ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 يوليو 2018
بوتين: أبلغت ترامب باستعداد روسيا لتمديد معاهدة "ستارت"بوتين: لم أصبح أقل ديمقراطية منذ انتخابي رئيسا للمرة الأولىسول: استعادة خط الاتصال العسكري الغربي بين الكوريتين بشكل كاملترامب: نتحمل 91% من تكلفة الحفاظ على أمن أوروباالكرملين: بوتين راض عن القمة مع ترامبمقتل 8 أشخاص في حادث تصادم بالبرازيلبوتين: الموقف الروسي بشأن الاتفاق النووي مع إيران سيبقى دون تغييررونالدو يتحدث عن طموحه مع يوفينتوس ومنافسة ميسي«لو عروسة وفرحك قرب».. اعملي المانيكير الفرنسي في البيت بسهولةبالنباتات والورود.. أضيفي البهجة وجددي ديكور منزلك في أقل من ساعة«بقايا القهوة ماتترميش».. تقضي على الدهون والروائح الكريهةوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: الولايات المتحدة ستظل صديقة لنا رغم تصريحات ترامبقوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرةزعيم الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي: تصريحات ترامب أمام بوتين "خطيرة وضعيفة"رئيس مجلس النواب الأمريكي: على ترامب أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنافزان ليبية إذا كنتم تتذكّرون... بقلم / محمد الامينقرار هام من لجنة العقوبات بمجلس الأمن بشأن السيدة صفية فركاش زوجة العقيد القذافيادانات حقوقية لاعتداءات الأمن على الطلاب فى طرابلس أثناء تظاهرهمشروط الترشح لانتخابات المجلس البلدي بني وليدبالتفاصيل.. إحاطة غسان سلامة فى أمام مجلس الأمن بشأن ليبيا

خلاف بين بريطانيا وليبيا حول تسليم شقيق منفذ تفجير مانشستر

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أفادت جريدة «ديلي ميل» البريطانية بوجود خلاف بين الحكومة البريطانية ومجموعة مسلحة في ليبيا حول إجراءات تسليم هاشم العبيدي، شقيق منفذ تفجير مانشستر سلمان العبيدي، لمحاكمته داخل بريطانيا.

وذكرت الجريدة، في تقريرها اليوم السبت، إن هاشم العبيدي، 20 عاما، يواجه تهما بلعب دورا رئيسيا في التفجير، والذي أسفر عن مقتل 22 شخصا بينهم سبعة أطفال.

ويعتقد أن هاشم ساعد شقيقه في شراء مواد ومكونات القنبلة التي استخدمها لتنفيذ هجومه خلال حفل موسيقي بساحة «مانشستر أرينا» في 22 مايو الماضي.

وقالت الجريدة إن هاشم العبيدي محتجز في أحد السجون بالعاصمة طرابلس، بعد أن ألقت قوات «الردع الخاصة» القبض عليه.

وكانت القوات أشارت إلى أنه يتم الإعداد لمحاكمة العبيدي داخل ليبيا، لكن المسؤولين في بريطانيا يريدون محاكمته داخل المملكة خوفا من تعرضه للتعذيب، أو أن تكون الأدلة غير مقبولة في المحاكم البريطانية، وهو ما قد يصعب محاكمة آخرين تورطوا أيضا في التفجير.

ونقلت «ديلي ميل» عن مسؤول داخل السجن المحتجز به العبيدي، لم تذكر اسمه، إنه يتم الإعداد لمحاكمة هاشم، ومن غير المحتمل تسليمه إلى بريطانيا في الوقت الحالي أو حتى بعد الإنتهاء من محاكمته هنا.

وقال ناطق باسم الحكومة البريطانية: «سنفعل ما بوسعنا لضمان محاكمة أي شخص مسؤول عن التفجير داخل بريطانيا، فعائلات الضحايا والمصابين يستحقون تحقيق العدالة».

وكانت قوات «الردع الخاصة» قالت، في أعقاب القبض على هاشم العبيدي، إنه اعترف خلال التحقيقات أنه وأخيه التحقا بتنظيم «داعش»، وتواصلوا مع عناصر من التنظيم عبر مواقع الإنترنت أثناء إقامتهم في بريطانيا، وأنه ساعده في شراء مكونات القنبلة.

وكانت السلطات البريطانية والليبية عقدتا سابقا اتفاقا لتسليم المجرمين المطلوبين، لكن الاتفاق توقف عقب الإطاحة بمعمر القذافي في 2011، بحسب «ديلي ميل».

التعليقات