ايوان ليبيا

الخميس , 20 سبتمبر 2018
سقوط 24 بين قتيل وجريح خلال اشتباكات طرابلسالغرياني يتهم الأمم المتحدة بالانحيازحسني بي يتحدث عن سعر الصرف في السوق الموازياجتماع لجنة مراقبة وقف إطلاق النار مع السفراء الاجانب في طرابلساعادة فتح ملف جريمة براك الشاطئسقوط قذائف على «البريقة لتسويق النفط»قرقاش: يجب أن تكون دول الخليج طرفا في محادثات مقترحة لإبرام معاهدة مع إيرانبالدماء والسيوف.. ملايين الشيعة يحيون ذكرى عاشوراء بالعراقروسيا: على إسرائيل تقديم مزيد من المعلومات عن إسقاط طائرة قرب سورياأطباء مستشفى ابن سينا بسرت يدخلون اعتصامًا مفتوحًا3 وجبات «سناك» قدميها لأولادك وقت المذاكرةحلّي مع أسرتك.. واعملي العاشورة في 10 دقائقملفات اقتصادية :مطالب من الشارع الليبياستدعاء سفير بغداد لدى إيران للتحقيق بسبب "إهانته" لمواطنين عراقيينرئيس وزراء اليابان يفوز بزعامة الحزب الحاكممقتل 4 وفقد العشرات في انهيار أرضي بالفلبينإيران تطلب من الأمم المتحدة التنديد بتهديدات إسرائيل ومراقبة برنامجها النوويميليشيا صلاح بادي تعلن سيطرتها على معسكر جديد جنوب طرابلسأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 20 سبتمبر 2018عاجل :استهداف عين زارة بقذائف الجراد

خلاف بين بريطانيا وليبيا حول تسليم شقيق منفذ تفجير مانشستر

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أفادت جريدة «ديلي ميل» البريطانية بوجود خلاف بين الحكومة البريطانية ومجموعة مسلحة في ليبيا حول إجراءات تسليم هاشم العبيدي، شقيق منفذ تفجير مانشستر سلمان العبيدي، لمحاكمته داخل بريطانيا.

وذكرت الجريدة، في تقريرها اليوم السبت، إن هاشم العبيدي، 20 عاما، يواجه تهما بلعب دورا رئيسيا في التفجير، والذي أسفر عن مقتل 22 شخصا بينهم سبعة أطفال.

ويعتقد أن هاشم ساعد شقيقه في شراء مواد ومكونات القنبلة التي استخدمها لتنفيذ هجومه خلال حفل موسيقي بساحة «مانشستر أرينا» في 22 مايو الماضي.

وقالت الجريدة إن هاشم العبيدي محتجز في أحد السجون بالعاصمة طرابلس، بعد أن ألقت قوات «الردع الخاصة» القبض عليه.

وكانت القوات أشارت إلى أنه يتم الإعداد لمحاكمة العبيدي داخل ليبيا، لكن المسؤولين في بريطانيا يريدون محاكمته داخل المملكة خوفا من تعرضه للتعذيب، أو أن تكون الأدلة غير مقبولة في المحاكم البريطانية، وهو ما قد يصعب محاكمة آخرين تورطوا أيضا في التفجير.

ونقلت «ديلي ميل» عن مسؤول داخل السجن المحتجز به العبيدي، لم تذكر اسمه، إنه يتم الإعداد لمحاكمة هاشم، ومن غير المحتمل تسليمه إلى بريطانيا في الوقت الحالي أو حتى بعد الإنتهاء من محاكمته هنا.

وقال ناطق باسم الحكومة البريطانية: «سنفعل ما بوسعنا لضمان محاكمة أي شخص مسؤول عن التفجير داخل بريطانيا، فعائلات الضحايا والمصابين يستحقون تحقيق العدالة».

وكانت قوات «الردع الخاصة» قالت، في أعقاب القبض على هاشم العبيدي، إنه اعترف خلال التحقيقات أنه وأخيه التحقا بتنظيم «داعش»، وتواصلوا مع عناصر من التنظيم عبر مواقع الإنترنت أثناء إقامتهم في بريطانيا، وأنه ساعده في شراء مكونات القنبلة.

وكانت السلطات البريطانية والليبية عقدتا سابقا اتفاقا لتسليم المجرمين المطلوبين، لكن الاتفاق توقف عقب الإطاحة بمعمر القذافي في 2011، بحسب «ديلي ميل».

التعليقات