوري الإيطالي - ميلان يرفض الابتعاد بالمركز الرابع ويكتفي بالتعادل أمام بولونيابالفيديو – بعد معاناة ركلات الترجيح.. سيتي يسقط ليستر ويحلق لنصف نهائي كأس الرابطةأنقذهم في 99 فهل يكررها بعد 20 عاما؟ سولشاير مدربا لـ مانشستر يونايتدرضا شحاتة: كان لدينا خطة في لجنة التعاقدات بالأهلي لخمس سنوات مقبلةبوتين: لا شيء يمنعنا من إضافة دول جديدة لمعاهدة نوويةسفير كازاخستان: شهادة الإمام الأكبر في حق بلادنا "تاج على رءوسنا"مدير "الثقافي الكوري": الطلبة المصريون أبهروني بقدرتهم علي تعلم اللغة الكوريةالقضاء الليبي يستفيق.. للانقضاض على حراك غضب فزّان!!.. ازدواجية المعايير والسقوط الأخلاقي المدوّي..ترامب يأمر الجيش الأمريكي بتأسيس قيادة عسكرية للفضاءماكرون يكلّف ساركوزي بتمثيل فرنسا في حفل تنصيب الرئيسة الجورجيةترامب يوافق على إغلاق مؤسسته الخيريةتقارير: مهاجم ليفربول قد ينتقل إلى كريستال بالاستقرير: رابيو وافق على شروط الانتقال لبرشلونةتليجراف: سولسكاير المرشح الأول لتدريب يونايتدمدرب بلجيكا: كنت سأضم ناينجولان إذا سمح لي بإشراك 12 لاعبا في الملعبمؤسسة النفط ترسل شحنة وقود إلى الجنوبركاب طائرة الخطوط الليبية في العراء بمطار برج العربمن وراء تعليق الرحلات الجوية بين الجزائر وليبياابن للقذافي بالتبنّي يرفض ترحيله إلى ليبيااستقالة وزير المالية في حكومة الوفاق

الكشف عن حقائق جديدة بشأن شبكة كبرى تهريب للنفط الليبي

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

واصل المحققون الإيطاليون بما فيها عناصر الاستخبارات العسكرية تحريات واسعة النقاط لضبط مختلف خيوط أكبر شبكة دولية لتهريب النفط الليبي إلى إيطاليا عبر مالطا، يتم الكشف عنها حتى الآن.

وبعد الكشف عن تورط لاعب كرة القدم المالطي السابق دارن ديبونو (43 عامًا) في الوقوف وراء هذه الشبكة رفقة عدد من المهربين الإيطاليين، كشف الادعاء العام الإيطالي في صقلية أن قائد إحدى «الميليشيات» غرب ليبيا، وهو فهمي موسى بن خليفة لا يزال رهن الفرار ويجري البحث عنه إلى جانب طارق دردر «المحاسب» المالي لعصابة التهريب الدولية.

وتمكنت المخابرات العسكرية الإيطالية في كاتانيا من الكشف عن بعض من ملابسات التهريب التي تمر عبر مالطا من خلال التنصت على هواتف عدد من المقربين من أفراد العصابة ذات الصلة بالمافيا المحلية.

وقالت السلطات الإيطالية اليوم السبت، إن عصابة التهرب متعددة الرؤوس، وإن نشاطها ينطلق من الزاوية في غرب ليبيا ويمر عبر مالطا حتى جزيرة صقلية، حيث تم خلال أقل من عام تهريب ما لا تقل قيمته عن 80 مليون يور من النفط الخام ومن مشتقات النفط الأخرى المختلفة.

وأكدت المصادر الإيطالية اليوم أن المالطي دارن ديبونو الذي اعتقل رفقة شقيقة وماركو بروتا مسؤول شركة «ماكسوم بونكر» قام بزيارات شخصية للزاوية تحت حراسة فهمي موسى بن خليفة الملقب بالمعلم والليبي طارق دردر المحاسب المالي للعصابة.

وأوضحت أنه خلال إقامته كان على اتصال أيضًا بموظفين من المؤسسة الوطنية للنفط، الذين كانوا يمدون العصابة بمدى توافر النفط ومشتقاته قبل تهريبه.

وتصف المصادر نفسها أن الشبكة الدولية للتهريب لها شركات في تونس ومالطا وحسابات بنكية في دول أوروبية وعربية أيضًا.

ويجري البحث حاليًا عن فهمي بن خليفة وطارق دردر، فيما تم وضع المعتقلين الإيطاليين والمالطيين رهن الحبس الانفرادي.

وعندما سئل المدعي العام الإيطالي كاميلو كارازو عن علاقة عصابة التهريب باغتيال الصحفية المالطية دافني كراونا اكتفى بالقول «إن مسألة خطيرة تولد وضعًا خطيرًا» دون الإدلاء بمعلومات أخرى.

التعليقات