ايوان ليبيا

الجمعة , 15 ديسمبر 2017
مجلس الأمن: "اتفاق الصخيرات" هو الإطار الوحيد لإنهاء الأزمة السياسية في ليبياوزير خارجية النرويج : ندعم الاستقرار في لبنان وإعلان باريس وملتزمون بمساعدة اللاجئينالاتحاد الأوروبي: موقفنا "لم يتغير" تجاه القدس وملتزمون بحل الدولتينقتيلان ومصابون في حادثتي طعن بمدينة ماستريخت الهولنديةالبحرين تدعو إلى التوصل لحل سياسي في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمنمؤتمر دولي في نواكشوط يطرد موفد الجزيرة القطريةمحمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخاباتالدينار يعاود الهبوط أمام العملات الأجنبية بالسوق الموازىانقطاع خدمات الاتصالات الهاتفية و الانترنت عن منطقة زوارةتزوجت تاجر مخدرات وأدمنت الخمر حسرة على ابنتها.. ما لا تعرفه عن زوزو ماضيوزير خارجية لبنان يطالب بإنشاء سفارة لبلاده في القدس "عاصمة فلسطين"سفير البحرين يؤكد موقف بلاده الداعم لمصر في حربها ضد الإرهابليبيون .. خطرها على الانتخابات (3) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم"هيومن رايتس ووتش" تتهم الشرطة الكينية باغتصاب نساء خلال الانتخاباتبوتين: الانسحاب الأمريكي من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى سيؤثر سلبًا على الأمن الدوليمقتل وإصابة خمسة أشخاص بتفجير في بغدادنشطاء في تونس يُطلقون حملة "المليون توقيع" لسن قانون يُجرم التطبيع مع إسرائيلقذاف الدم : ادعوا الشعوب العربية للحفاظ علي جيوشها و الدوحة جندت الإرهابيين لتدمير البلاد العربيةأحدهم دُفن بعد 17 يوما من وفاته.. فنانون رحلوا في 2017اعتقل 9 أيام ومات بسبب خطأ طبي.. 17 معلومة عن أحمد راتب

حكايات 3 أزواج في حياة «جميلة الجميلات».. أحدهم يكبرها بثلاثين عاما

- كتب   -  
ليلى فوزي

برعت في تجسيد أدوار الملكة والأميرة وبنت الأثرياء ولقبت بـ"فيرجينيا السينما المصرية" أو فيرجينيا جميلة الجميلات بعد نجاحها في فيلم "صلاح الدين الأيوبي".. إنها "ليلى فوزي" التي ولدت في تركيا في 20 أكتوبر عام 1918 لأب سوري يعمل تاجرًا للأقمشة وانتقلت مع عائلتها إلى القاهرة.

بدأت ليلى مشوارها الفني في عام 1941 بتجسيد دور فتاة صغيرة في فيلم "مصنع الزوجات"، وعرفت بأنها من أجمل الفنانات اللاتي ظهرن في تاريخ السينما المصرية على الإطلاق، واختارتها مجلة أمريكية في أربعينيات القرن العشرين كإحدى أجمل حسناوات عصرها. 
 

تألقت جميلة الجميلات في أدوار الشر كذلك، فظهرت في فيلم "سفير جهنم" و"خطف مراتي" و"فارس بني حمدان" و"ضربة شمس" وغيره، إلا أنها صرحت باستياءها من وضع المخرجين لها في قالب الشر هذا الذي تكرهه، فهي ترى نفسها الأنسب لدور الأميرة والفتاة الارستقراطية. 
 

قصة حب كبيرة ربطت بين فيرجينيا والفنان أنور وجدي، ولكن والدها رفض زواجهما رغم عشقها له، ولكنهما استطاعا أخيرا الزواج بعد انفصالها عن عزيز عثمان وانفصال أنور وجدي عن الفنانة ليلى مراد، ولكن زواجهما لم يدم سوى ثمانية أشهر حيث أصيب أنور وجدي بمرض خطير في الكلى أدى لوفاته. 
 

"بطلوا دا واسمعوا دا.. الغراب يا واقعة سودة جوزوه أحلى يمامة"، واحدة من أشهر أغاني المطرب الشهير "عزيز عثمان"، والذي كان الزوج الأول لليلى فوزي، وكان زواجهما مثيرا للتعجب والسخرية، حيث أنه أكبر منها بـ30 عاما، وكان صديقا لوالدها، ورغم اعتقاد الكثيرين أنها والدها أجبرها على الزواج منه؛ فإنها صرحت في حوار سابق: "عزيز كان صديقاً قديماً لوالدي، وكان يزورنا بشكل شبه يومي ويلعب معنا، وكنت وإخوتي نعتبره في مقام والدي ونتعامل معه علي هذا الأساس، ولم يكن يخطر ببالي أن أونكل عزيز يخطط للزواج مني". 
 

وأضافت: "بالفعل طلب يدي من والدي، لكنه رفض ووافقت أنا علي الزواج منه على الرغم من فارق السن الكبير جداً بيني وبينه، فقد رأيت في هذا الزواج خروجاً من سجن والدي، ولم أدرك خطورة ما أقدمت عليه إلا بعد الزواج". 
 

فوجئت "ليلى" بأن "عزيز عثمان" يشبه كثيرا أبيها المتشدد، ويعاملها بنفس القسوة بل وأشد أحيانا، فقررت الانفصال عنه بعد أربع سنوات زواج، ورغم عناده ورفضه للطلاق في البداية؛ فإنه وافق على مضض بعد تدخل الأصدقاء والأقارب، وتوفي بعد الطلاق بأيام قليلة، لتعود ليلى إلى حبيبها الأول وجدي. 
 

المرة الثالثة التي تزوجت فيها "ليلى فوزي" كانت من الإذاعي جلال معوض، والذي ظلت معه حتى وفاته، ولم تستطع جميلة الجميلات أن تنجب من أي من زيجاتها الثلاث، وشهدت وفاة أزواجها الثلاث. 
 

رصيدها الفني بلغ حوالي 85 فيلماً سينمائياً و40 مسلسلا تليفزيونياً، وكان آخر أدوارها فيلم "ضربة شمس" عام 1979، وتوفيت الفنانة ليلى فوزي في 12 يناير عام 2005 عن عمر ناهز 86 عاما بعد صراع مع المرض. 
 

 

التعليقات