ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
برايتون يخطف تعادلًا ثمينًا أمام ستوك سيتي"الأمم المتحدة" تُحذر من نزاع بغزة في حال فشل مفاوضات القاهرةإصابة نحو 40 شخصًا في انفجار بنيويوركفرنسا تدعم الموازنة الفلسطينية بـ 8 ملايين يوروملك الأردن يزور أمريكا الأسبوع القادمسلامة: إقصاء أنصار النظام الجماهيري سبب ضعف الاتفاق السياسيارتفاع العملات الأجنبية.. الدولار يسجل رقما جديدا اليوم بالسوق السوداءعلى الجرح (2) - (نخاسة) ... بقلم / الصادق دهان«أهلي رفضوا التمثيل وكان ممكن أبقى سفيرة».. 6 تصريحات جريئة لدرةأفضل وأسوأ الإطلالات في حفل جوائز الموسيقى الأمريكية (صور)زامبيا ترسل زعيمها السابق لإقناع موجابي بالتنحيإصدار مذكرات اعتقال بحق 107 معلمين في تركيا على خلفية "الانقلاب"أهالي سبها يطالبون بدعم الأجهزة الأمنية بالمنطقة الجنوبيةالعبادي يرحب بقرار المحكمة الاتحادية بإلغاء استفتاء إقليم كردستانعون: لبنان لا يقبل الإيحاء بأن حكومته شريكة في أعمال إرهابيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017على الجرح (1) ... بقلم / الصادق دهانبينفينتو يحطم رقم مانشستر يونايتد القياسي في الهزائم المتتاليةتظاهرات في كينيا بعد إقرار المحكمة العليا فوز الرئيس أوهورووول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين

الكشف عن حقائق جديدة بشأن شبكة كبرى تهريب للنفط الليبي

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

واصل المحققون الإيطاليون بما فيها عناصر الاستخبارات العسكرية تحريات واسعة النقاط لضبط مختلف خيوط أكبر شبكة دولية لتهريب النفط الليبي إلى إيطاليا عبر مالطا، يتم الكشف عنها حتى الآن.

وبعد الكشف عن تورط لاعب كرة القدم المالطي السابق دارن ديبونو (43 عامًا) في الوقوف وراء هذه الشبكة رفقة عدد من المهربين الإيطاليين، كشف الادعاء العام الإيطالي في صقلية أن قائد إحدى «الميليشيات» غرب ليبيا، وهو فهمي موسى بن خليفة لا يزال رهن الفرار ويجري البحث عنه إلى جانب طارق دردر «المحاسب» المالي لعصابة التهريب الدولية.

وتمكنت المخابرات العسكرية الإيطالية في كاتانيا من الكشف عن بعض من ملابسات التهريب التي تمر عبر مالطا من خلال التنصت على هواتف عدد من المقربين من أفراد العصابة ذات الصلة بالمافيا المحلية.

وقالت السلطات الإيطالية اليوم السبت، إن عصابة التهرب متعددة الرؤوس، وإن نشاطها ينطلق من الزاوية في غرب ليبيا ويمر عبر مالطا حتى جزيرة صقلية، حيث تم خلال أقل من عام تهريب ما لا تقل قيمته عن 80 مليون يور من النفط الخام ومن مشتقات النفط الأخرى المختلفة.

وأكدت المصادر الإيطالية اليوم أن المالطي دارن ديبونو الذي اعتقل رفقة شقيقة وماركو بروتا مسؤول شركة «ماكسوم بونكر» قام بزيارات شخصية للزاوية تحت حراسة فهمي موسى بن خليفة الملقب بالمعلم والليبي طارق دردر المحاسب المالي للعصابة.

وأوضحت أنه خلال إقامته كان على اتصال أيضًا بموظفين من المؤسسة الوطنية للنفط، الذين كانوا يمدون العصابة بمدى توافر النفط ومشتقاته قبل تهريبه.

وتصف المصادر نفسها أن الشبكة الدولية للتهريب لها شركات في تونس ومالطا وحسابات بنكية في دول أوروبية وعربية أيضًا.

ويجري البحث حاليًا عن فهمي بن خليفة وطارق دردر، فيما تم وضع المعتقلين الإيطاليين والمالطيين رهن الحبس الانفرادي.

وعندما سئل المدعي العام الإيطالي كاميلو كارازو عن علاقة عصابة التهريب باغتيال الصحفية المالطية دافني كراونا اكتفى بالقول «إن مسألة خطيرة تولد وضعًا خطيرًا» دون الإدلاء بمعلومات أخرى.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات